-
تسجيل الدخول
أهلا وسهلا بك إلى منتديات طريق سورية.
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى زيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. ربما سيتوجب عليك أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
للتسجيل اضغط هنا.

العودة   منتديات طريق سورية > المنتديات العامة > المنتدى العام


رد
 
أدوات الموضوع
قديم 24-07-2008, 13:01   #1
قطوف
مشترك جديد
 
الصورة الرمزية قطوف

معلومات

الانتساب : Jul 2008
المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يومياً
الجنس : male



قوة التقييم: 0
التقييم: 10
قطوف لديه سمعة عادية

قطوف غير متصل

افتراضي كيف تصنع حاضنة بيض صناعة منزلية ؟ (فقاسة , فراخة)

طريقة عمل الفقاسة سهلة جداا .. ولا تحتاج اي تعقيد مثل ما انتوا حاطين في بالكم ..
او مثل ما كنتن انااا متصور .. ولكنهاا تحتاج الى دقة متناهية و معلومات قيمة
ووافية ..وفرتهاا لكم في موضوعي هذا .. والا لن ينجح التفقيس .. ولعلى من ابرز عيوبه .. انقطاع التيار الكهربائي ..
هذة قائمة ببعض الفقاسات الرخيصة والتي يستطيع الفرد شرائهاا .. ولكن بالطبع
لا تحمل العديد من البيض .. فأرخص فقاسة 14.95 دولار تكفي لاربع بيضات فقط
الفقاسة اللتي سأقوم بشرحهاا والتي صنعتهاا لدي تكفي الى 60 بيضة تقريباا ..
وتكلف 15 دولار(55 لايال) فقط اذا ما كانت ارخص ..
ماذا سنستعمل اثناء صنع الفقاسة ؟؟
مروحة كمبيوتر .. دولارين ونصف (10ريال) لاحظوا اللمبة فوق
مع قاعدتهاا .. وهذه القاعدة اللي استعملتهاا ..

محول كهربائي .. دولارين ونصف (10ريال)

لمبة بأدواتها .. (مقبس اسلاك قاعدة) دورلا ونصف (5ريال)

حافضة ثلاثة دولارات(10ريال) او ثلاجة قديمة خاربة .. شوفوا بعض من صيصاني فوقهاا ..
(المستعملة في سوق السمك)

ترمستات دفاية زيت (تستطيع اجاده في محلات صيانة الدفايات والاجهزة الكهربائية) Thermostat oil heater
وجدتة بمبلغ حوالي 12 دولار ( 45 ريال ) .. ونوع اخرب بـدولارين ونصف (10ريال)


مقياس حراري .. مهم جداا لكي تعرف درجة الحرارة الازمه دولارين (7 ريال)
طريقة الدائرة الكهربائية :

دائرة كهربائية اخرى ابسط من السابقة لا تحتاج الى المروحة ولا تحتاج الى المحول :


أريد ان اشير الى انه يجب محاولة وضع المروحة قدر الإمكان حتى في الدائرة الكهربائية الثانية تجنبا لوجود الإحتباس الحراري .. وهو تجمع الحرارة في منطقة معينة من الفقاسة دون المناطق الأُخرى ..
بالنسبة الى فتحات التهوية .. ضرورية جدااا جداااااا .. يجب فتح فتحات على
يمين ويسار الفقاسة عدد فتحة واحد لكل جانب قطر نصف سانتيميتر
وفي اعلى الفقاس يجب فتح ثلاث فتحات لكل جانب .. يعني المجموع 6فتحات .. ولكن الفتحات العلوية تكون صغير .. بقطر 2 ملم او 3 ملم .. وبهذه الطريقة نظمن خروج الهواء الحار ودخلو الهواء البارد وتجديد الهواء بإستمرار ..

والان سأقوم باعطائكم بعض المعلومات الازمة
لكيفية الاعتناء بالبيض داخل الحاضنة .. او الفقاسة ..
1- ضع البيض جميعهاا باتجاة واحد .. اي ان الجزء العريض سيكون للأسفل والجزء النحيف للأعلى.
2- ضع علامة X على احدى الجوانب وعلامة O على الجانب الاخر .. لكي تميز البيض الذي قمت بتقليبة عن البيض الذي لم تقب بتقليبة .
3- تقليب البيض .. يكون up side down اي رأسا على عقب .. كما اشارت الية بعض المواقع .. وفي مواقع اخرى اشارت الى ان التقليب يكون بزاوية 45 درجة .. اي عندما يكون الجانب النحيف الى الاعلى .. يكون تارتاا مائل الى اليمين واخرى الى اليسار .
4- التقليب يكون من 3 الى 5 مرات يوميا .. ولكني كنت اقلب مرتين يوميا وخرجت بنتائج مبهرة .. مع مراعاة توقف التقليب في اليوم 18 اي قبل فقس البيض بثلاث ايام .. وذلك ينطبق على جميع أنواع البيض ( سمان,بط,وز, ..الخ توقف عن التقليب قبل 3 ايامن موعد الفقس)
5- يجب مراعاة وضع أناء بمحيط 4 سم على الاقل يحتوي على الماء .. او قم بوضع شبك اسفل الفقاسة واجعل الماء يحتويها اسفل الشبك .. ومن اعلى يحتوي على البيض, أملى الاناء كل يوم .. لاحظ عندي وضعت بعض كأسات الماء.
6- تأكد من صنع صندوق لوضع الصيصان به بعد الفقس .. يحتوي على الماء والطعام والدفئ الازم اللذي ستوفرة لمبة 10 وات .. متدلية من اعلى الصندوق وليس بداخلة(في غرفة معتدلة الحرارة) .
7- لا تخلط بيض جديد ببيض قديم الا بعد كتابة التاريخ عليهم لكي تتأكد من موعد فقسة .
8- ولا تنسى استخدام مقياس الحرارة .. فهو ضروري جداا .
مدة التفريخ لبعض الدواجن :
هي الفترة ما بين وضع البيضة المخصبة في الفقاسة إلى حين خروج الصوص منها وهي :
21 يوم في الدجاج
28 يوم في الرومي والبط
29 يوم في الإوز
18 يوم في الحمام والسمان
مع العلم بأن الحمام لا يعتبر من الطيور الداجنه .. أي لا يقوم بالإعتناء بنفسة لحظة خروجة من البيضة ..
تخزين البيض :
- درجة حرارة التخزين 20 درجة مئوية ودرجة حرارة الثلاجة 8 درجات مما يودي الى نفوق الاجنه . . فأبحث عن مكان مناسب داخل الثلاجة .. كوعاء حفض الحشائش مثلاااا .
- يجب ألا تزيد مدة التخزين عن 7 أيام.
- يوضع البيض بحيث يكون الطرف العريض لأعلى.
التعقيم :
افضل الطرق للتعقيم هي استعمال حوالي 35 سم3 من الفرومالين +17.5 غرام بيكربونات البوتاسيوم+
50 سم3 ماء دافي لكل متر معب من حجم المفقسه وتستعمل كما يلي :-
رفع نسبة الرطوبه بالمفقسه الي 80-90% بزيادة عدد الاواني داخل الفقاسة وخلط المواد داخلها وغلق المفقسه حيث يتكون من هذا الخليط غاز قاتل للبكتريا وتترك الخلطه داخل المفقسه لعددة ساعات وبعدها تفتح وتترك مفتوحه لغاية زولان الغاز القاتل للجراثيم والمفضل عمل هذا التعقيم قبل حوالي 24 ساعه من ادخال البيض بالمفقسه.
تطهير البيض :
يستخدم 3.33 جم مطهر (هيبوكلولايت) + 9 لترات ماء حرارته 38ºم، يوضع به البيض لمدة 3 دقائق.
ولكني سمعت انووه اذا اتغسل البيض تموت الاجنه .. والله أعلم .. بالنسبة لي ما اطهر البيض اضمن .
هذااا كان ما قرأته على الانترنت .. بالنسبة لي قمت بمسح البيض بواسطة مناديل مبللة .. وبخرت داخل الفقاسة
ديتول مخفف بالماء .. وازلته قبل وضع البيض بساعتين ..
الفحص الضوئي للبيض :
يتم بوضع مصباح يدوي .. يعمل بالبطارية .. ملاصقاا للبيضه .. في غرفة يجب انت تكون مظلمة ..
وكلما كان الضوى أقووى .. كانت المشاهدة افضل ..
متى يتم فحص البيض؟
في اليوم السابع من التفريخ وذلك للتخلص من البيض الغير مخصب , والبيضة الصالحة يكون الجنين بشكل العنكبوت ولونه أحمر , والبيضة الغير صالحة تكون غير ذلك أو الجنين الميت يكون أسود أو بني غامق وملتصق بالقشرة ولا يتحرك على الاطلاق ..
تجفيف الفراخ :
حيث يجب أن تظل الكتاكيت الفاقسة في درج الفقس نحو 12 ساعة حتى تجف تماما وقبل نقلها إلى الحاضنات .
وثمة ملاحظات عامة على التفريخ وهي:-
- مدة التفريخ 21 يوما، وينقل البيض للمفقس عند 18 يوما اي عند اليوم الثامن عشر تقوم بتجهيز الفقاسة لاستقبال الكتاكيت .. او تجهز صندووق خاص لهم خلاف الفقاسة .. بحيث يحتوي على لمبة باعلى السقف بقوة 25 وات كحد اعلى ..
- درجة حرارة التفريخ 99 – 100 درجة فهرنهيت، وتقل درجة واحدة في الأيام الثلاثة الأخيرة.
- نسبة الرطوبة 60 – 65% وتزيد إلى 75% في أيام الفقس بزيادة حجم الاناء .
- يتم تقليب البيض من 2 – 4 مرات يوميا حتى اليوم الثامن عشر.
تستطيع ضبط الحرارة في الفاقسة بواسطة التيرموستات .. فهو المسؤول عن قطع الدائرة الكهربائية عند درجة حرارة معينة .. قم بإختبارها بواسطة مقياس الحرارة ..
كيف ينمو الصوص داخل البيضة ..




