-
تسجيل الدخول
أهلا وسهلا بك إلى منتديات طريق سورية.
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى زيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. ربما سيتوجب عليك أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
للتسجيل اضغط هنا.

العودة   منتديات طريق سورية > المنتديات العامة > المنتدى العام


رد
 
أدوات الموضوع
قديم 29-11-2006, 14:48   #1
NART
ابو الشباب الحباب
 
الصورة الرمزية NART

معلومات

الانتساب : Feb 2006
الإقامة : بين الأيادي
المشاركات : 980
بمعدل : 0.31 يومياً
العمر: 35
الجنس : male



قوة التقييم: 36
التقييم: 327
NART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادة

NART غير متصل

افتراضي الشراكسة


الشراكسة - the circassians - adiga



1-التاريخ
2- قصة العلم الشركسي
3-اللغة
4- العادات والتقاليد (الخطيفة )
5- الدين
6- التواجد في العالم
7- الأسماء
8- صور + أغاني + أغاني فيديو كليب + أفلام كرتون


تمهيد

خضع الشراكسة( مع بقية أقاليم القوقاز الشمالي) في العصر الحديث لحكم القياصرة الروس خضوعاً تاماً بعد إخماد القياصرة لثورات هذه الشعوب ضد سلطتهم بقسوة و وحشية، مما دفع بقسم من الشراكسة ( و من الشعوب القوقازية الأخرى كالداغستان و الشيشان و ...) إلى هجرة قاسية مريرة هلك فيها كثير منهم.

و الدولة العثمانية التي كانت دولة ذات طابع إسلامي واضح – و كانت دائماً تدفع ثمن ذلك بما تنزف من جراحاتها في حروبها المستمرة ضد التكالب الصليبي عليها – رأت أن من واجبها (باعتبارها دولة إسلامية و على اعتبار أن الشركس هم جزء من رعاياها المسلمين) احتضان النازحين منهم ، فاستقبلتهم استقبالاً حسناً ، وحاولت ضمن إمكاناتها الفقيرة و المرتبكة آنذاك أن تقدّم لهم المساعدات الممكنة ، و أن تُقطِعَهم أراضيَ من أفضل أراضيها الميرية (الحكومية)(1) ، و أن تحافظ ما أمكن على تشكيلاتهم العشائرية و تكتّلاتهم السكانية الأصلية في أثناء إسكانهم على أراضيها ، و لذلك ترى أن أسماء القرى الشركسية الجديدة التي أسسها مهاجرو الشراكسة في أراضي العثمانيين حَمَلَتْ نفْسَ أسماء القرى القوقازية التي نزحوا عنها ، وكان لهذا الإسكان العشائري الكتلي استراتيجية مدروسة من قبل الدولة العثمانية ، و لعله يهدف إلى فائدة مزدوجة للطرفين :

1- التخفيف عن هذه العشائر المهجَّرة من وحشة الهجرة و ألم الغربة.
2- ذلك أضبط لشؤون أمنهم و سلامتهم من غارات اللصوص و البدو.

3- إن الإبقاء على العشائر و إسكانها مجتمعة كما هي يجعل من ضبط هذه المجموعات البشرية أكثر سهولة على الدولة في إدارة شؤونها و في ضبط وجودها و حتى في تنظيم عملية تقديم المساعدة لها .

4- كانت إدارة الباب العالي تستفيد من توطين العشائر الشركسية في كثير من الأقاليم التي كانت الدولة تخشى من عدم ولائها ؛ أو في أراض ميرية (حكومية) بوار صالحة للزراعة و جاهزة لاستصلاحها و استثمارها ، و بذلك تستفيد الدولة من وجوه ثلاثة : إصلاح الأراضي البوار ، و توطين العشائر البدوية الرحالة و التي كانت كثيراً ما تتسبب بإثارة المشاكل و النزاعات بسبب طبيعة الحياة البدوية القاسية و المتنقلة ، و ثالثها : أن تزرع في أقاليم التوطين عشائر موالية لها عرقياً و دينياً ( كما كانت تفعل جميع الدول الفاتحة من قبل ، كالرومان و العرب و الروس و ... !).

