-
تسجيل الدخول
أهلا وسهلا بك إلى منتديات طريق سورية.
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى زيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. ربما سيتوجب عليك أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
للتسجيل اضغط هنا.

العودة   منتديات طريق سورية > المنتدى السياحي > سورية مهد الحضارات


رد
أدوات الموضوع
غير مقروء 20-01-2008, 18:40   #1
Abu-Firas
أوغلي باشا
 
الصورة الرمزية Abu-Firas

معلومات

الانتساب : Jan 2006
الإقامة : Dubai
المشاركات : 3,306
بمعدل : 1.02 يومياً
العمر: 36
الجنس : male



قوة التقييم: 55
التقييم: 1684
Abu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جدا

Abu-Firas غير متصل

Lightbulb خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

دمشق عاصمة الثقافة العربيه

عاصمة الثقافة والأدب والموسيقى

عاصمة الفن والتاريخ والياسمين

من منا لا يملك من الشام اقحوانه او بيت شعر او اغنية كانت لها ذكريات على جدار الشام

ببساطه جدا .... دمشق مدينة الثقافة والمحبة و السلام

وضمن احتفاليه ( دمشق عاصمة الثقافة العربيه 2008 ) جاء هذا البرنامج ليقدم في كل حلقة صورة من صور الجمال والثقافة التي بدأت من الشام أو كان لها ذكرى معنا ومع الشام.

هو ليس موضوعا ادبيا أو فنيا فقط.

بل هو موضوع يحمل كل اسماء الثقافة من فن وأدب وعلم

ولنتشارك جميعا في أظهار صورة دمشق الجميله

ولعل أجمل ما نبتديه حوارنا هو

دمشق و أم كلثوم

************************************************** **********

فتحت دمشق أبوابها للفن على مصراعيه
وكان للموسيقى والطرب حيز كبير
وكان للشام
واهل الشام
مكانه خاصة في قلب من زارها من عمالقة الفن كعبدالحليم حافظ وفيروز وأم كلثوم

كانت تلك الحفلات تذاع مباشرة على راديو إذاعة دمشق , وتكاد تسمع صوت أم كلثوم يشدو على مسرح سينما دمشق في منطقة فيكتوريا , ويتردد الصدى عبر المذياع ليلف المدينه الهادئة ويجعل سكون الليل وصوت أم كلثوم يتعانقان ويشكلان ريشة فنان رسمت أحلام أهل المدينه الطيبين الذين كانو بعد كل مقطع يهتفون بكل محبتهم وحبهم
اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــه

من الأغاني الجميله

أقد م لكم هذا التسجيل الرائع لأغنية ياظالمني وقد قدمت هذه الأغنية لأول مره في سوريا في حفلها الذي اقيم في دار سينما دمشق بدمشق مساء يوم 15 سبتمبر 1955 في الفاصل الاول قبل نهج البردة (الشهيرة ) وقبل جددت حبك ليه.

ومن طرائف هذه الأغنية أن المرحوم فخري بيك البارودي كان يداعب ام كلثوم من شدة الوجد والطرب وأين ....؟ في منتصف الحفلة وعلى الملا فيقول لها بعد نهاية أحد الكوبليهات ( الله يبليكي بحبي ) كما كانت له مداعبات في اول ياظالمني وحتى نهاية الحفل.

اتكركم مع الموسيقى والصوت الجميل وذكريات حفل عام 1955

أم كلثوم من دمشق


(للاستماع للاغنية انقر على الاسم )

ونلتقي في الحلقة المقبله


كان معكم على الاعداد والهندسة الصوتيه

أبو فراس




التوقيع


التعديل الأخير تم بواسطة : washiwash بتاريخ 20-01-2008 الساعة 20:01.
  رد مع اقتباس
اعلانات
غير مقروء 20-01-2008, 19:41   #2
washiwash
وقريضة
 
الصورة الرمزية washiwash

معلومات

الانتساب : Sep 2005
المشاركات : 2,202
بمعدل : 0.65 يومياً
الجنس : male



قوة التقييم: 44
التقييم: 690
washiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهب

washiwash غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

دمشق ونزار قباني



كتبَ الله أن تكوني دمشقاً، بك يبدأ وينتهي التكوين

نزار قباني .. صاحب الحضور القوي العاصف اينما حل ... ودمشق صاحبة السحر الأخاذ والجسد المشع ورائحة الياسمين مغرقة العالمين في سُكر لا يبغي عاشقها من صحوة .. لا تستطيع ان تخرج من عبائتها لمسات نزار

لا أستطيع أن أكتبَ عن دمشق، دون أن يُعرِّشَ الياسمين على أصابعي. ‏ ولا أستطيع أن أنطقَ اسمها، دون أن يكتظَّ فمي بعصير المشمش، والرمان، والتوت، والسفرجلْ. ‏ ولا أستطيع أن أتذكّرها، دون أن تحطَّ على جدران ذاكرتي ألف حمامةٍِ ..وتطير ألف حمامة


نزار قباني تكلم بلسان حال كل دمشقيٍ .. كل من أراد غزلاً بدمشق تغنى وتمختر وتبختر بشعر نزار .. دمشق عاشقة نزار الأبدية السرمدية .. حفرت وتوغلت في وجدان نزار ولم يستطع نزار ان يتملص من سطوتها

البيت العتيق الذي سماها لدمشق فيه ... قارورة عطر خلق فيها منذ ولادته .. ومنها انطلقت صرخته الأولى التي هزت العالمين .. وأوصلت صوته لكل الدنيا

هل تعرفون معنى أن يسكن الإنسان في قارورة عطرٍ؟ بيتنا كان تلك القارورة. ‏ إنني لا أحاول رشوتكم بتشبيه بليغ، ولكن ثقوا أنني بهذا التشبيه لاأظلم قارورة العطر ..وإنما أظلم دارنا. ‏ والذين سكنوا دمشق، تغلغلوا في حاراتها وزواريبها الضيقة، يعرفون كيف تفتح لهم الجنة ذراعيها من حيث لا ينتظرون

دمشق .. تلك القدر الذي تسيّج كل انسان من السحر .. ذلك القدر الذي يجعلك مسحوراً .. لا مفر لك ولا قدرة لتفكيك ذلك السحر .. كأنك مسلوب الارادة تماماً ... ذلك السحر المسكون بالنعناع .. ذلك السحر المشكول بالفل والورد الذي يحتضنك قبل سقوطك في ثناياه ..
ولقد سافرتُ كثيراً بعد ذلك، وابتعدتُ عن دمشق موظفاً في السلك الدبلوماسي نحو عشرين عاماً وتعلَّمتُ لغاتٍ كثيرة أخرى، إلا أنَّ أبجديتي الدمشقية ظلت متمسكة بأصابعي، وحنجرتي، وثيابي، وظللتُ ذلك الطفل الذي يحمل في حقيبته كلُّ ما في أحواض دمشق، من نعناع، وفلٍّ، ووردٍ بلدي. ‏ إلى كلِّ فنادق العالم التي دخلتها .. حملتُ معي دمشق. ونمتُ معها على سرير واحد