(منقول من المشروعات الصغيرة)
  رد مع اقتباس
اعلانات
قديم 24-07-2008, 13:05   #2
smilest
مشترك ذهبي
 
الصورة الرمزية smilest

معلومات

الانتساب : Mar 2006
الإقامة : Damascus
المشاركات : 4,986
بمعدل : 1.60 يومياً
الجنس : female



قوة التقييم: 51
التقييم: 1027
smilest مشهور جداsmilest مشهور جداsmilest مشهور جداsmilest مشهور جداsmilest مشهور جداsmilest مشهور جداsmilest مشهور جداsmilest مشهور جدا

smilest غير متصل

افتراضي رد: كيف تصنع حاضنة بيض صناعة منزلية ؟ (فقاسة , فراخة)

سين سؤال إذا أنا حبيت أعمل هالمشروع بالبيض المنزلي يعني يلي بيجي على المنازل بصير ولا ما بيصير ؟؟



التوقيع

كانت السينما تأخذ من يوميات الناس وتجاربهم. اليوم بات الناس يأخذون من السينما. مفارقة جميلة، أليس كذلك؟!
  رد مع اقتباس
قديم 24-07-2008, 14:04   #3
قطوف
مشترك جديد
 
الصورة الرمزية قطوف

معلومات

الانتساب : Jul 2008
المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يومياً
الجنس : male



قوة التقييم: 0
التقييم: 10
قطوف لديه سمعة عادية

قطوف غير متصل

افتراضي مشروع صناعة العطور

مشروع صناعة العطور

مقدمة

يُعتبر من المشروعات البسيطة الأدوات والخامات ؛ وتتمثل الأخيرة في بعض المكونات العطرية ، والمذيبات ، والمثبتات ، ثم أوعية تعبئة المنتج النهائي ، ومواد تغليفه.



وفي صناعة العطور يتعدى الاهتمام بالتركيبة العطرية إلى شكل ولون وعاء العطر نفسه (الزجاجة). وبصفة عامة فإن تصنيع العطور يُعتبر عملاً معقداً لتعددية المكونات (الزيوت العطرية) ودقة الكميات المطلوبة من تلك المكونات ؛ وإن كان التصنيع لا يتضمن مخاطر تذكر على الصانع.

ا!لأصول العطرية الطبيعية والاصطناعية تتكون العطور من مزيج من الزيوت العطرية ، والعبير أو الشذى الواحد (الزيت العطري) يمكن تعريفه بأنه مادة عطرية بسيطة أو أولية. ومصادر العطور الأولية في الطبيعة هي إما نباتية (زهور ، فاكهة ، أوراق ، لحاء ، خشب) ، أو حيوانية (المسك ، والعنبر).

ومن أشهر الزيوت العطرية المستخلصة والمستخدمة في هذه الصناعة هي:
الياسمين - الورد - اللافندر - الريحان - البرجموت - المُرّ - البابونج - النيرولي (وهو زيت البرتقال أو النارنج) - النعناع – الكافور – اليلانج يلانج.

الزيوت العطرية قد تكون اصطناعية والتي عادة ما تُنتج بكميات كبيرة لتلبية الطلب على التعطير لاستخداماته المتعددة بدءاً من عطور الزينة إلى عطور المنتجات المنزلية (تنظيف وغيرها). ولكن كثير من تلك المواد الاصطناعية ذات تأثيرات ضارة بحياة الإنسان ، كما أنها لا تمتاز بالخواص العلاجية التي للزيوت العطرية الطبيعية ، في حين أن البدائل الطبيعية والتي هي قيد الاستخدام منذ قرون معروفة جيداً آثارها العكسية لنا ، ومن ثم علينا عند شراء الزيوت العطرية الاصطناعية أن ننتقي منها ما هو مشهود له طبياً بأمانه على صحة الإنسان.

المزيبات والمثبتات (الكحول والجلسرين)
أوسع المزيبات استخداماً في صناعة العطور هو الكحول الإيثيلي النقي والمستخلص من تخمر وتقطير الحبوب النباتية (وقد يُحضر اصطناعياً).

ومن الخواص الطبيعية (الفيزيائية) لهذه المادة (في حالتها النقية) التي يجب أن نعرفها هو أن تركيزه يكون 99.87% (والباقي ماء) ، وأنه لا يحتوي من المواد غير الطيارة (التي تبقي كراسب بعد تبخره) أكثر من 25 جزء من عشرة آلاف جزء وزناً ، علماً بأن هذه الدرجة من النقاوة قد لا تُتاح في مصر ، ولكنها للاسترشاد عُموماً ، فكلما قلت النقاوة عن هذا المعيارة ، كان له تأثيره العكسي على جودة المنتج العطري (أقصى درجة من التقطير تعطي تركيزاً كحولياً يصل إلى 96%)

ومن الطريف أن نعلم أن كلمة alcohol اللاتينية هي في الأصل الكلمة العربية "الكُحُل" ، فلما انتقلت هذه الكلمة لأوروبا بقيت تطلق أولاً على كل مسحوق كيميائي عالي النعومة ، ثم سرت على ما هو عالي التقطير حتى استقرت في النهاية كإسم لهذا المركب الطبيعي ؛ واسمه العربي: "الغَوْل".