و ما دامت الدولة العثمانية كانت تتعامل في سياستها الإسكانية وغير الإسكانية (كحق المشاركة في تولّي الوظائف الحكومية العليا من وزارات و مناصب عليا مرموقة (2) و تقديم المعونات و بناء المرافق العامة) معاملة واحدة مع جميع فئات شعبها (من الأتراك و العرب و الشركس و البوسنيين و غيرهم) وفق ما تراه ضرورة للمصلحة العامة ، فأين يكمن الظلم إذا كان صاحب البيت يعاملك كواحد من أولاده ؟!
( انظر كتاب : إسكان العشائر في عهد الإمبراطورية العثمانية ..ترجمة فاروق مصطفى)
)
" و لقد خصَّصَتْ السلطات العثمانية لهم أراضيَ ليبنوا عليها قراهم و أخرى زراعية ليعيشوا منها ، و احتفظوا ( أيضاً ) بالأراضي الوعرة كمراعي لمواشيهم ....و الشراكس الذين أتوا عام 1922 م( ؟) فقد بنوا قرية الحميدية حيث أن السلطان عبد الحميد كان قد أعطى كبيرهم 40 ليرة ذهبية (تأمّلْ!!) ليبنيَ بها مسجدَهم كما حدّثني أحد المعمّرين قبل 40 سنة."

(2)- كلنا يعلم أن الإمبراطورية العثمانية ، وإن كانت تركية الملوك ، فقد كانت إمبراطورية تمتاز في أنها كانت مفتوحة لجميع المواهب و الكفاءات من جميع الشعوب التي كانت خاضعة لها ، مهما كان عرقها و جنسيتها، فقد عرفت الدولة العثمانية في مناصبها العليا ( كالصدارة العظمى أي منصب رئاسة الوزراء أو الوزراء أو أمانة سر السلطان أو مستشاريه ) خلال تاريخها الطويل كثيراً من الشخصيات المتميّزة من الترك و البوسنيين و الألبان و الصرب ، وقد تعاقب على منصب الصدارة عدد من الصدور العظام كانوا من أسرة واحدة كانت مميزة كأسرة سوكولوفيتش البوسنية ، و لقد بلغ كثير من الصرب و الألبان و اليونان و حتى من الأكراد و الشركس و العرب إلى مناصب هامة في دولة العثمانيين ، و من المعروف أن المستشار الأكبر للسلطان عبد الحميد الثاني كان عزت باشا العابد العربي الدمشقي و قريب من ذلك كان أبوه هولو باشا العابد، وأن الشيخ أبا الهدى الصيادي – وهو عربي سوري من قرى المعرة – كان شيخ الإسلام ( مفتي الامبراطورية ) و موضع توقير السلطان و مشاورته.