هذه دمشق وهذا نزار .. الغرام الأزلي القديم .. الذي حفره في صخور ذاكرتنا إلى الأبد .. ومرت سيول عناقيدها لتسقي جراحنا شفاءاً ونوراً .. دامت دمشق ودامت عيونها تحمينا من عيون الغادرين .. وحماكِ الله يا دمشق من الغادرين والمارقين
هذي دمشق .. وهذي الكأس والراح
اني احب .. وبعض الحب ذباح
انا الدمشقي .. لو شرحتم جسدي
لسال منه .. عناقيد وتفاح
ولو فتحتم شراييني بمديتكم
سمعتم في دمي اصوات من راحوا
زراعة القلب, تشفي بعض من عشقوا
وما لقلبي -اذا احببت- جراح
الا تزال بخير دار فاطمة
فالنهد مستنفر .. والكحل صداح
ان النبيذ هنا .. نار معطرة
فهل عيون نساء الشام, اقداح؟
مآذن الشام تبكي اذ تعانقني
وللمآذن, كالاشجار ارواح
للياسمين, حقوق في منازلنا
وقطة البيت تغفو .. حيث ترتاح
طاحونة البن, جزء من طفولتنا
فكيف ننسى؟ وعطر الهال فواح
هذا مكان (ابي المعتز).. منتظر
ووجه (فائزة).. حلو ولماح
هنا جذوري , هنا قلبي, هنا لغتي
فكيف اوضح؟ هل في العشق ايضاح؟
كم من دمشقية, باعت اساورها
حتى اغازلها .. والشعر مفتاح
اتيت يا شجر الصفصاف معتذرا
فهل تسامح هيفاء ... ووضاح؟
خمسون عاما .. واجزائي مبعثرة
فوق المحيط, وما في الافق, مصباح
تقاذفتني بحار لا ضفاف لها
وطاردتني شياطين.. واشباح
اقاتل القبح في شعري, وفي ادبي
حتى يفتح نوار... واقداح
ما للعروبة تبدو مثل ارملة
اليس في كتب التاريخ, افراح؟
والشعر .. ماذا سيبقى من اصالته؟
اذا تولاه نصاب .. ومداح
وكيف نكتب ؟ والاقفال في فمنا
وكل ثانية, ياتيك سفاح
حملت شعري على ظهري .. فاتعبني
ماذا من الشعر يبقى, حين يرتاح؟



انا الدمشقي .. شعر نزار وبصوت اصالة






سلام

التعديل الأخير تم بواسطة : washiwash بتاريخ 20-01-2008 الساعة 19:59.
  رد مع اقتباس
غير مقروء 21-01-2008, 11:10   #3
Laylac
مشترك فعال
 
الصورة الرمزية Laylac

معلومات

الانتساب : Apr 2007
الإقامة : ღ♥ღ في زوايا ذكرياتك ღ♥ღ
المشاركات : 1,489
بمعدل : 0.53 يومياً
الجنس : female



قوة التقييم: 38
التقييم: 860
Laylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهب

Laylac غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

هي دمشق الياسمين





دمشق... هي دمشق المحبة والمرح والفرح والعروبة 00

دمشق هي دمشق 0 دمشق الفل والياسمين , ولا اعتقد أنها بحاجة إلى استعادة ياسمينها ب : عشرة آلاف شجرة ياسمين 00 ؟
دمشق لم تتخل عن عرشها المجبول من الفل والياسمين : ( دمشق , ليست صورة منقولة عن الجنة 0 أنها الجنة 0 ) للياسمين حق في منازلنا كما للهواء حق في السماء 00 ؟
الفل والياسمين في كل ركن في منازلنا, فهل يسأل الماء ما طعمه والهواء ما لونه ( اصبح ياسمينها جزءا من دورتي الدموية أنا محصول دمشق مئة بالمئة وأبجديتي تحتشد فيها كل مآذن الشام وحمائمها وياسمينها ).
من قال لكم أننا بحاجة لعشرة آلاف شجرة من الياسمين 0 ؟ أننا بحاجة لحماية الياسمين من العبث به(الكاتبة السورية كوليت خوري بحزم: على محافظة دمشق أن تكون آخر المتكلمين عن موضوع الزراعة وقطع الأشجار وهي تعطي التراخيص تلو التراخيص للبناء على أراض زراعية )0
فالياسمين الدمشقي ركن أساسي في منازلنا وحدائقنا وعقلنا , ففي حينا في وسط دمشق أشجار الياسمين تتعانق مع الهواء , وأمام منزلنا نتعانق نحن والياسمين معا من الصباح إلى الصباح, لا تعلموننا كيف نزرع الياسمين,انه مزروع في دورتنا الدموية ( لا أستطيع أن اكتب عن دمشق , دون أن يعرش الياسمين على أصابعي ).
هذه هي دمشق , دمشق المحبة والمرح والفرح والعروبة 00 دمشق التي علمتنا أبجدية الياسمين : ( أعيدوني لمن علمتني أبجديه الياسمين ) 0.)
ونقول: نستحلفكم بالله أن تدعوا ياسمين دمشق و وتخرجوه من المعادلات التجارية 00؟ فدمشق هي جمهورية الياسمين والحب بدون منازع منذ خلقها الله على وجه الكره الأرضية( دمشق , ليست صورة منقولة عن الجنة 0انها الجنة ) وعلمها فن الحب والهيام وفتح أبوابها لكل العرب , فكان من رجالاتها المسيحي والمسلم ,السوري والكردي , المغربي والجزائري , المصري واللبناني000 منذ خلق الله بلادنا لم تشترط على القادم إليها إلا شرطا واحد هو الانتماء للعروبة 00 (إن صناعة دمشق الأساسية هي العروبة ) و أنجبت دمشق فلاسفة ومشاهير طافوا العالم ليتركوا بصماتهم الحضارية في أصقاعه ففي زمن الإمبراطورية الرومانية كان المعماري ابو لودور الدمشقي الذي بنى أول جسر على نهر الدانوب و أقام عمود تراجان الشهير في روما0 كما نشأ فيها من رجالات القانون «بابينانو والبيانو00طاف رجال دمشقأصقاع العالم يحملون الحب والياسمين , ويعلمون أبجديتها لكل طلابها وينثرون الفل ( إلى هذه اللحظة لم يدع أحد إلى حمله للفل الدمشقي ) والياسمين في فضاءات العالم 00
ويقولون أن ملكة فرنسااوجيني حين أرادت زيارة مصر قام الخديوي إسماعيل بالاستطلاع عن افضل الأشياء التي تحبها هذه الملكة فقيل له أنها تحب الياسمين فسعى لدمشق وجلب لها الياسمين وزرعه في أول شارع في مصر " شارع الأهرامات " الشهير باسم شارع الهرم.. وكان ذلك في 17 تشرين الثاني 1869 ميلادية00 ويقولون أن المتنبي حين كان يريد أن يلقي الأشعار إلى كافور الإخشيدي يوقف صناع العطور صفين يلقون عليه العطر وأطفالا صغارا بجوارهم يلقون عليه زهور الياسمين , المتنبي كان يلقي الأشعار في طقس مسرحي ملؤه الياسمين 0
وهاهو ذا شاعر العرب الكبير نزار قباني يقول : لو حللتم دمي لوجدتم بدلاً من الكريات البيضاء حقلاً من أزهار الفل والياسمين, إنني منذ طفولتي مواطن في جمهورية الياسمين وواقع تحت سلطة البياض ,كل هذه النباتات الدمشقية لا تتسلق على أكتافي فقط ، إنما تتسلق على ثيابي ومفرداتي و على لغتي0
فيا أيها السادة الكرام دمشق كانت ولم تزل عاصمه الحب والفل والياسمين فليس من المعقول أن نعلم صناع الحب و العروبة من أبناء جمهورية الياسمين زراعة الياسمين(للياسمـينِ حقـوقٌ في منازلنـا.. ) ولا يجوز أن نبيع المياه في حي السقايين 0؟ وليس صحيحا أن :الشام تحتاج إلى الكثير من الحب ( لن تجدوا في كل أسواق الورود , وردة كالشام , وفي دكاكين الحلى جميعها 00 لؤلؤة كالشام ) 0
هي الشام ينتشر فيها عبق الورد والفل والياسمين والريحان أرض البطولات والشهادة.. حيث دماؤهم تنبت أقحوانا، وفلاً وياسمين.هي أيها السادة الكرام دمشق جمهورية الياسمين وليست شيئا آخر(أن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها على الشام )0


إعلامي سوري ,,,


  رد مع اقتباس
غير مقروء 21-01-2008, 17:14   #4
Abu-Firas
أوغلي باشا
 
الصورة الرمزية Abu-Firas

معلومات

الانتساب : Jan 2006
الإقامة : Dubai
المشاركات : 3,306
بمعدل : 1.02 يومياً
العمر: 36
الجنس : male



قوة التقييم: 55
التقييم: 1684
Abu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جدا

Abu-Firas غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

تاريخ دمشق
يعود نشوء دمشق إلى تسعة آلاف سنة قبل المسيح، وقد اختلفت الروايات التاريخية في تحديد معنى تسميتها، والأرجح إنها كلمة ذات أصول كلدانية قديمة تعني الأرض الزاهرة أو العامرة. هي واحة على أطراف البادية، اشتهرت بغوطتها المرويّة بمياه نهر بردى، واكتسبت أهميتها من موقعها الجغرافي على طريق القوافل التجارية.