تُستخدم المثبتات للتقليل من معدل التبخر أو التطاير للزيوت العطرية ، وعلو هذا المعدل هو الذي يجعل العطر يفقد شذاه بمرور الوقت ؛ والتقليدي من هذه المثبتات هو طبيعي المصدر – نباتياً أو حيوانياً (مثل شمع النحل) – ولكن حالياً تُستخدم بدائل اصطناعية يأتي الجلسرين على رأسها.

تحذيرات:
بعض الناس قد يكون ذا حساسية في جلده من الجلسرين والتي يظهر رد فعلها في غضون 24 ساعة ، فإذا كنت تركب منتجاً عطرياً للاستهلاك الفوري فيمكن الاستغناء عن الجلسرين كمثبت.

وبصفة عامة ، أياً كانت المادة المعروضة في السوق كمكون عطري أو مادة أولية لتصنيع العطور لا تستخدمها في تصنيعك ما لم تتحر من الجهة المعنية بوزارة الصحة المصرية عن مدى سلامتها على صحة الإنسان.

انتقاء تركيبة
من الأسلم أن تخطط لتركيباتك العطرية قبل الشروع في التنفيذ ، وذلك في شكل جدول يتكون من عمود لاسم المكون العطري (الزيت) ، وثاني للحجم الداخل في التركيب من المكون ، وثالث لتدوين النتائج والملاحظات ، ورأس للجدول يُكتب فيه اسم التركيبة العطرية (اسم للعطر المبتكر) ، وذلك حتى يمكنك بسهولة إدخال أي تعديل على التركيبة من حيث نوع المكون أو حجمه في أي وقت تشاء ؛ أو ابحث عن وصفة عطرية تشخص العطر الذي تريده (قدر المستطاع) ، وبذلك تكون جاهزاً لشراء مكوناتها.

بالوزن أم بالحجم:
التركيبات العطرية يمكن التعبير عنها بالقياس الحجمي ، أو بالقياس الوزني لكل مكون من مكونات التركيبة. فبالنسبة للذين يريدون صناعة العطور في منازلهم فإن القياس الوزني سيمثل مشكلة لهم لأن ميزان المطبخ المعتاد لا يتميز بالدقة المطلوبة ، واستعماله من ثم سيؤدي إلى نتائج غير متوقعة ولا تصلح كمنتجات عطرية ، وشراء ميزان أكثر دقة يمثل تكلفة إضافية لا مبرر لها لغرض التصنيع في المنزل ؛ ولكن القياس الحجمي أسهل تطبيقاً وبمعدات أقل تكلفة تفي بالمستوى المطلوب من الدقة في تصنيع العطور في المنزل.

نظراً لغلاء الزيوت العطرية الطبيعية ، فعلينا قبل الشراء أن نحصل على لائحة بالمتاح من أنواع تلك الزيوت مسعرة من بائعيها ؛ واضعاً في الحساب عند تحديد التركيبة العطرية التي تزمع عملها تكاليف مكوناتها وسعرها كمنتج نهائي ، وننصح بالبدء بكميات صغيرة (عبوات ذات 25 مل من الزيت العطري) مع إجراء بعض التجارب الإنتاجية قبل شراء المزيد من نفس النوع.

ادوات التصنيع
يلزمنا من الأدوات ما نستخدمه في القياس ، وفي التعامل مع المواد ، وخلطها ، ثم تعبئة المكونات التي تمثل التركيبة العطرية (المنتج العطري) ؛ وعلى الرغم من أنه من الممكن الاستفادة المرتجلة من أدوات المطبخ والملاعق البلاستيكية ، علينا أن نعي أن التركيبات العطرية هي تركيبات دقيقة ، وأن بعض موادها قد تتفاعل مع البلاستيك خاصة المادة المذيبة (الكحول) لنأخذ ذلك في الحسبان ؛ والأدوات اللازمة في البداية هي قطعة واحدة من كل من: كأس مدرج ؛ سحاحة مدرجة ؛ قمع زجاجي ؛ قطارة ؛ حقنة طبية.
يتحمل الزجاج درجات حرارة عالية ، ويتميز بكونه عملي في تحضير مستحضرات التجميل عموماً ، فهو بشفافيته يتيح رؤية المكونات والنتائج أثناء العمليات التحضيرية المتنوعة ، كما أنه سهل الغسل والتجفيف. إن التكلفة التي تجلبها علينا الأدوات الزجاجية المعملية المذكورة سترد لنا قيمتها متمثلاً في سهولة التشغيل الذي توفره لنا ، والجودة الثابتة للعطور المنتجة.
يمكن القيام بجميع القياسات الحجمية بدرجة مقبولة من الدقة مستخدمين الكأس المعملي المدرج (إناء زجاجي أسطواني ذو شفة لسلاسة الصب منه) ، والسحاحة (أنبوبة زجاجية مدرجة تُستخدم في سح السوائل أو قياسها) ، والحقن الطبية.

يجري خلط جميع المكونات للتركيبة العطرية المزمعة في الكأس المعملي والذي يجب أن لا تقل سعته عن نصف لتر (500 مل) ؛ أما إجراء المزج نفسه (تقليب المكونات) فنحبذ له استخدام عصاة زجاجية (قضيب زجاجي كالمستخدم في المعامل).
معظم مكونات التركيبة العطرية تلزم بمقادير حجمية صغيرة نادراً ما يتعدى الحجم الواحد منها 50 مل ، ومن ثم لا يلزمنا سحاحة بأكبر من ذلك حجم ؛ كما أن هناك من المكونات ما تلزم منه مقادير حجمية أصغر من 50 مل كثيراً ، ولقياس مثل تلك الحجوم بشكل أسهل نستخدم حقنة سعتها في حدود 2 مل.
غالباً ما تتطلب التركيبات العطرية إضافة قطرات من مكون أو آخر ، ويختلف حجم القطرة الواحدة من المكون الواحد بين تركيبة عطرية وأخرى ، وهذه القطرات يمكن التعامل معها بقطارة زجاجية كالتي تأتي مع بعض الأدوية المنزلية.

لنقل العطر المركب إلى زجاجته النهائية يجب استخدام قمع زجاجي ذي عنق طويل ضيق ، لأن زجاجات العطر تكون عادة ضيقة الفوهة.
ترتبط الجودة النهائية للعطر المركب بجودة كل مكون من مكوناته وعلى رأسها الذيوت العطرية والتي تتحدد بها الخواص الجوهرية للمنتج العطري مثل شخصية العطر وحدته tone ، ومن ثم يجب تحري أفضل جودة للزيت العطري.
من المهم أيضاً أن نعلم أن هناك تركيبات زيتية عطرية جاهزة تباع كشذى معين معروف مكون من أصول عطرية طبيعية نادرة وغالية الثمن ، ولكن قد يكون معروضاً في السوق مثيل لها وباسمها بسعر أرخص عادة ، غير أنه لا يكون بنفس الدرجة من جودة المزيج الأصلي المعروف ، فتجنب تلك المنتجات البديلة.
ونظراً لتغير خواص الزيوت العطرية بمرور الوقت نتيجة التأكسد ، وتأثير الضوء عليها ؛ فإن الزيوت العطرية عالية الجودة تُباع في عبوات زجاجية بنية اللون محكمة السداد للتقليل من أثر ذلك العاملين ، وقد يكون منها ما هو مزود بقطارات داخلية عملية ؛ هذا ويجب حفظ تلك المواد في مكان جاف مظلم.
بعض التركيبات البسيطة ذات الشذى الجميل من زيتين عطريين:

التعبئة و التخزين
الموقع التالي غني بالمعلومات ذات العلاقة بصناعة العطور ، ومنها بعض التركيبات العطرية ؛ علماً بأن التركيبات العطرية عموماً هي من أسرار المهنة ، فهي ليست متاحة تقريباً إلا من خلال كتب ليست رخيصة الثمن ، والمهارة هي أن تنجح في وضع أسرارك العطرية الخاصة:
زجاجات مناسبة الحجم ، جذابة الشكل واللون (مبتعداً عن الألوان المعتمة ما أمكن) ، وكذلك التغليف الورقي لها ؛ مع مراعاة أن تكون محكمة القفل ، وتُحفظ في مكان جاف مظلم ، ما لم يكن تحضير العطر بناء على الطلب للاستهلاك الفوري. كما يجب التنبه إلى عدم ملء العبوة الزجاجية لآخرها بالمنتج العطري (ثلاثة أرباع أو أربعة أخماس سعة العبوة مناسب).