قصة ولادة العلم الشركسي

في عام 1830 وصلت إلى تشيركيسيا أنباء عقد اتفاق أدرنة بين الحكومتين الروسية والتركية عقب انتصار روسيا في الحرب التي نشبت بينهما. حيث تنازلت تركيا عن أي نفوذ لها في القفقاس الذي أصبح بموجب الاتفاقية منطقة نفوذ روسية.
حصل الأمير الشركسي سفربي زان على نسخة من الاتفاقية باللغة الروسية وبعد دراستها قام بالدعوة لعقد اجتماع عام لممثلي الشراكسة (الخاسة) لتدارس الوضع الجديد الناشئ عن الاتفاقية المذكورة ومستقبل تشيركيسيا بعد الاتفاقية، وعقد الاجتماع في منطقة وادي أداغو حيث أبدى المندوبون عن استغرابهم وعدم تصديقهم للمعلومات التي أطلعهم عليه الأمير زان وذلك بسبب اقتناعهم وإيمانهم بأن تركيا المسلمة لن تتخلى عن الشراكسة وتشيركيسيا للكفار الروس، وتوصل المجتمعون في نهاية الاجتماع إلى قرار بإرسال وفد إلى تركيا لتقصى الحقائق والحصول على نسخة الاتفاقية باللغة التركية للتأكد من صحة ما نقله الأمير زان من معلومات نقلاً عن النص الروسي للاتفاقية وتم الاتفاق على أن يضم الوفد كل من الأمير زان ونور محمد حاغور وترام.
أصيب الأمير زان بخيبة أمل من نتيجة الاجتماع إذ أنه كان يعرف جيداً أنه لا فائدة ترجى من سفر الوفد إلى تركيا إلا أنه قرر استغلال سفره إلى تركيا لمقابلة السلطان محمود وشرح موقف الشراكسة له ولأية جهة أخرى يمكن أن تقدم المساعدة للشراكسة في مواجهة الوضع الناجم عن اتفاقية أدرنة. وتمكن الوفد بعد وصوله إلى استانبول وبمساعدة أحد الشراكسة الأتراك من العاملين في الجهاز الديبلوماسي التركي ويدعى محمد صلخور من تأمين نسخة عن اتفاقية أدرنة باللغة التركية كما تمكن من إيصال رسالة من الأمير زان إلى السلطان التركي وتحديد موعد مع السلطان الذي أبدى موافقته على لقاء الوفد الشركسي، حيث تبين خلال اللقاء أن السلطات الروسية قد قامت بإعلام السلطات التركية عن قدوم الأمير زان على رأس الوفد الشركسي إلى استانبول وأنها قد طلبت من السلطان محمود احتجاز الأمير زان في تركيا لحين انتهائها من ترتيب الأوضاع في تشيركيسيا.
تدهورت الأوضاع في تشيركيسيا خلال فترة تواجد الوفد الشركسي في أستانبول إذ بدأت القوات الروسية زحفها داخل تشيركيسيا حيث وصلت هذه الأنباء إلى الأمير زان الذي اضطر مرغماً للبقاء في استانبول بعد أن غادرها عضوا الوفد الآخران وعادا إلىالوطن مصطحبين معهم نسخة باللغة التركية عن اتفاقية أدرنة، وبعد وصولهما قاما بعرض نسخة الاتفاقية على الاجتماع العام (الخاسة) الذين تنادوا بعد الاجتماع للاستعداد للحرب.
بقي سفربي زان وحيداً في استانبول يحاول الدفاع عن قضية شعبه بالوسائل المتاحة له في الغربة حيث التقى مع السيد دافيد أوركهارت سكرتير السفارة البريطانية في استانبول والذي كان على معرفة به منذ سنوات إلا أنه فوجئ هذه المرة بأن أوركهارت كان يتحدث اللغة الشركسية بطلاقة، طلب زان من أوركهارت قيام بريطانيا بمساعدة الشراكسة فأجابه أوركهارت:
إن الإنكليز والفرنسيين مهتمون بالوضع في تشيركيسيا، ويقلقهم مصير الشراكسة وأنه لا حدود لجشع روسيا التي استطاعت بنتيجة اتفاقية أدرنه إجبار تركيا على التنازل عن تشركيسيا. وأن إنكلترا تعرف حق المعرفة أن اهتمام روسيا الأساسي هو الوصول إلى البوسفور كما أن بريطانيا قادرة مع حلفائها على وضع حد لجشع روسيا وتقديم المساعدة للمناضلين في سبيل حريتهم ووعد أوركهارت بتقديم المساعدة الممكنة للشراكسة من بارود وبنادق ومدافع وذخيرة.
تسائل زان عن الثمن المطلوب تسديده من قبل الشراكسة مقابل المساعدة الموعودة فأوضح أوركهارت أن المقابل يمكن أن يكون قمحاً، ذرة، عسل، جلود أو أخشاب.. إلخ. إضافة إلى أن المهندسين الإنكليز يمكن أن يقدموا المساعدة في اكتشاف واستخراج الثروات الكامنة في جوف أراضي تشيركيسيا فأجاب زان أنه من المؤكد أن الشراكسة سيسددون أثمان السلاح والذخيرة التي ستقدمها بريطانيا ولكن الشراكسة يأملون في الحصول على دعم سياسي إضافة إلى السلاح.
أكد أوركهارت أن على الأمير زان أن يسعى لوحدة الشراكسة ولتحقيق ذلك لا بد له من مساعدين لتقديم الاستشارة والخبرة ولهذا الهدف قام بتعريف زان على كل من السيد لونغورث الذي قدمه كمراسل لصحيفة المورنينغ كرونيكال والسيد جيمس بيل الذي طلب تقديمه للشراكسة على أنه تاجر وتم الاتفاق على أن يقوم زان بمساعدة لونغروث وبيل خلال إقامتهم في تشيركيسيا التي كانوا يجهزون أنفسهم للسفر إليها.
اطمأنت نفس زان بعد الحديث مع الإنكليزي كما أحيى الحديث آمالاً طيبة ولكن ذلك لم يستمر طويلاً فقد عاودته الهواجس مجدداً هل كان تصرفه صحيحاً بأن عقد اتفاقاً ولو كان شفهياً مع أوركهارت؟ فمع أنه صرح أنه يتحدث باسم الشابسوغ والناتو خواي إلا أنه فعلياً تحدث باسم كل تشيركيسيا وباسم كافة الشراكسة. فهو لم يكن مفوضاً بذلك ولم يكن محقاً أن يتصرف كما فعل فألقت الاتفاقية التي عقدها بثقلها على كاهله، أثارت في نفسه الشكوك والهواجس التي لم تدعه يذوق طعم الراحة والهدوء. فلم يكن لديه من يتشاور معه ويتقاسم وإياه الشكوك وينشد لديه الثقة والقوة، لقد أراد أن يسمع صوت كل تشيركيسيا ولكن هيهات، فقد أثار مؤتمر الشابسوغ أسئلة متعددة لديه: فأين الضمانة بأن الأحاديث الصاخبة سوف توصل إلى الحقيقة؟ هل يجب العيش بجوار روسيا وبنفس الوقت السعي للتحالف مع تركيا وطلب المساعدة منها؟ إجراء مفاوضات سرية مع الإنكليز والفرنسيين؟ ألا يشبه ذلك الخيانة؟ إذا كانت روسيا غير مهتمة بمصير الشراكسة كما يقول أوركهارت فهل يكون مصير الشراكسة مهماً للدول الواقعة بعيداً وراء البحار؟ ما الذي يدفع بولونيا والنمسا وإنكلترا وألمانيا وفرنسا للاهتمام بالشراكسة؟ مجرد أحاديث؟ سيدفع الشراكسة بدمائهم ثمن كل ذلك، إضافة لكل ذلك فإنه بالنتيجة يتاجر بثروات وطنه، ليس فقط بالقمح والخشب، بل بما هو موجود في جوف الأرض. يقول أوركهارت: إننا لا ننوي اقتحام أراضيكم بل أن مهندسينا سوف يساعدونكم على الاغتناء من كنوز تشيركيسيا. لكن الواقع مغاير لذلك فالإنكليز يضعون مصالحهم وأرباحهم في المقام الأول ذلك هو قانون هذا العالم الآثم ستصبح تشيركيسيا مستعمرة لإنكلترا سيدة الدول الاستعمارية وبالنتيجة سيكون الأمير سفر بي زان قد تاجر بوطنه، لقد باع والده قطعة من الشاطئ أما هو الابن فيبيع كل تشيركيسيا تقريباً، يبادلها مقابل بنادق، بارود ورصاص في سبيل قتل الناس وإراقة دماء الشراكسة.