التاريخ القديم و صدر الاسلام
كانت موطنا للأراميين في أواخر الألف الثاني قبل الميلاد، تعاقب على حكمها الأشوريون والكلدانيون والفرس، ثم جاء الغزو المقدوني ليشكل نقطة تحول كبير في تاريخ المنطقة عامة وتاريخها خاصة. وفد ارتبط تاريخ دمشق بالعالم اليوناني لفترة تقدر بحوالى عشرة قرون، عرفت المدينة خلالها ازدهار الحضارة الهلنستية، حيث تمازجت عناصر الثقافة اليونانية مع حضارة الشرق وثقافته. دخلت الجيوش العربية الإسلامية دمشق في القرن السابع، وتحولت المدينة في العصر الأموي من مركز ولاية إلى عاصمة امبراطورية تمتد إلى حدود الصين شرقا والى مياه الأطلسي غربا. ارتفعت قصور الخلفاء في العاصمة الأموية وامتدت فيها مساحة العمران، وكان من أهم مبانيها في ذاك العهد جامع بني أمية الكبير الذي تم بناؤه في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك، وهو الصرح الذي يبقى واحدا من أجمل المباني العربية الإسلامية في العالم. على مثال المسجد النبوي الشريف في المدينة، يتألف الجامع الأموي من قاعة كبيرة للصلاة وصحن خارجي فسيح. وتتكون قاعة الصلاة الداخلية من ثلاثة أروقة متوازية تفصل بينها أقواس متناسقة مرفوعة على أعمدة أثرية من الرخام تعود إلى العصور التي سبقت العصر الأموي. ولهذا المسجد ثلاث مآذن تعود إلى ثلاث حقب مختلفة، الأولى تتوسط الجدار الشمالي وتعرف بمئذنة العروس، الثانية في الناحية الشرقية وتعرف بمئذنة عيسى، أما الثالثة فهي في الناحية الغربية وتعرف بمئذنة قايتباي، السلطان المملوكي .

القرون الوسطى
في النصف الثاني من القرن الثامن، اتخذ العباسيون من مدينة الكوفة في العراق عاصمة لهم، ودخلت جيوشهم دمشق لتقضي فيها على خصومهم من رجال بني أمية. يبدأ الفصل الثاني من الكتاب، وقد اختار له المؤلف عنوان "القرون السوداء: السلاجقة، الفاطميون، الصليبيون، المغول". في زمن تضعضع السلطة العباسية، ارتبطت دمشق بالدولة الطولونية قبل أن تخضع للخلافة الفاطمية، وقد تعرضت في تلك الحقبة لغزوات القرامطة الذين احتلوها مرات، مما أحدث فيها الكثير من الخراب والدمار، ففقدت الكثير من بريقها، وقلّ عدد سكانها، وانتشر فيها الفقر والعوز. بعد الفاطميين، بسط السلاجقة سلطتهم على دمشق التي حكمها بعض الأتابكة في شكل شبه مستقل. قاوم معين الدين أنر الفرنجة وصد الحصار الذي فرضته قواتهم في داريا، وجاء من بعده نور الدين محمود زنكي، فوحّد المشرق ومد نفوذه إلى مصر بفضل ابن أخيه صلاح الدين الأيوبي. وبموت الخليفة الفاطمي العاضد سنة 1171، انتهى الحكم الفاطمي وغدت مصر والشام دولة واحدة، فاستعادت دمشق بريقها واحتلت مركز الصدارة في الميدان السياسي والعسكري في المشرق العربي. إلا أنها لم تنعم طويلا بهذا المجد المستعاد. فبعد وفاة صلاح الدين فيها عام 1193، تصدعت الدولة الأيوبية، وأصيبت دمشق بالبلاء العظيم قبل أن تسقط في أيدي المغول. أهم معالم تلك الفترة البيمارستان النوري، وهو اليوم متحف العلوم والطب العربي حيث تعرض أجمل نماذج الخطوط التي استعملت للمرة الأولى أثناء حكم نور الدين. نزور حمام نور الدين في البزورية، وهو أقدم حمامات دمشق، ولا يزال يعمل إلى اليوم. أيضا تبرز مدرسة نور الدين حيث يرقد الحاكم الكبير في تربته وسط صالة مربعة تقتصر زينتها على الآية القرآنية: "وَسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زُمرا حتى إذا جاءوها وفُتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلم عليكم طبتم فادخلوها خالدين" (الزمر 73). قلعة دمشق ذات الأبواب الأربعة، التي اتخذها الكثير من الحكام مسكنا لهم: نور الدين الزنكي وصلاح الدين الأيوبي والملك الظاهر بيبرس.

العصر المملوكي و العثماني
كانت ولاية دمشق من اكبر ولايات السلطنة المملوكية وأهمها حيث عُرفت باسم "نيابة الشام"، وقد امتدت حدودها إلى الفرات والرستن شرقا وشمالا، والى البحر المتوسط غربا، والى غزة والكرك جنوباً. في عهد السلطان الظاهر بيبرس والسلطان قلاوون، شهدت المدينة حركة عمرانية كبيرة، وشيِّد فيها عدد كبير من المساجد والمد ارس. وقد انتهت تلك الحقبة مع دخول قوات تيمورلنك وما حملته من دمار. إلا أن هذه الكارثة لم تمنع دمشق من النهوض من كبوتها في أقل من ربع قرن، فعادت حركة العمران إليها وازدهر فيها النشاط الصناعي من جديد، في زمن احتدم الصراع بين الفئات المتصارعة حول الحكم في العهد المملوكي الأخير.