(منقول من المشروعات الصغيرة)
  رد مع اقتباس
قديم 24-07-2008, 14:10   #4
العـGـيد
ع طريقك
 
الصورة الرمزية العـGـيد

معلومات

الانتساب : Feb 2006
الإقامة : ...
المشاركات : 1,837
بمعدل : 0.58 يومياً
العمر: 29
الجنس : male



العـGـيد غير متصل

افتراضي رد: كيف تصنع حاضنة بيض صناعة منزلية ؟ (فقاسة , فراخة)

بسومة لأ ما بيصير هاد المشروع بالبيض العادي يلي بيجينا بالصحون لسبب انو هاد البيض بيكون مشكل دون القاح ,يعني البيضة يلي جوا ما ممكن انو تتطور وتصير جنين ..... بسبب انو غير ملقحة .

اذا بدك تساوي هاد المشروع ,بدك تجيبي بيض بلدي من يلي بيبيعوه البدويات أو هدلون النسوان بسوق الجمعة .... هاد بيكون جاي من الضيعة وملقح ولا أحلى من هيك .

بس سؤال صغير : قلة جاج بالبلد لحتى ساوي فقاسة وفراخة بالبيت !!! الجاج معبي الدنية ,والصواص شرحو ..... اي عليي ما عليي من فترة رحت على داريا ,لقيت هونيك سوق خصوصي للطيور من الصيصان والجاج والحمام والعصافير . وشي بعرفو وشي ما بعرفو ,بالاضافة كمان انو بدوما في هيك شي يوم الجمعة بتوقع .
  رد مع اقتباس
قديم 24-07-2008, 14:13   #5
العـGـيد
ع طريقك
 
الصورة الرمزية العـGـيد

معلومات

الانتساب : Feb 2006
الإقامة : ...
المشاركات : 1,837
بمعدل : 0.58 يومياً
العمر: 29
الجنس : male



العـGـيد غير متصل

افتراضي رد: مشروع صناعة العطور

الموضوع ملفت .. وحلو بنفس الوقت ,إلا انو بياخد شغل كتير ,ومواد ... وبتوقع انو تكلفة انتاجو رح تكون أكتر بكتير من شراء عبوة مركبة وجاهزة من السوق .
بس فعلاً الواحد بيتعلم كل يوم شي جديد . الله يعطيك العافية .
  رد مع اقتباس
قديم 24-07-2008, 14:45   #6
قطوف
مشترك جديد
 
الصورة الرمزية قطوف

معلومات

الانتساب : Jul 2008
المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يومياً
الجنس : male



قوة التقييم: 0
التقييم: 10
قطوف لديه سمعة عادية

قطوف غير متصل

افتراضي عيش الغراب.. مشروع منزلي

صبح إنتاج عيش الغراب من المشروعات الصغيرة الأكثر ربحية والأقل تكلفة في العالم العربي، خاصة أنه يناسب ذوي المدخرات الصغيرة، كما يمكن تنفيذه في إحدى الحجرات بالمنزل.

وقد تزايد الطلب على منتج المشروم في أسواق الدول العربية بعد أن أطلق عليه البعض مصطلح "لحم الفقراء"؛ نظرا لانخفاض أسعاره واحتوائه على نفس المكونات البروتينية للحوم.
ويمكن تحويل المشروم لغذاء شعبي في المنطقة العربية بمزيد من التوعية بمميزاته العديدة وفوائده الغذائية المتنوعة، بما يؤمن لمنتجيه سوقا كبيرة، فما هو عيش الغراب وتاريخه؟ وكيف يتم إنتاجه وزراعته؟ والجدوى الاقتصادية له كمشروع يمكن أن يقبل عليه الشباب من ذوي المدخرات البسيطة، وماذا عن الناجحين والفاشلين في هذا المشروع؟.
السطور القادمة تقدم معلومات أولية حول هذا المشروع

 أولا- ما هو عيش الغراب؟
 ثانيا- مستلزمات وشروط الزراعة
 ثالثا- طرق إنتاج المشروم
 رابعا- حفظ وتعبئة المنتجات
 خامسا- الجدوى الاقتصادية
 سادسا- طريقة التسويق
 سابعا- تجارب ناجحة وفاشلة


أولا - ما هو عيش الغراب؟
هو فطر، وعادة ما يوضع في مملكة منفصلة عن النبات والحيوان، فهو لا يحتوي على الكلوروفيل الذي يستخدمه النبات في طعامه من خلال عملية التمثيل الغذائي، ولكنه يعتبر من المترممات التي تعيش على تحلل الكائنات الميتة.
ويتكون عيش الغراب من جسم يسمى بـالميسيليوم، وتحتوي ثمرته على بذور تسمى حويصلات، كما أن جسمه يخزن المواد والمركبات الغذائية لإنتاج ثمرة عش الغراب حينما تكون الظروف مناسبة. كما أنه يتنفس كالإنسان ولكنه بلا رئتين.. فهو يقوم بعملية تبادل الغازات مع الهواء الخارجي.. وهو يغرق كما يغرق الإنسان إذا غطس تحت الماء، حيث لا يستطيع استبدال الأكسجين وتنمو البكتيريا اللاهوائية، وهو كغالبية الكائنات الحية، ينمو في بيئة دافئة.. فالماء القليل أو الرطوبة العالية قد يتسببان في قتله.
وحول قيمته الغذائية يقول الدكتور رضا سكر الخبير بمركز تكنولوجيا الغذاء المصري: إن قيمة المشروم الغذائية عديدة ومتنوعة، ويكفي أنه يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان وهي موجودة بشكل طبيعي بجانب الفيتامينات B,C,d.
وقد كان يصنف المشروم من الأطعمة الفاخرة، لكن نتيجة لارتفاع أسعار اللحوم بدأ يندرج ضمن وجبات الطبقات الفقيرة وكضيف دائم وبديل للبروتين الحيواني المفقود، كما يحتوي على جميع الأملاح المعدنية والبوتاسيوم والفوسفور والماغنسيوم والحديد بالإضافة إلى بعض الفيتامينات المهمة والأحماض، مثل الفوليك، كما أن نسبة البروتين به نحو 3,5% وهو طازج وترتفع النسبة إلى 35% للجاف ويتميز بخلوه من الكوليسترول، كما أثبتت أبحاث علمية حديثة أنه مضاد للسرطان.
ويضم المشروم آلاف الأنواع منها عشرات الأنواع السامة ومئات مستخدمة كغذاء راقٍ للإنسان، ومن أهم أنواعه المستخدمة كغذاء منها عيش الغراب العادي أو البوتون، عيش الغراب الشيتاكي أو الصيني، عيش الغراب المحاري، فطر البادي البري، النيبيولاريس، فطر العسل، هريسيوم إيريناسيوس، تريكولوما ما تسوتاكي.
أما أشهر الأنواع السامة فتقدر بالعشرات، ولا توجد طريقة نظرية لمعرفة السام من غير السام إلا بالتحليل الكيميائي، والاعتماد على الشكل فقط غير كافٍ لمعرفته، وتوجد هذه الأنواع تحت عائلة، ومنها قلنسوة الموت عيش الغراب الأحمق، عيش الغراب الخجول، عيش الغراب الذبابي. (لمزيد من التفاصيل حول هذه الأنواع والقيمة الغذائية: انظر: عيش الغراب السام... رياضة قومية!، وكذلك: عيش الغراب.. سلاح سري للاغتيالات