إثر الهزيمة التي مني بها المماليك في معركة مرج دابق عام 1516، تحولت سوريا إلى جزء من أمبراطورية العثمانيين الشاسعة وغدت "ضاحية" من أكبر ضواحيها وأهمها. أولى الحكّام العثمانيون دمشق أهمية كبرى، فقد حافظت المدينة على مركزها التجاري في الشرق، كما أنها كانت محطة تتوقف فيها قوافل الألوف من الحجّاج الذين كانوا ينطلقون منها إلى الديار المقدّسة. وقد حرص الولاة على ضمان الأمن في المدينة، وشيّدوا فيها صروحا جديدة، كما أنهم اهتموا بترميم الجوامع والحمّامات والأسواق القديمة. من أشهر المعالم التي تعود إلى تلك الحقبة التاريخية الطويلة، التكية والجامع اللذان يحملان اسم السلطان سليم الأول، والتكية المعروفة بالسليمانية، وهي من تصميم المعماري سنان الذي ارتبط اسمه بتشييد أروع صروح اسطنبول. وينتهي العهد الحضاري العثماني مع تعاظم "أهوال التغريب". تتراجع دمشق وتفقد ريادتها، فيما تزدهر حلب التي تستقطب السفراء الغربيين لتغدو المدينة الثالثة في الامبراطورية العثمانية بعد اسطنبول والقاهرة. وقد شهدت حركة البناء في المدينة آخر تجلياتها الشرقية في القرن الثامن عشر عبر ما يُعرف بالبيوت الدمشقية، وأشهرها بيت خالد العظم، وبيت أحمد السباعي، وبيت النابلسي، وبيت القوتلي، وبيت دحدح، وبيت المعلم. وقد سحرت هذه البيوت الراقية الرحالة الذين تدفّقوا على المشرق، ومنهم الأسباني باديا الذي زار شبّهها بالقصور. كتاب جيرار دوجرج الفخم رحلة في عوالم دمشق عبر العصور تزينها مجموعة كبيرة من مئتي وثمانين صورة التقط المؤلف بعدسته القسم الأكبر منها. يصوغ الكاتب بحثه العلمي بلغة أدبية جميلة، مستشهدا بكبار المؤرخين العرب ومشاهير الرحالة الغربيين الذين زاروا المدينة قبله ووقعوا مثله في هيامها. كتابه قصيدة حب في دمشق، الواحة التي وصفها المستشرق الفرنسي بيار لوتي بـ"لؤلؤة الشرق وملكته"، والجنة التي نعتها نزار قباني بـ"شامة الدنيا ووردتها".اقدم اماكن وحارات الشام والتي يعيشها ناس حتى الان : الميدان, الشاغور, الصالحية, الجسر الأبيض, المزرعة, المهاجرين, المالكي, ركن الدين, المزة.. وغيرها من الأحياء.


- منقول بتصرف -

************************************************** ***

ومني لكم هدية الحلقة .....

ولكي تكتمل اللوحة الدمشقيه لابد أن يكون للموسيقى والفكاهة الدمشقية مكان...

المونولوجست السوري سلامة الأغواني



يعتبر أشهر من أدّى فن "المونولوج" الذي انتشر في سوريا في الأربعينات والخمسينات. تناولت أعماله، بقالب كوميدي مرح، مواضيع اجتماعية غالباً وسياسية أحياناً.

من أجمل أغانيه الكوميديه أغنية ( في غلطة بهالحياة !!! )

بتقول كلماتها

في غلطة بهالحياة وطعنة بحق الستات
ليش الست بنص عقل والعقل الكامل للخواجات !!
فتش بالمستشفيات ,فتش بالعصفوريات
وفتش على الواح القبور ,وشوف ضحايا هالستات
كم مجروح وكم قتيل, كم مجنون وكم هبيل
راحو ضحايا هالستات
وقلي الست بنص عقل وعقل الكامل للخواجات !!!؟

اليكم تسجيل نادر لسلامة الأغواني من برنامج تلفزيوني ( ادم وحواء ) عام 1952 وسوف نضحك كثيرا على مفهومه حول الرجل والمرأه ( واكيد هالحال كان عام 52 اي قبل 56 سنه من الأن ...

انقر على اسم المونولوج للاستماع

في غلطة بهالحياة



التوقيع

  رد مع اقتباس
غير مقروء 22-01-2008, 13:39   #5
washiwash
وقريضة
 
الصورة الرمزية washiwash

معلومات

الانتساب : Sep 2005
المشاركات : 2,202
بمعدل : 0.65 يومياً
الجنس : male



قوة التقييم: 44
التقييم: 690
washiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهب

washiwash غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

فيروز ودمشق




فيروز ... صوت حنون عشقه السوريون، واعتادوا الاستيقاظ صباح كل يوم على تغريده العذب. عبر الإذاعات السورية الرسمية والخاصة التي تبدأ ارسالها يومياً بالغناء «الفيروزي». وعشق الدمشقيين خاصة والسوريين عامة لفيروز عشق يومي، إذ من المستحيل أن تدخل بيتاً في سورية ولا تجد فيه تسجيلات لفيروز. وكيفما يلتفت المرء يسمع صوتها في المقاهي والمطاعم والأماكن السياحية، باعتبارها رمزاً للفن العربي.

آخر مرة غنت فيها في سورية كانت عام 1987 على مسرح بصرى الأثري. أما مسرحية «صح النوم» فقدمت في دمشق قبل أربعين سنة أي عام 1968 على مسرح معرض دمشق الدولي. ,والآن في احتفالية دمشق كونها عاصمة الثقافة العربية ستغني فيروز في دمشق



حكاية فيروز مع دمشق بدأت عام 1953 ففي أحد أيام ذاك العام كان الأمير يحيى الشهابي كبير مذيعي إذاعة دمشق ومدير البرامج فيها آنذاك، يتناول طعامه في مطعم العجمي في بيروت. وكــان مذياع المطـــعم يبث برامج الإذاعة اللبــنانية. وقدم المذيع مطربة اسمها فــيروز، فغنّت في شــكل جميل أدهــش الأمير الــشهابي.

فتوجه فوراً إلى مقر إذاعة بيروت، وسأل حليم الرومي (رئيس الدائرة الموسيقية في الإذاعة آنذاك) عن المطربة. استدعاها الرومي. وإذ بها تدخل مرتدية مريولاً مدرسياً، ومعها عاصي الرحباني متأبطاً كمانه وبرفقته شقيقه منصور يرتدي بزة الشرطة ومتأبطاً بزقه. وعرض عليهم الأمير الشهابي العمل في إذاعة دمشق، فوافقوا فوراً، لأن إذاعة دمشق كانت من أقوى الإذاعات العربية ، وأصبحت فيروز تحضر كل أحد مع الأخوين الرحباني إلى دمشق، لتسجيل أعمالهم لمصلحة الإذاعة السورية.

لكن كيف بدأت حكاية فيروز على مسرح معرض دمشق الدولي؟

كان ذلك أواخر عام 1955. وكان الفضل في ذلك لجهود الصحافي اللبناني هشام أبو ظهر الذي كان يعرف فيروز والأخوين الرحباني. فقدّمهم الى المدير العام لمعرض دمشق الدولي آنذاك فيصل دالاتي الذي عرض عليهم المشاركة في مهرجان فني جديد، يجري الاعداد له على مسرح المعرض.

وبالفعل وقّع عقداً معهما في هذا الشأن، وبدأت مشاركة فيروز في مهرجان معرض دمشق الدولي منذ دورته الأولى عام 1956، فقدمت مجموعة من الموشــحات والأغــنيات الأخرى بمرافقة الــفرقة الشــعبية اللبنانية. بدأت بموشحي «جادك الغيث» و «لما بدا يتثنى»، ثم غنت مجموعة من ألحان الرحابنة مثل «يا قمر أنا وياك» و «ما في حدا».

فيروز .. جادك الغيث




وكان في مقدم الحضور الزعيم الوطني فخري الــبارودي. واســتمرت بعد ذلك في مــشاركتها ســنوياً من دون انــقطــاع حتى عام 1977، عــندما حالت الحرب الأهــلية اللبــنانية دون اســتمرار تلك المــشاركة.
وكانت مشاركاتها حتى عام 1961 بحفلات منوعة. بعدها بدأت بتقديم المسرحيات مع الرحابنة. والمسرحيات التي قدمتها على مسرح المعرض حسب تسلسلها الزمني هي: «جسر القمر» عام 1962 و «الليل والقنديل» عام 1963 و «بياع الخواتم» 1964 و «هالة والملك» 1967، و «الشخص» 1968 و «صح النوم» 1971 و «ناطورة المفاتيح» 1972 و «لولو» 1974 و «ميس الريم» 1975، و «بترا» 1977.

وفي الأعوام التي لم تشارك فيها فيروز في مسرحيات، أقامت حفلات غنائية. هذا الحب الكبير الذي أعطته دمشق لفيروز، قابلته الأخيرة بحب أكبر من خلال مجموعة من الأغنيات غنّت بها دمشق.

وشاميات فيروز من أجمل ما لحّن الرحابنة. وجميعها قدمتها فيروز على مسرح معرض دمشق الدولي الذي ارتبط باسمها في ذاكرة الدمشقيين. ومن أهم حفلاتها في أيلول (سبتمبر) 1961، حيث شدت بأجمل أغنياتها عن الشام «سائليني يا شام» رائعة سعيد عقل الشعرية. والأغنية تتحدث عن دمشق عاصمة الأمويين وجنة الدنيا بنهرها بردى. ويقول مطلع الأغنية: «سائليني يا شام، حين عطرت الغمام، كيف غار الورد، واعتل الخزام، وأنا لو رحت أسترضي، لانثنى لبنان عطراً يا شام». ومن شعر وتلحين الرحابنة غنّت أغنيات شامية أخرى مثل «يا شام عاد الصيف» و «شام يا ذا السيف» التي تتحدث عن دمشق عاصمة المجد وصانعة اشراق التاريخ العربي.
فيروز .. شام يا ذا السيف




والمعاني نفسها حملتها قصيدة «قرأت مجدك». ومن أجمل ما غنت فيروز للشام «طالت نوى وبكت». وهذه الأغنية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بمعرض دمشق الدولي أواخر فصل الصيف حيث الموعد السنوي لفيروز مع دمشق. وفي الأغنية إشارة واضحة إلى ذلك في المقطع الذي يقول: «شام أهلك أحبابي، وموعدنا أواخر الصيف، آن الكرم يعتصر، نعتق النغمات البيض نرشفها، يوم الأماسي لا خمر ولا سهر».

وتعود فيروز إلى سعيد عقل فتغني قصيدة «نسمت من صوب سورية الجنوب». والأغنية الوحيدة التي قدمتها فيروز عن الشام وليست من تلحين الرحابنة، هي قصيدة «مرّ بي يا واعداً وعدا» التي لحنها الموسيقار محمد عبد الوهاب من شعر سعيد عقل. وآخر أغنيات سفيرتنا إلى النجوم عن الشام «بالغار كلّلت أم بالنار يا شام» نظم وتلحين الرحابنة بعد الانتصارات التي حققها المــقاتلون الســوريون فـــي معارك «حرب تشرين» (1973).

أحمد بوبس
  رد مع اقتباس
غير مقروء 23-01-2008, 10:41   #6
Abu-Firas
أوغلي باشا
 
الصورة الرمزية Abu-Firas

معلومات

الانتساب : Jan 2006
الإقامة : Dubai
المشاركات : 3,306
بمعدل : 1.02 يومياً
العمر: 36
الجنس : male



قوة التقييم: 55
التقييم: 1684
Abu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جدا

Abu-Firas غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

أسماء دمشقيه

*********************************

أحمد إيبش
باحث ومؤرخ


باحثٌ دمشقي، متخصـّصٌ وباحث في التاريخ الإسلامي ومختص بتاريخِ العصرِ الحديثِ، وبخاصـّة: تاريخ بلاد الشام في العهدِ العثماني


دراسته
درسَ التـاريخ في الجامعة الأميركية في بيروت، وهو حائزٌ على درجـةِ الدّكتوراة الفخريـّة في التـّاريخِ السـّياسي من جامعةِ فريدريك ألكساندر في إرلانكَن بألمانيا. يـُجيدُ سبع لغـاتٍ أجنبيـّة، ويُـترجم عن 14 لغـة.

نشاطه

قـام بإلقاءِ عشراتِ المحاضراتِ في جامعات ومعاهد وجمعيـّاتٍ مختلفة، كما شاركَ بندوتين دوليـّتين أقامهما معهد الأبحاث الشـّرقيّـة الألماني، الأولى منهما في بيروت عام 1999 حول عواصم بلاد الشـّام وحوض البحر الأبيض المتوسط خلال عهد التـّنظيمات الخيريـّة، والثـّانية في جامعة إرلانكَن بألمانيا عام 2000 حول نشوء الإيديولوجيـّات القوميـّة في بلادِ الشـّامِ في العصرِ الحديثِ. كما ألقى محاضراتٍ في كل من جامعة مدريد وسالامانكا وغرناطة في إسبانيا حول اِنتشارِ الحضارة الإسلاميـّة من المشرِق إلى الأندلس.

من اشهر الؤلفات لهذا الباحث هو كتاب (معالم دمشق التـّاريخيـّة )، دراسة في تاريخها وتراثها واِشتقاق أسماءأحيائها.

حكاية بعض البيوت الدمشقية :-

دار سعيد القوتلي في حي الكلاسة كانت مقرا لأول قنصلية أجنبية تفتتح في دمشق في عهد إبراهيم باشا "ابن محمد علي باشا "ما بين 1832 –1840،أما دار جبران شامية فقد نزل بها ولي عهد بروسيا عام1869 .

أما دار الايبش لصاحبها حسين الايبش فقد كانت تحوي متحفا للصيد الذي قد يكون هو الوحيد من نوعه في سورية! كان هذا المتحف يحوي حيوانات برية قام السيد حسين الايبش باصطيادها وتحنيطها أثناء رحلاته المختلفة إلى إفريقيا والهند في بدايات القرن العشرين كما يحوي هذا المتحف أول كرة قدم أدخلت إلى سورية عام1900 على يد السيد حسين الايبش نفسه ؟!

أما دار يوسف أفندي عنبر الشهيرة بمكتب عنبر فقد كانت تستعمل كمدرسة بعد فترة وجيزة من بنائها ،فقد بوشر ببنائها عام 1867 واستولت عليها الحكومة العثمانية عام 1886 لتصبح " المدرسة الملكية الإعدادية" تاريخها حافل يضيق المجال عن ذكره هنا .وهي الآن قصر للثقافة.

أما دار السباعي فقد كانت حتى فترة قريبة مقرا لإقامة السفير الألماني رغم وقوعها في منطقة مزدحمة جدا "مئذنة الشحم بالقرب من سوق الدقاقين الشهير " ،وهي الآن مرسم وورشة عمل يحتضن الفنانين التشكيليين .

أما بيت خالد العظم في حي ساروجة "فهو اليوم متحف دمشق التاريخي" وكذلك بيت اسعد باشا العظم الشهير بقصر العظم فهو متحف التقاليد الشعبية حاليا .
واليوم مازال الكثير من البيوت الدمشقية قائما ومحتفظا بطابعه وديكوره الأصلي إلا أن أحوال هذه البيوت تختلف عن بعضها البعض؟!فالبيوت التي تولتها الحكومة بالترميم حافظت على شكلها أو استعادته من خلال عمليات الترميم التي أجرتها وتجريها وزارة الثقافة وغيرها من الجهات الحكومية الأخرى .

***************************************

رضوان نصري
عازف وموسيقي

الموسيقي السوري المبدع رضوان نصري صاحب أروع المقطوعات الموسيقية و التي يجمع فيها الروح الشرقية و الغربية للموسيقى على حد سواء و هو عزفه من نمط ال NEW AGE
و الذي اشتهر به العازف اليوناني العالمي Yanni

هو ايضا من اشهر من ألف موسيقى في الأعمال الدرامية السورية
و اشهر أعماله فيها: أسرار المدينة-أيامنا الحلوة-نزار قباني
في رصيده الفني ألبوم وحيد تحت عنوان (إلى نزار) أصدر مطلع العام 2007 و يتضمن ألحان مستمدة من بعض القطع الموسيقية التي قدمها كموسيقى تصويرية لبعض المسلسلات و أخرى جديدة بالكامل.