ثانيا- مستلزمات وشروط الزراعة:
لا بد من توفر مستلزمات أساسية حتى تبدأ مشروع المشروم وأبرزها:
1- تجهيز البيئة: وهي التربة الأساسية التي يزرع فيها المشروم، ويتم تجهيز البيئة من تبن القمح الخشن، أو قش الأرز، أو حطب القطن أو مخلف نباتي أو حقلي آخر. ثم يضاف 5% ردة +5% جبس زراعي، تعبأ بعد ذلك في أكياس من البلاستك المجدول، ثم توضع في براميل ماء للنقع لمدة 3 ساعات، ثم تسخن البراميل حتى 2 ساعة غليان.
بعد ذلك ترفع العبوات وتترك حتى تبرد درجة حرارتها، وتصفى نسبة كبيرة من الماء الزائد ويمكن تركها حوالي 6 ساعات قبل الزراعة وحتى 48 ساعة. (وهذه البيئة أو تربة المشروم قد يمكنك شرائها جاهزة من الهيئات الزراعية في الدول العربية أو الشركات التي تعمل في المشروم وهي كثيرة في المنطقة العربية..).
2- التقاوي، لا بد من شراء البذور من أماكن معتمدة (وزارات الزراعة غالبا أو شركات ذات ثقة) حتى تكون صالحة للزراعة.
3- توفير المكان المناسب فإما حجرة أو بدروم مبني، صوبة... وكذلك ترمومتر لقياس درجة الحرارة.
ويتميز المشروم عن غيره من المشروعات بسهولة زراعته بحيث يمكن لأي شخص تنفيذها بنجاح إذا التزم بعدد من الخطوات الأساسية يذكرها لنا المهندس حسام إبراهيم من مركز البحوث التابع لوزارة الزراعة المصرية وأهمها:
1- يجب مراعاة النظافة التامة لموقع الإنتاج، سواء كان ذلك حجرة أو جراجا أو مخزنا أو صوبة أو بدروما، كما يجب أن تكون النوافذ عليها سلك ضيق لعدم دخول الحشرات، وأن تكون الحوائط خالية من الشقوق والفتحات التي قد تحتوي على الحشرات والجراثيم، ويجب أيضا تطهير الموقع قبل الزراعة باستخدام المطهرات، مثل الفنيك أو السافلون.
2- درجة الحرارة، تختلف باختلاف نوع عيش الغراب المستخدم فمثلا في نوع الأجاريكس يجب أن تتراوح ما بين 18-22، وألا تزيد عن 25، أما نوع عيش الغراب البلورتس فتتراوح ما بين 18-28، وهناك النوع الصيني الذي يحتاج إلى درجات حرارة من 30 إلى 34.
3- لا تزيد نسبة الرطوبة فيه على 85 % لجميع أنواع عيش الغراب، ولا يتعرض لأشعة الشمس المباشرة حتى لا تضعف الثمار. وعند الزراعة في صوب بلاستيك معرضة للشمس، فيجب تغطيتها بشبك تظليل.

ثالثا- طرق إنتاج المشروم
هناك طرق عديدة لزراعة المشروم منها:
1- طريقة الأكياس البلاستيك، وهي أسهل وأرخص الطرق، وفيها يتم وضع الأكياس على أرضية خشبية (رفوف، مقاعد...) يفتح الكيس ويوضع فيه طبقة من البيئة الجاهزة، ويتم رص فوقها التقاوي، وتوضع بعد ذلك طبقة أخرى من البيئة حوالي 10 سم، ثم ترش فوقها تقاوٍ ثم توضع طبقة أخرى من البيئة حوالي 5 سم.
بعد ذلك نغلق الكيس جيدا ونتركه لمدة أسبوعين إلى 3 أسابيع حتى ظهور النموات البيضاء (الميليسوم) بعد ذلك نفتح الكيس من أعلى ونتركه أسبوعا، ثم نشقق الكيس من الجوانب لخروج بعض النموات منها. وتستمر في عمليات الخدمة والرطوبة، ويتم الحصول على 3 قطفات في الدورة الواحدة.
2- طريقة الزارعة في الشبك البلاستيك، وذلك بوضع الشبكة (طولها 80 سم) داخل الكيس وتعبأ مثل الأكياس البلاستيك، ثم نغلق عليها وهي داخل الكيس، وبعد فترة التحضين (2-3) أسابيع يمكن إخراج الشبك، وتعليقها في أي مكان ذي رطوبة نسبية عالية وترش يوميا برذاذ بسيط من الماء.
3-الزارعة في أسطوانات، وهي أفضل الطرق وأشهرها في الدول العربية لكونها أقل تكلفة وأقل حيزا في المكان والأسطوانة طولها 1.5 متر وقطرها 30 سم، وتحتاج إلى 35 كجم بيئة + 1 كجم تقاوٍ، وتنتج حوالي 5 كجم ثمار في الدورة (10 أسابيع)، ويمكن استخدمها في المنازل والحجرات المتوسطة. ويتم تجهيز الأسطوانة مع وجود الغطاء البلاستيك عليها ثم تعبأ بمخلوط البيئة والتقاوي الذي يجهز عن طريق وضع البيئة علي مشمع نظيف على الأرضية ثم خلطها بالتقاوي، وتُعبأ في الأسطوانة بعد ذلك، مثل تعبئة الأعمدة الخرسانية، ويراعى رج الأسطوانة أكثر من مرة أثناء الزراعة حتى لا تكون هناك فجوات هوائية كثيرة ثم يربط الغطاء البلاستيك من أعلى بعد تمام الملء، بعد ذلك ترص الأسطوانات في صفوف. ويجب أن يكون بين كل أسطوانة وأخرى 50 سم من جميع الجهات مع محاولة تثبيتها راسيا من خلال الأسلاك والمواسير في الحوائط. وهناك طرق أخرى عديدة في الزراعة مثل الزراعة على الرفوف وفي الصناديق البلاستيك.
ويتم خروج الثمار بعد حوالي 3 أسابيع وتدخل في دور النضج في الأسبوع الرابع، حيث يمكن قطفها، ثم تقطف مرة أخرى بعد أسبوعين من القطفة الأولى ثم قطفة ثالثة بعد أسبوعين من القطفة الثانية أيضا، وذلك إلى أن يتم التأكد من انتهاء المحصول تماما.