الألبوم يضم 15 قطعة موسيقية من بينها قصيدتين قدمهما رضوان كشارات للمسلسلات و هاتان القصيدتان هما (نزار قباني "إلى نزار") و (بدر شاكر السياب "أنشودة المطر")

من ألبوم ( إلى نزار ) اهديكم مقطوعة موسيقية بعنوان ( حب في دمشق )

حب في دمشق

اترككم مع موسيقى رضوان نصري و الوان التاريخ مع احمد إيبش

ونلتقي في حلقة قادمة......انشالله.

ملا حظة : الموضوع منقول من عدة مصادر.


أبو فراس
انشالله يكون الموضوع عاجبكم.




التوقيع

  رد مع اقتباس
غير مقروء 26-01-2008, 11:17   #7
Abu-Firas
أوغلي باشا
 
الصورة الرمزية Abu-Firas

معلومات

الانتساب : Jan 2006
الإقامة : Dubai
المشاركات : 3,306
بمعدل : 1.02 يومياً
العمر: 36
الجنس : male



قوة التقييم: 55
التقييم: 1684
Abu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جدا

Abu-Firas غير متصل

Smile رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

معالم دمشقية...

السيوف الدمشقية .. صنعت مجداً وحمت حضارة




سلوى صالح

في غمرة الاستعدادات الحثيثة لانطلاق فعاليات احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية يكثر الحديث عن تاريخ هذه المدينة العريقة المغرقة في القدم.. ويحلو الكلام عن كل ما تزخر به من آثار تاريخية وصناعات شرقية وحرف يدوية وأزقة وحارات شعبية وعادات وتقاليد وأسواق أشبه بالمتاحف الحية وحمامات وخانات ومزارات ومساجد وكنائس.
وقد اختار الباحث (إلياس بولاد) الذي ينتمي إلى عائلة (بولاد) الدمشقية في باب توما.. في الحي الذي كانت تصنع فيه السيوف الدمشقية الشهيرة.. اختار الحديث عن تاريخ صناعة هذه السيوف وتاريخ الفولاذ في محاضرة ألقاها في كل من مكتبة الأسد وندوة الدلالات المشتركة بين التراث المادي وغير المادي- الحرف اليدوية نموذجاً.. التي عقدت مؤخراً في وزارة التعليم العالي.‏

واستعرض (بولاد) في محاضرته ما كتبه المؤرخون العرب والمستشرقون الأجانب والرحالة الأوروبيون عن دمشق وصناعاتها وحرفها اليدوية ولا سيما صناعة السيوف التي اشتهرت بها المدينة منذ القدم وطالت شهرتها الآفاق.‏

ماذا قال المؤرخون الغربيون عن السيوف الدمشقية?



أجمع المؤرخون (جورج كامرون ستون- هنري موزر- كاستون ميجون) على الاعتراف بأن صياقلة الشرق كانوا يصنعون في ورشاتهم الأسلحة المسماة في الغرب (دمشق) أو النصال الشرقية المسماة بالألمانية (داماسك) وذلك قبل القرن الخامس عشر.‏

ويعرف قاموس (لاروس) كلمة فولاذ بأنه نصل السيف المصنوع من فولاذ خاص كان يستخرج فيما مضى من دمشق ومن المشرق ولكن صار من الممكن أيضاً صنعه في أوروبا بدءاً من القرن التاسع عشر الميلادي.‏

ويشرح قاموس العلوم النظرية والتطبيقية كلمة الفولاذ الدمشقي كما يلي: ( إنه فولاذ كان يأتينا فيما مضى من الشرق تحت اسم دمشق لأنه استخدم في دمشق بسورية منذ زمن سحيق لصنع أسلحة اشتهرت بمتانة وحدة قطعها.. فالنصل الدمشقي الأصيل يمكن أن يقطع بكل يسر قطعة من الشاش في الهواء كما يستطيع أن يقطع عظاماً ومسامير من غير أن يتثلم.. إن نصل سيف من الفولاذ الدمشقي ينطوي إذا ثنيناه بزاوية ما من غير أن ينكسر ثم يعود إلى حالته الأولى بسبب مرونته الفائقة).‏

ويقول المؤرخ (ستون): لم أر مطلقاًخارج دمشق سيفاً يماثل السيوف التي صنعت فيها.. إن العرب في القرن الثامن الميلادي نقلوا إلى إسبانيا مع فنونهم وصناعتهم أسلحة خاصة كان القسم الأكبر منها مستوحى من النماذج السورية والفارسية.. كان المؤرخون في القرن الأول للهجرة يشيدون بسيوف اليمن والهند ثم بالسيوف السورية لكن دمشق أضحت في النهاية أكبر مركز لصناعة الأسلحة في الشرق).‏

ويؤكد المؤرخ (راي) أن ورشات الأسلحة في دمشق كانت تتمتع بشهرة عالمية وأن أكثر الأسلحة الشرقية التي كان يشتريها الصليبيون الفرنجة كانت من منشأ دمشقي..‏

لقد بلغت الأسلحة الدمشقية حداً من الشهرة جعل الملوك يتبادلونها هدايا حسب ما ذكر (المقريزي).. فقد أرسل السلطان المملوكي الظاهر بيبرس عام (1263م) هدايا بصفة ديبلوماسية مع مبعوثين إلى الأمير المغولي (بركة خان) في كيتشباك جنوب روسيا وكانت هذه الهدايا من السيوف الدمشقية.‏

أما المؤرخ (هيد) فقد كتب أن دمشق التي يقطنها شعب صناعي وذكي كانت تنتج بنفسها سلعاً ذات جودة عالية وأن النصال الدمشقية مثلها مثل جميع المنتجات التي تصنعها أيادي مصنعي الأسلحة في هذه المدينة كانت لها شهرة عالمية.‏

وفي عام (1346م) كتب الرحالة (نيكولو دي بوجونسي): ليس من مكان في العالم تصنع فيه السيوف ما هو أفضل من دمشق.‏

ورأى المؤرخ (كاستون ميجون) أن التعبير الشامل والعام الذي يستخدم في الشرق كله للدلالة على صفة لنصل السيف إنما هو كلمة (دمشقي).. وهذه الكلمة ليست سوى مرادف للنوعية الممتازة..‏

وبعد أن دمر (تيمورلنك) ورشات الأسلحة في دمشق أخذ أكثر من ثلاثين ألف أسير سوري إلى امبراطوريته الشاسعة وكان في طريقه يفرز الأسرى وفقاً لحرفة كل منهم ويوزعهم على المناطق وفقاً لاحتياجات امبراطوريته.. فأنزل صناع الأسلحة الدمشقيين في مقاطعتي خراسان في إيران وسمرقند في بلاد ما وراء النهر بتركستان الروسية.. وإليهما حمل أولئك الأسرى صناعة النصال الدمشقية المشهورة.‏

وتشير مخطوطات عربية في جامعات الغرب إلى أن خامات الحديد لتلك الصناعة كانت تستورد من جزيرة سيلان إضافة إلى وجود عدد من المناجم في ضواحي دمشق كالزبداني.. كما وجدت مناجم وورشات صهر صغيرة في حاصبيا ومجدل شمس وكفر عامر وعجلون.‏

تاريخ الفولاذ‏

تروي الحكايات المتناقلة في عائلة /بولاد/ الدمشقية أن أجداد العائلة كانوا يملكون سر سقاية الفولاذ وأن ذلك هو ما جعل العامة تطلق عليهم اسم /الفولاذ/ وبالعامية /بولاد/.. فحرف الباء بالسريانية ينقلب إلى فاء في اللغات الأخرى مثل: بولس - فولس وتعود شهرة هذه الصناعة الدمشقية إلى ما قبل التاريخ الميلادي ومن البديهي أن ينسب اسمها إلى العائلة التي كانت تمارسها وذلك باللغة الآرامية التي كانت سائدة آنذاك.‏

ويترجم المستشرق /هنري موزر/ كلمة بولاذ إلى بولاتس وتعني باللغة الفارسية /الصلب المسقي/ على طريقة الشرقيين الدمشقيين.. وقد ابتكر هذه الصناعة في خراسان صياقلة دمشقيون عام 1401 ومنهم عائلة بولاد

الثورة

*******************************************

وللفن حصة يوميه .... واليوم سنكون مع مطربة سورية

كروان

من مطربات السوريات في اواخر الخمسينات

صوت قوي وأغاني لها وقع خاص

من حفلة خاصة لبرنامج أدم وحواء

عام 1956

أهديكم أغنية كروان

دخيلو ربك

( انقر على اسم الأغنية للاستماع )

وإلى اللقاء في حلقة جديده وموعد جديد

كان معكم على الهندسة الصوتيه

أبو فراس




التوقيع

  رد مع اقتباس
غير مقروء 28-01-2008, 15:28   #8
Abu-Firas
أوغلي باشا
 
الصورة الرمزية Abu-Firas

معلومات

الانتساب : Jan 2006
الإقامة : Dubai
المشاركات : 3,306
بمعدل : 1.02 يومياً
العمر: 36
الجنس : male



قوة التقييم: 55
التقييم: 1684
Abu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جداAbu-Firas مشهور جدا و مميز جدا

Abu-Firas غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

أذكريني دائما...

*************

من االحكايا الأسطوريه التي انتشرت في دمشق , حكاية تلك الصخرة الشاهقة الموجوده على احد تلال جبل قاسيون في دمشق عند مدخل منطقة الربوة .... الصخرة التي سماها اهل دمشق (( صخرة اذكريني )) وتقع في منطقة الربوة القريبة من دمشق ،

يقال ان لهذه الصخرة حكايه ..... ولا أحد يعلم فيما اذا كانت هذه الحكاية حقيقية...

هي قصة حب جمعت بين محي الدين و أميمة عاشقان من دمشق , من شوارعها العتيقة , من حاراتها التي اعتادت على معانقة الياسمين والنوم على ضوء قمر جميل يحلم بلقيا الشمس في اليوم التالي ...

محي الدين ابن الثامنة عشر ربيعا هو ابن الحاج ابراهيم التركماني وهو من اكبر تجار الاقمشة في السوق العتيق , ولديه خمسة أولاد كان أكبرهم محي الدين , الذي اعتاد كل يوم على الاستيقاظ مع صلاة الفجر كي يبدأ يومه يفتح المحلات في السوق ويشرف بنفسه على الأقمشة و على خامات الدامسكو الجميلة التي اخذت اسمها من اسم مدينتها الجمليه.

أميمة ابنة الحاج راتب المعصراني الذي توفى في عامها الخامس ليتركها وحيده مع أمها التي اتجهت للخياطة لنساء الحي وذاع صيتها في أركان المعموره .... الست نوران الخياطة ...

اعتادت الست نوران بعد ان تقدم بها العمر ان تصطحب أميمة معها الى السوق كي تساعدها على حمل الاقمشة و كي تتعلم على ( الكار ) وتساعد نفسها في اليوم الذي ستفارق به الأم حياتها ,

و في السوق العتيقة والباعة الذين لا يجلسون , دخلت الست نوران وابنتها الى أحد محلات القماش للحاج ابراهيم التركماني , ويستقبلهم محي الدين وهو ينظر بالأرض .... فهذه عادة الرجال في ذلك الزمن , حيث للمرأه حرمة ولا يجوز مخاطبتها وجها لوجه .... ولا بد من غض البصر.

الست نوران : يعطيك العافية يا أخي ...
محي الدين : اهلين ياحجة .... أمريني شو لازمك ؟
الست نوران : فرجيني شو في عندك قمايش ... لازمني اكتر من شغلة .. بس وينك بدك تراعينا ....يعني من هلق عم قلك .... نحنا جيرانكن هون بالحارة ....
محي الدين : من عيوني ياحجة انت بس قوليلي شو لازمك وانشالله ما منختلف
الست نوران ( مخاطبة اميمة) : تعي يامو فرجيني شلون رح تختاري القمايش
أميمة : لمين بدك تقطعي هالمره
الست نوران : بدنا نقطع تلات قمايش كرمال بيت الأوغلي ,مشان المباركة يلي وصونا عليها.
أميمة : ايه معناها يامو خلينا نختار قمايش فاتحة وخفيفة ..شو رأيك بالأورغانزا ؟
الست نوران : وانت قلتيها ... قومي لشوف ورجينا شطارتك...

ودار الوقت لمدة ساعة ونصف وماتزال أميمة تختار الاقمشة بمساعدة المعلم محي الدين الذي بقي طول الوقت ينظر في الأرض ولكنه يفكر بالصوت الذي يسمعه وكأنه أذناه بدأت بالعمل منذ برهة فقط أو كأن الكلام كان له رنين لم يعهده من قبل ..

اتمت الست نوران مشترياتها وانطلقت هي وابنتها عل وعد من المعلم محي الدين بأن يرسل البضاعة الى المنزل .... وهذا ماحدث .... مع فارق بسيط ان المعلم محي الدين بنفسه ذهب لارسال الطلبيه .. واستقبلته الست بوران من خلف الباب لتستلم البضاعة وتعطيه باقي الحساب...

من ذلك اليوم ومازال صوت أميمة يسكن المحل و القماش اصبح جميعه أورغانزا وباتت الحياة تنسج اسم أميمة عل كل شيء

تكررت زيارة الست نوران للمحل برفقة ابنتها الى ان جاء يوم لتدخل به أميمة للمحل وحدها ,

أميمة : السلام عليكم معلم محي الدين
محي الدين : وعليكي السلام اختي ...
أميمة : ياترى القمايش يلي وصتك عليهون امي صارو جاهزين ؟
محي الدين : ايه معلوم تكرم عينك ... بس وينها الحجة انشالله مابها شي .
أميمة : والله تعبانه شوي..
محي الدين : له سلامتها انشالله ماعلى قلبها شر ..... امانة اختي اذا لازمكن شي انا بالخدمة.
أميمة : يكتر خيرك ياأخي عطيني القمايش خليني اتيسر ع السريع ... مابدي اتأخر.
محي الدين : ايه خلص ولا يهمك انت تيسري على البيت وانا ببعت القمايش مع الصانع.
أميمة: ايه يكتر خيرك الهي .... خاطرك.
محي الدين : الله معك

كانت هذه أول مرة يرفع محي الدين رأسه عن السجادة التي اعتاد النظر اليها حين مخاطبة الزبائن , وبقيت صورة أميمة مع صورة الحجاب الأزرق معلقة في ذهن محي الدين الذي ايقن تماما انه بات يعرف مامعنى الحب .

وأميمة التي خرجت من المحل شعرت بمعنى كلمة رجل يخاف عليها او يهتم لأمرها بعد أن عاشت عمرها في منزل لا يحمل غير صوت النساء وماكنة الخياطة , كم كانت تحلم بكلمة ( يالله يالله ) من باب المنزل....أو رؤية خف رجالي مرمي هنا ووزار منشور هناك .... وحينها ادركت انها ستدخل باب الحب.

ازداد مرض الست بوران و باتت القصة بحاجة الى تدبير , وجاء الخال ( ابو صالح ) مفكرا بتزويج ابنة اخته أميمة لابنه مروان , لان الحالة الصحية للست بوران اصبحت حرجة ولا يمكن لأميمة البقاء وحدها في المنزل ...

وكالعادة لم يكن القرار بيد البنت في الزواج , اتفق الخال مع الأم وتم إعلام مروان لتجهيز نفسه للخطبه ...