رابعا- الحفظ والتعبئة
يعتبر المشروم من الزراعات سريعة التلف؛ لذا لا يمكن تسويق معظم المنتج طازجا، ومن هنا كان لا بد من البحث عن طرق عديدة لإطالة فترة الحفاظ عليه لحين استخدامه ومن أهم طرق حفظه:
1- التبريد:
يمكن حفظه لمدة 5-10 أيام في الثلاجة العادية على درجة 2-5 في كيس ورقي بني اللون.
2- التجميد:
يوضع في كيس نايلون مهوى، ويستمر لعدة أسابيع، ويمكن حفظه بهذه الطريقة لفترة أطول؛ وذلك بعد سلقه ووضع الليمون والملح عليه لحفظ اللون كما يمكن تجميده لنفس الفترة مطبوخا.
3- التجفيف:
نفس طريقة حفظ البامية حيث يعلق في حبال بعد تقطيعه شرائح، ويوضع في الشمس لمدة أسبوع حتى يجف تماما، ثم يعبأ بأكياس ورق محكمة في مكان جاف. كما أن هناك طريقة التجفيف في الأفران، حيث يوضع الإنتاج داخل أفران مخصصة لذلك تحت درجة حرارة 45 درجة لمدة 48 ساعة.
وتلجأ إلى هذه الطريقة الشركات الكبرى ومشاريع الإنتاج الضخم؛ وبذلك يمكن حفظه بهذه الطريقة لمدة تزيد على 6 أشهر كاملة بدون أن يتلف أو تفسد قيمته الغذائية فضلا عن أن سعر الكيلو يتضاعف عشر مرات لسعر الطازج؛ لأن كل 10 كيلو طازج تصبح بعد التجفيف كيلو واحد فقط، وهذه الطريقة تساعد على التصدير أو الاستفادة من المنتج الذي فشل صاحب المشروع في تسويقه طازجا. وإن كان المجفف ليس بكفاءة الطازج ويستخدم في الشربة والقلي والطبخ.
4- التخليل:
يغسل ويسلق بماء مغلي لمدة 15 دقيقة، ثم يوضع سريعا بماء بارد وينقل لعلب أو برطمانات ذات فوهة واسعة، ويصب عليه محلول ملح مع قليل من الخل وفيتامين C وتغلق الزجاجات، وتعقم على بخار ماء لمدة ساعة ثم تبرد.
5- التعليب:
أحسن وسيلة للحفظ والأكثر تداولا؛ لذلك يتم غسل واختيار الثمار الجيدة قبل سلقها في ماء مغلي لمدة دقيقتين، ثم يبرد ويعبأ في برطمانات زجاجية، ويصب عليه المحلول الملحي، ويتم التسخين الابتدائي بالبخار أو الماء المغلي، ثم يقفل بإحكام ويتم التعقيم لمدة ساعة كاملة، وتبرد البرطمانات ببطء ويحفظ هكذا لمدة 6 أشهر.

خامسا: الجدوى الاقتصادية
يعتبر مشروع عيش الغراب من المشاريع المغرية بالاستثمار الصغير لما يحققه من أرباح عالية بأقل التكاليف، كما يمكن إقامته في حجرة صغيرة بالمنزل وبدروم أو مخزن بشرط توافر النظافة التامة والرطوبة المناسبة والبعد عن أشعة الشمس المباشرة، حيث إن المتر المربع يسع لأسطوانتين.
وهذه دراسة جدوى رصدتها إحدى الشركات العاملة في مصر لـ 50 أسطوانة لعيش الغراب:
1- التكاليف:
- الأسطوانة كاملة تشمل (أسطوانة - بيئة معقمة - تقاوٍ) بقيمة 25 ج (الدولار= 6.18 رسميا).
- 50 أسطوانة × 25 ج = 1250 ج.
- أدوات للزراعة (ترمومتر لقياس درجة الحرارة - هيدروميتر - كمامات - قفازات معقمة) بقيمة 80 ج.
إجمالي التكاليف 1250 + 80 = 1330 ج.
2- الإيرادات:
- الإنتاج المتوقع من 4: 6 ك للأسطوانة الواحدة للدورة.
- سعر الكيلو 6 ج إذا تم بيعه لتاجر التجزئة أو لمؤسسة تتولى تسويقه.
- مدة الدورة الواحدة 76 يوم بمعدل 4 دورات في العام.
- الأسطوانة صالحة للزراعة لمدة 6 سنوات.
- بفرض أن الأسطوانة الواحدة تعطي 5 ك في الدورة الواحدة بسعر 6 ج للكيلو.
إجمالي الإيرادات = 50 أسطوانة × 5 ك × 6 ج = 1500 ج.
3- الأرباح:
متوسط صافي ربح الدورة الأولى = 1500 - 1330
(تكاليف ثابتة - متغيرة ) = 170 ج.
متوسط صافي الربح للدورات الثانية، الثالثة، الرابعة = 1500 - 750
(تكاليف متغيرة) (بيئة - تقاوٍ) = 750 × 3 دورات = 2250ج.
إجمالي الأرباح = 170 + 2250 = 2420ج (متوسط صافي الربح)
بمعدل 605 ج متوسط صافي الربح في الدورة الواحدة.
وهذا مجرد نموذج لكيفية حساب الجدوى الاقتصادي لإنتاج المشروع، وهي قابلة للاختلاف من بلد إلى آخر بحسب مدخرات المنتج، وأسعار أدوات الزراعة والتقاوي وثمن البيئة المجهزة.
سادسا: طريقة التسويق
نحن بصفة عامة في أي مشروع صغير ننصح بأن يبدأ هذا المشروع من النهاية ثم الرجوع للخلف؛ بمعنى أن على المبتدئ الذي يريد دخول حلبة الإنتاج أن يبدأ بالتسويق أولا، وعندما يجيد تصريف المنتجات التي يأتيه بها التجار يبدأ بالرجوع للخلف؛ أي بإنتاج المشروم الذي لن يحتار في تسويقه عندئذ بما اكتسب من خبرة.
أو قد يبدأ بأن يحل محل التاجر الوسيط (تاجر الجملة) فيذهب إلى المنتجين ويشتري منهم المشروم جملة ويوزعه على محلات التجزئة. المهم أن يتقن تصريف المنتجات، حتى إذا أصبح منتِجًا فلن يحتار في التسويق ولن يُغلب ويبخس حقه اعتمادا على جهله بالتسويق.
وهناك أسلوب في التسويق يعتمد على التعاقد مسبقًا؛ فقد يتعاقد المنتج مع محلات السوبر ماركت أو الفنادق والمطاعم على توريد كميات معينة بمواصفات معينة في فترات معينة، ويرتب إنتاجه على هذا الأساس، ونحن ننصح بأن يجري هذا التعاقد أولا قبل البدء في المشروع، ويتم تلبية هذه المتطلبات من المنتجين الفعليين؛ أي أن الشخص يقوم في هذه الحالة بدور تاجر الجملة (متعهد التوريد)، وعندما يتبين له حالة السوق ومدى الأرباح الممكن جنْيُها وإمكانية تصريف المنتجات يقيم مشروعه الإنتاجي حسب قدرته على التصريف التي اكتسبها من عمله كتاجر جملة.