أرسلت أميمة مرسالا لمحي الدين تخبره أنها سوف تتزوج , سارع محي الدين بإرسال اهله للخطبة لكن الخال الذي استقبل الناس اعتذر لهم لأن البنت ( محجوزه ) لأحد ابنائه , حاول محي الدين اللقاء مع أميمة لتفهم الوضع , لكن خروج أميمة من المنزل بات مستحيلا بعد أن أًصبح تزايد مرض أمها ......

بقي المرسال الوسيط بين أميمة وعدنان يحمل توسلات الانقاذ من أميمة وأمنيات العجز من محي الدين على مدار ليال طوال .... و لكن الزواج كان لا محال .... وتم اعلان خطبة مروان على أميمة .... ونزل الخبر على محي الدين كصاعقة حارقة ...

فلقد كانت المرة الأولى الذي شعر فيها بالحب والمرة الأولى الذي شعر فيها بالعجز , والمرة الأولى التي يعرف بها معنى الخسارة ...

لم يستطع تحمل ذلك وضاقت به الدنيا بعدما رحبت .... وبات صوت الزغاريد يملأ المكان دون ان يرحم أذني محي الدين وقلبه الذي ضاق ...

ابتعد عن المكان , عن الحارة وعن المنطقة ...ذهب بعيدا الى الجبال حيث يقدر على البكاء بشدة وحيث لا يسمع صوت زغاريد ولا موسيقى .... وصل الى قمة جبل الربوة و راقب الشام وهي ترتدي ثوبها المغربي بلون الشمس التي بدأت وكأنها تحتضر ....

وبكل مافي قلبه من يأس و حب وحرمان .... أمسك حجرة ونقش على جدار صخرة كبيرة كلمة ... ( أّذكريني دائما ) ... وارتمى في الهواء نحو الوادي وهو يقول ....

(( أتذكريني يا أميمة !!!!!!! ))

وساد الصمت ....


نامت المدينه بعد ضجيج طويل وأصوات المياه المتدفقة من نهر بردى تغسل حكايه عاشق مرمي على ضفافها ودمائه تجري على ينبوع ألم وذكريات....

وصل الخبر لبيت الست بوران وسمعت أميمة الخبر بكل حرقة .... والحناء لا تزال في يدها...
لم تدر كيف وصلت أقدامها الى تلك الصخرة الكبيرة لترى النقش المحفور فيها ...

أذكريني دائما ....

شعرت بأنها وصلت متأخرة فسحبت يدها تتلمس الكلمة وتقول ....

( مارح انساك يا حبيب الروح .... يا غالي )

ونقشت كلمتها ( لن أنساك ) على اسفل الصخرة لتجد نفسها بين الريح تقذف جسدها الهزيل وتعانق الوادي بكل حب وهي تحلم بأنها ذاهبة في رحلة طويله الى حيث الحبيب ينتظر..
حيث لا مكان ولا زمان ولا شي سوى يدي محي الدين الدافئة ...

ونامت ...

وشرب نهر بردى من حلاوة ريقها ليروي ضفاف الربوة بحب بات مزروع على ضفافه وأشجار اللوز والكينا ... تحكي الحكاية لكل نسمة تمر ثكلى من ذلك الوادي ....

هذه حكاية أميمة ومحي الدين .... وهذه حكاية حب دمشقية ..... حكاية واسطوره

حكاية عاشقين وصخرة كبيرة منقوش عليها كلمة (( اذكريني دائما ً )) وكتبت تحتها عبارة خاصة بها هي (( لن أنساك ))

وبقيت هذه العبارة فترة طويلة من الزمان يراها بالعين المجردة كل من يمر من تحتها , وأصبح المكان يعرف لدى سكان دمشق باذكريني دائما ً .. )) ....

وانتهت الحكاية .... وانتهت الأسطورة ...

وبقيت الصخرة شاهدا حتى الآن ...

************************************************

من وحي حكاية أميمة ومحي الدين .....

أهديكم أغنية .... ( يقطعني عليك ) طقطوقة دمشقية بصوت دمشقي جميل .... نورا رحال


تقول كلماتها ...

يقطعني عليك ... يامدلل اهلك شو سويت
أه يانوراني سحرك عماني ومافي بيت
يقطعني عليك ....

الأغنية بالمرفقات

**************************

والى اللقاء في حلقة قادمة .... وحكاية دمشقية جديده

كان معكم من وراء الهندسة الصوتيه ...

أبو فراس

ملاحظة

( حكاية أميمة ومحي الدين حكاية اسطوريه لا أحد يعلم حقيقتها ولكني قمت بأضافة بعد الخطوط الدرامية للتصبح الحكاية سياق درامي متجانس )

الملفات المرفقة

 إسم الملف : Nora Rahhal.rm‏

الصورة 

التحميل

نوع الملف: rm

حجم الملف : 642.7 كيلوبايت

المشاهدات 22




التوقيع

  رد مع اقتباس
غير مقروء 31-01-2008, 07:07   #9
Laylac
مشترك فعال
 
الصورة الرمزية Laylac

معلومات

الانتساب : Apr 2007
الإقامة : ღ♥ღ في زوايا ذكرياتك ღ♥ღ
المشاركات : 1,489
بمعدل : 0.53 يومياً
الجنس : female



قوة التقييم: 38
التقييم: 860
Laylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهبLaylac لديه سمعة من ذهب

Laylac غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

Syria Al_sham





  رد مع اقتباس
غير مقروء 31-01-2008, 10:14   #10
أمير الجولان
مشترك جديد
 
الصورة الرمزية أمير الجولان

معلومات

الانتساب : Jan 2008
الإقامة : الإمارات
المشاركات : 1
بمعدل : 0.00 يومياً
العمر: 34
الجنس : male



قوة التقييم: 0
التقييم: 10
أمير الجولان لديه سمعة عادية

أمير الجولان غير متصل

افتراضي رد: خلف أسوار الشام العتيقة .. ( ثقافة وفن ).

دمشق ... وهل توصف دمشق ... هل تصور الجنة لمن لم يرها ... كيف أصفها وهي دنيا من أحلام الحب وأمجاد البطولة وروائع الخلود .. من يكتب عنها وهي من جنات الخلد الباقية ... بقلم من اقلام الأرض فان ...

دمشق التي يحضنها الجبل الأشم الرابض بين الصخر والجبل المترفع عن الأرض ترفع البطولة العبقرية . الخاضع أمام السماء خضوع الإيمان الصادق .

دمشق التى تعانقها الغوطة الأم الرؤوم الساهرة أبدا . تصغي إلى مناجاة السواقي الهائمة في مرابع الفتنة وقهقهة الجداول المنتشية من رحيق بردى ... الراكضة دائما نحو مطلع الشمس ...

دمشق التي تحرسها الربوة ذات الشاذراوان وهي خاشعة في محرابها الصخري تسبح الله وتحمده على أن أعطاها نصف الجمال حين قسم في بقاع الأرض كلها النصف الثاني ....

دمشق أقدم مدن الأرض قدما وأكبرها سنا وأرسخها في الحضارة قدما كانت عامرة قبل أن تولد بغداد والقاهرة وباريس ولندن وقبل أن تنشأ الأهرام وينحت من الصخر وجه أب الهول وبقيت عامرة بعدما مات أترابها واندثرت منهن الآثار وفيها تراكم تراث الأعصار ....


مشكــــورين.
  رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى



الوقت في المنتدى بحسب توقيت سورية - الساعة الآن 03:04 .


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
-------------------------------------------
سورية الحبيبة، سورية الغالية، سورية الوطن، سورية الأم    سورية يا مهد الحضارة، سورية يا بلد الشجعان    سورية يا عربية من أجلك ولدنا ولأجلك نموت