سابعا: تجارب ناجحة وفاشلة
قبل ثلاثة أعوام، قررت الشابة المصرية وسام محمد -23 سنة- أن تدرس سوق بلدها جيدا قبل أن تدشن مشروع "المشروم أو عيش الغراب" بمفردها، ووجدت أن هناك طلبا متزايدا من المنشآت السياحية، فطافت على كل الفنادق، حيث استطاعت أن تتفق مع عدد منها على أن تورد لها عيش الغراب.
تقول وسام لشبكة "إسلام أون لاين.نت": إن المشروع يتوسع تدريجيا حتى أصبح يضم نحو 10 أفراد، ويتضاعف رأسماله الأساسي من 150 جنيها إلى 5 آلاف جنيه حاليا.
أما المهندس الزراعي الشاب إيهاب عيد -25 سنة- فيؤكد أن النجاح في مشروع إنتاج المشروم يتطلب من صاحبه الالتزام بعدة خطوات أهمها الجدية، والمثابرة، ومحاولة التعلم المستمر، واتباع الخطوات العلمية للتعامل مع هذا الفطر الدقيق.
ويقول إيهاب: "أنا خريج زراعة عين شمس 2001، ولم أكن أعلم عن زراعته شيئا سوى دورة حصلت عليها وأنا بالمرحلة الثانوية، حيث إن الدراسة الجامعية لا تتضمن الشيء الكافي عنه، وعند التخرج بدأت أفكر فيما يمكن عمله وجاءتني فكرة زراعة "المشروم".
ويضيف: عندما بدأت أزرعه واجهتني مشكلة التسويق الذي إما يكون للفنادق أو السوبر ماركت، حيث يتم تغليفه بطريقة لائقة، وبدأت عملية البحث والتسويق بمفردي حتى جمعت عددا كبيرا من السوبر ماركت وصل إلى 10، حيث أوفر لهم احتياجاتهم من المشروم بنظام الآجل أي أحصل على ثمنه ثم أسترد المرتجع.
والمشكلة أنني لم أتوقع الاستمرار؛ لذلك كانت الأزمة في توفير الإنتاج المطلوب لتغطية حاجة الزبائن، ثم بدأت البحث عن منتجِين عن طريق معارفي وأقاربي، وقمت بفتح مكتب للتسويق ومن حصيلة العمل السابق، ووفرت التجهيزات اللازمة، مثل أدوات التغليف والميزان بالإضافة مساعد يتولى متابعة العمل؛ وبذلك ضمنت وجود دخل يغطي الإيجار.
ويؤكد إيهاب أن السوق المصرية أصبحت تتسع تدريجيا لدرجة أنني لم أجد منتجا أسوقه في معظم الأحيان، وأحاول العودة مرة أخرى للإنتاج بنفسي، وأقنع بعض زملائي بهذا المشروع الإنتاجي.

محاولة فاشلة
أما عن الفشل يقول أحمد عبد الله -26 عاما-: بدأت متحمسا قبل عامين، وكنت وقتها أبحث عن عمل بعد تخرجي من كلية التجارة، وأقنعني أحد زملائي بإنتاج المشروم رصدت مبلغ 200 جنيه؛ وبالفعل أنتجت كمية كبيرة في المرة الأولى ووزعتها على أصدقائي وأقاربي مجانا على أمل أنهم سيدفعون الثمن في المرة الثانية، ولكن يبدو أنهم لم يقتنعوا بمشروعي ولم يتحمس أحد لتسديد ثمن الإنتاج.
ويضيف عبد الله: "كان علي أن أتولى بنفسي عملية التسويق، ولكن بالمصادفة معظم من عرضت عليهم المنتج من أصحاب السوبر ماركت قابلوا عرضي بفتور، وكانوا متشككين في أن يجدوا الزبائن".
ويتابع "تصادف في هذا التوقيت أن عرض علي أحد أقاربي العمل كمحاسب في إحدى المؤسسات الحكومية فكان طبيعيا أن أترك المشروم وأفضل الوظيفة باعتبارها الأكثر استقرارا".

ورجال أعمال أيضا
أغرى الاستثمار في المشروم رجال أعمال في المنطقة العربية في إنتاجه، وأشهر هؤلاء صلاح الطاروطي عضو مجلس الشعب عن دائرة فاقوس بمحافظة الشرقية شمال مصر، حيث رصد مبلغا يزيد عن 5 ملايين جنيه لإنتاج المشروم من النوع الأوربي بمواصفات عالية بهدف التصدير للأسواق الأوربية.
وهناك رجل أعمال مصري آخر يستعد لإنشاء مزرعة ضخمة في منطقة الصالحية في مصر بتكاليف تصل إلى 7 ملايين جنيه مستعينا بخبراء من أوربا الشرقية لإنتاج أنواع عديدة من المشروم.

تجنب الفشل
لكي تتجنب الفشل قد تكون الاستعانة بالمرشدين الزراعيين أمرا ضروريا، ويقول د. رضا سكر الخبير بمركز تكنولوجيا الغذاء المصري: إن المركز يعمل على توفير دورات تدريبية على الطبيعة بمقابل مادي بسيط، حيث يتم تزويد المتدرب بكل المعلومات الخاصة به من طرق وأساليب زراعته مرورا بأصنافه انتهاءً بأسعاره وطرق وأماكن تسويقه.
فيما يقول المهندس الزراعي أسامة حسن علي الخبير بمركز زراعة عيش الغراب التابع لوزارة الزراعة المصرية: إن المركز يعد أهم وأقدم وحدة بحثية في مصر تتولى إنتاج وتطوير سلالات المشروم في مصر، حيث بدأ العمل بها قبل حوالي 30 عاما، وأهم ما يميزها أنها وحدة بحثية غير هادفة للربح وهو المكان الوحيد الذي يوفر البذور من نوع "عيش غراب المحاري" الأكثر انتشارا في مصر؛ نظرا لسهولة زراعته ورخص أسعار بذوره وإنتاجه.
ويضيف المهندس أسامة قائلا: "نقوم بتسليم أي شاب يرغب في زراعته ملفا مجانيا بالمعلومات الأساسية، كما نرد على كافة الاستفسارات الهامة بشأن المشاكل التي تواجه أصحاب المشروعات، ونقدم لهم النصائح علي الطبيعة من خلال الحقول الاسترشادية التي نجري عليها تجارب تحسين السلالات". ويؤكد على أن يكون المنتج حصل على دورات علمية في طرق زراعته والتعرف على الأنواع المختلفة من عيش الغراب.



(منقول من منتدى المشروعات الصغيرة)
  رد مع اقتباس
قديم 24-07-2008, 14:59   #7
NART
ابو الشباب الحباب
 
الصورة الرمزية NART

معلومات

الانتساب : Feb 2006
الإقامة : بين الأيادي
المشاركات : 980
بمعدل : 0.31 يومياً
العمر: 35
الجنس : male



قوة التقييم: 36
التقييم: 327
NART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادة

NART غير متصل

افتراضي رد: عيش الغراب.. مشروع منزلي

قطوف يا قطوف مرحبا يا قطوف واهلا وسهلا فيك معنا ونشاء الله تفيد وتستفيد

بس على مهلك شوي يا قطوف ... من قوانين المنتدى عدم ادراج اكثر من موضوعين باليوم الواحد ...
اهلا وسهلا مرة تانية
  رد مع اقتباس
قديم 24-07-2008, 15:00   #8
قطوف
مشترك جديد
 
الصورة الرمزية قطوف

معلومات

الانتساب : Jul 2008
المشاركات : 4
بمعدل : 0.00 يومياً
الجنس : male



قوة التقييم: 0
التقييم: 10
قطوف لديه سمعة عادية

قطوف غير متصل

افتراضي البيوت المحمية

البيوت المحمية



الزراعة المحمية


هي طريقة حديثة لزراعة المحاصيل من خضروات وأزهار ونباتات داخلية وشتلات مبكرة للزراعات الحقلية في الأنفاق البلاستيكية والبيوت المحمية ذات المناخ الداخلي الخاضع للسيطرة والتحكم باستخدام أجهزة التبريد – التدفئة – التهوية وذلك لضمان الحرارة والرطوبة المناسبتان وكذلك حماية النباتات من الرياح والعواصف الرملية والأمط]


مميزات وإنشاء البيت المحمي

المميزات:

· إنتاج محاصيل الخضروات في غير مواسمها العادية على مدار العام .

· إنتاج شتلات مبكرة للزراعات الحقلية .

· زيادة الإنتاج مع زيادة كثافة النباتات .

· إنتاج ثمار ذات مواصفات تسويقية عالية.

· تقليل الاستهلاك في كميات مياه الري المستخدمة وتنظيم عملية الري.

· التحكم بدرجات الحرارة من خلال عملية التدفئة والتبريد وحماية المزروعات من خطر الصقيع.

· السيطرة على الآفات الزراعية مقارنةً بالزراعة المكشوفة والسيطرة على الأعشاب يدوياً أو كيميائياً.

· إنتاج الكثير من الأزهار والنباتات الداخلية على مدار العام.

· التوفير في الأيدي العاملة اللازمة للإنتاج .




إنشاء البيت المحمي:

يتكون البيت المحمي من الأجزاء الرئيسية التالية:

- الشكل

– الهيكل (السقوف – المزاريب – الأعمدة).

- القواعد – الواجهات والأبواب – الجوانب.

الأغطية (البلاستيك - الفيبرجلاس – الأكريلك – الزجاج).

- التدفئة – التهوية – التبريد.

- التظليل .

- أنظمة الري

[ [img






المواصفات الفنية لإنشاء بيت محمي (بلاستيكي مبرّد مفرد):

الأبعاد: طول البيت 36 م.

عرض البيت 9 م.

الهيكل الحديدي:

· الأقواس أنابيب معدنية مجلفنة مقاس (2).

· الأقواس مغلفة أو ملفوفة بمادة أو شريط عازل مغمور في مادة لاصقة حتى لا يتأثر البلاستيك بالحرارة العالية.

· سمك بايبات الأقواس من 5/1 – 2 أنش.

· البايبات الأفقية الرابطة داخل البيت مقاس (1) مجلفنة.

· نقاط اللحام في الهيكل المعدني في أضيق الحدود وتقتصر على القواعد فقط ويتم الربط عن طريق كلبسات خاصة مجلفنة.

· حامل المحصول داخل البيت لا يقل عن 220 سم.

· سلك التربيط يكون سمك 2 ملم ومجلفن ومغطى بالبلاستيك.

القواعد الخرسانية وأعمال الطابوق:

· القواعد الخرسانية للأقواس مقاس 30 × 30 × 40 سم.

· يتم عمل قاعدة من الطابوق 2 صف فوق شريط خرساني بسمك الطابوق تحت الأرض في الواجهة الأمامية تحت المراوح والواجهة الخلفية تحت جدار حائط التبريد.

الواجهة الأمامية والخلفية للبيت:

تفضل أن تكون الواجهة مصنوعة من الفيبرجلاس الأصلي ومثبّت على الواجهة الأمامية مروحتين وبالمنتصف باب كبير يفتح جراً ومثبّت على الواجهة الخلفية خلايا التبريد.

الغطاء : يكون من البلاستك الأصلي أو الفيبرجلاس سمك 200 ميكرون ويكون معامل ضد الأشعة تحت الحمراء والفوق البنفسجية .

كما يزود البيت بنظام التبريد والتدفئة والمراوح .

نظام الري : يزود البيت المحمي بنظام الري بالتنقيط عدد 10 خطوط تحتوي على المنقطات ويراعى أن تكون المسافة بين النقطة والأخرى 50سم وتعمل بكفاءة عالية عند ضغط 2 بار .


تصنيف أنواع البيوت المحمية إلى ثلاث مجموعات:

البيوت الزراعية نوع ( أ ):

الفئة الأولى: مجموعة من السقوف المقوسة.

الفئة الثانية: مجموعة من السقوف على شكل جمالونات.





البيوت الزراعية نوع ( ب ):

الفئة الأولى: مجموعة من السقوف المقوسة ومغطاة بالأغطية البلاستيكية أما الواجهات والجوانب مغطاة بالفيبرجلاس.

الفئة الثانية: مجموعة من السقوف المقوسة مغطاة بالأغطية البلاستيكية وكذلك الواجهات والجوانب مغطاة بالأغطية البلاستيكية .

البيوت الزراعية نوع ( ج ):

وتقسم البيوت الزراعية نوع ( ج ) إلى:

الفئة الأولى: نفق عرض من (5 – 6) متر × طول (34 – 52) متر.

الفئة الثانية: نفق عرض 7 متر × طول ( 34 – 52) متر.

الفئة الثالثة: نفق عرض ( 8 – 9 ) متر × طول ( 34 – 52 ) متر.



يراعى الشروط التالية عند اختيار موقع البيت المحمي:

· أن يتوفر في الموقع مصدّات رياح طبيعية.

· يجب توفير مصدر دائم من المياه.

· أن تكون التربة ذات قوام يسمح بصرف جيد أو يفضل التربة الرملية الطميية .

· أن يكون الموقع قريباً من طرق المواصلات ليسهل عمليات النقل وتأمين المحروقات للمزرعة.

· اختيار الاتجاه المناسب للبيوت المحمية والذي يسمح بنفاذ أكبر قدر ممكن من أشعة الشمس .



أغطية البيوت المحمية:

تتنوع المواد المستخدمة في أغطية البيوت المحمية وتختلف في خصائصها وهي:

البلاستيك: أنواعه كثيرة ولكن أفضلها المصنوع من مادة البولي إيثلين .

المواصفات :

· أن لا يقل سمكه من 180 – 200 ميكرون.

· يمتاز بنفاذية للضوء 85 – 95 %.

· مقاوم للأشعة الفوق بنفسجية لكي لا تصاب النباتات بلفحة الشمس.

· نفاذية أقل للأشعة الحمراء لعدم فقدان الحرارة المكتسبة ليلاً.

الفيبرجلاس :

المواصفات :

· نفاذيته للضوء 80 – 92%.

· مقاوم للبرودة.

· مقاوم لدرجات الحرارة من 40 درجة إلى 140 درجة.

· التجانس في السمك.

· نفاذية أقل للأشعة الفوق بنفسجية.

· الدقة في مقاييس التموجات.

· الكثافة النوعية 1.4 جم / سم2.

ألواح الأكريلك:

المواصفات :

· صفة الوزن وقوة التحمل للصدمات تكون عالية.

· عازل للحرارة.

· نفاذية أعلى للطيف المرئي.

الزجاج:

المواصفات :

· يجب أن تكون السطوح ملساء مقاومة للاحتكاك.

· نفاذية أقل للأشعة الفوق بنفسجية.

· نفاذية للضوء المرئي أكثر من 90%
[/quote]




(منقول من المشروعات الصغيرة)
  رد مع اقتباس
قديم 24-07-2008, 15:07   #9
bigbaby
super mom
 
الصورة الرمزية bigbaby

معلومات

الانتساب : Aug 2005
الإقامة : Damascus
المشاركات : 3,208
بمعدل : 0.96 يومياً
العمر: 34
الجنس : female



قوة التقييم: 49
التقييم: 940
bigbaby لديه سمعة من ذهبbigbaby لديه سمعة من ذهبbigbaby لديه سمعة من ذهبbigbaby لديه سمعة من ذهبbigbaby لديه سمعة من ذهبbigbaby لديه سمعة من ذهبbigbaby لديه سمعة من ذهبbigbaby لديه سمعة من ذهب

bigbaby غير متصل

افتراضي رد: كيف تصنع حاضنة بيض صناعة منزلية ؟ (فقاسة , فراخة)

أهمن شي ...



التوقيع

[SIGPIC][/SIGPIC]
  رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى



الوقت في المنتدى بحسب توقيت سورية - الساعة الآن 08:04 .


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
-------------------------------------------
سورية الحبيبة، سورية الغالية، سورية الوطن، سورية الأم    سورية يا مهد الحضارة، سورية يا بلد الشجعان    سورية يا عربية من أجلك ولدنا ولأجلك نموت