بدأ سفر بي يفهم أن المصيبة الكبرى تكمن في أن الشراكسة سيجدون أنفسهم في الوسط بين أوروبا وروسيا وهو ما يشبه الطاحونة. لقد أضحت تشيركيسيا تشبه حبة القمح التي ستحولها الطاحونة إلى دقيق.
تعرف الأمير زان خلال إقامته في تركيا على حروزر باشا القائد العسكري التركي الشهير الذي بسبب كونه لم يرزق بأولاد قام بشراء فتاة وطفل شركسيين وبعد وفاة زوجته تزوج الفتاة الشركسية وأصبحت تدعة حوري خانم ولكنه (حروزر باشا) لم يرزق من حوري خانم بأولاد أيضاً فقام بتبني الطفل الشركسي وسماه إسماعيل بك الذي تبؤ منصباً حكومياً رفيعاً.
نشأت علاقة متينة بين زان وعائلة حوزر باشا إذ اتضح أن زان كان على معرفة بولادة حوري خانم في تشيركيسيا التي أقدمت أمها على الانتحار بعد أن باعت ابنتها للتجار الأتراك.
استطاع زان خلال تلك الفترة أن ينظم مظاهرة مناوئة لروسيا فقد قام عن طريق الأصدقاء بتقديم المال لأحد أئمة المساجد الاستانبولية الذي قام أثناء الصلاة بتحريض المصلين ضد روسيا مطالباً بتحرير الشراكسة من نير المستعمرين الروس. وقد سقط سفر بي خلال المظاهرة تحت أقدام المتظاهرين مما أدى إلى كسر ثلاثة من أضلاعه ونقله للمستشفى للعلاج حيث قضى شهرين لم يزره فيها أحد سوى محمد صلخور، حوري خانم وإسماعيل بك.
خلال إحدى زيارات صلخور للأمير زان قام الأخير بإخراج ورقة مطوية أربع مرات ناولها لصلخور وطلب منه أن يبدي رأيه فيها. تساءل صلخور عن محتوى الورقة فأجاب زان بصوت متهدج من الانفعال أنه راية الوحدة الشركسية وتابع أنه خلال إقامته في المستشفى فكر كثيراً برمز للوحدة الشركسية فتوصل إلى الراية المرسومة على الورقة والتي تشكل من اثنتي عشرة نجمة ذهبية وثلاثة أسهم متقاطعة وشرح زان أن النجمات الاثني عشرة ترمز كل منها إلى إحدى القبائل الشركسية وهي متماثلة تماماً لا تتميز واحدة عن الأخرى فالجميع متساوون في الوحدة أما السهام المتقاطعة فترمز إلى أن الشراكسة لا يريدون الحرب ولكنهم يدافعون عن أنفسهم حين يتعرضون للهجوم ويتابع زان: حين تستلقي على سرير المستشفى بعيداً عن وطنك وأهلك، تراودك أفكار مختلفة وفي حينها تستطيع أن تتخيل بقلبك وعقلك بيتك وقريتك والنهر والسماء وأن تسمع بشكل أوضح أصوات الطيور في الغابة، لذلك فإن لون العلم سيكون لون ربيع أرض الوطن، لون المروج والغابات والجبال وسيحمل اثنتي عشرة نجمة ذهبية وثلاثة أسهم متقاطعة وخلال أيام ستحضر حوري خانم العلم الجاهز كي أرسله إلى تشيركيسيا. سأل صلخور أي من النجمات الاثنتي عشرة تمثل الناتخواي والشابسوغ فأجاب سفر بي بانفعال:
لا داعي لمثل هذه الأسئلة ولا يحق لأحد أن يطرحها ولا يجب البحث عن أي نجمة ولا تعـداد القبائل كي لا يفهم من ذلك وجود أي تمييز أو تفضيل لآي قبيلة على أخرى.
بعد فترة قام سفر بي بتوديع جيمس بيل ولونغورث اللذين سافرا إلى القفقاس على متن الباخرة فيكسن.
وبعد وصوله قام بيل بتسليم نور محمد حاغور رزمة قال إن الأمير سفر بي زان طلب تسليمها له وتبين إن الرزمة تحوي قطعة من الحرير الأخضر مطرز عليها بخيوط ذهبية اثنتا عشرة نجمة ذهبية وثلاثة سهام متقاطعة. استغرب نور محمد وتساءل: ما هذا؟ أهو ما أعتقده فأجاب بيل: نعم لقد أصبت ولكن أرجو ألا يعلم أحد أنني، الذي أحضرته لك.
عقد المؤتمر الشركسي العام (الخاسة) في وادي (بسه فابه) حيث اجتمع مندوبو القبائل الشركسية وقام نور محمد حاخور بعرض موضوع الراية الشركسية قائلاً: لقد أرسل لنا الأمير زان راية الوحدة الشركسية وطلب من ترام أن يفك الرزمة ويعرض الراية وعندما فردت الراية الحريريةالخضراء وعليها النجمات والسهام الذهبية بدأ العلم يخفق مع الريح كأنه يستعد للطيران وخيم الهدوء على الوادي وتركزت مئات العيون على الراية الخضراء الخفاقة والنجمات والسهام الذهبية فسأل حاغور: من يوافق على أن تكون هذه الراية علماً موحداً لكافة الشراكسة عندها ارتفعت القامات فوق هامات الشراكسة المجتمعين في الوادي.
هذه باختصار قصة ولادة العلم الشركسي كما أوردها الكاتب الشركسي «إسحاق ماشباش» في روايته «بين حجري الرحى». ولا شك أنها تختلف عما ورد في المقالة المنشورة في العدد الثاني عشر من مجلة «البروز» تحت اسم «دايفيد أوركهارت شركسيا» والتي قدمت مقالة السيد «المير ابريغوف بعنوان دايفيد أوركهارت جبلي اسكتلندي في القفقاس». وهنا نرى أنه لا بد من إيراد بعض الحقائق حول موضوع دايفيد أوركهارت الذي تعرفه المقالة بأنه كان جاسوساً بريطانياً ولكنه وقع في حب الشعب الشركسي بحيث ترك المهام التي كلفته بها الحكومة البريطانية وانتقل إلى النضال لتحقيق أهداف الشراكسة في الحرية والاستقلال.
لقد كانت مهمة أوركهارت هي تنفيذ السياسية البريطانية في القفقاس والتي يلخصها الأستاذ نهاد برزج في كتابه «تهجير الشراكسة ص48» كما يلي: (تعتبر قفقاسيا من أهم وأكبر النقاط الاستراتيجية على طول الطريق التجاري ما بين الغرب والشرق الأقصى، فالدولة التي تستطيع أن تسيطر على قفقاسيا والبحر الأسود تستطيع أن تسيطر على الطريق التجاري عبر بحر الخزر الذي يصل إلى الهند وهذا الوضع سوف يزعزع التجارة الإنكليزية إذا ما كانت القفقاس تحت سيطرة روسيا، كما أن توسع روسيا نحو الجنوب سيزيد الوضع سوءاً وابتداء من عام 1829م وحتى تستطيع إنكلترا تأمين سلامة طريق القوافل التجارية إلى الهند كان لا بد من تطبيق سياسة خاصة في القفقاس ألا وهي:
أ ـ تأمين وضمان القوة والسيادة لدول رومانيا، بلغاريا، الصين وقفقاسيا وهي الدول الحدودية مع روسيا وذلك لكي تستطيع الوقوف في وجه روسيا.
ب ـ الدعوة إلى حركات المقاومة العالمية وذلك لتحريك مشاعر القفقاسيين وتشجيعهم على الحرب.
ج ـ مساعدة القفقاسيين بالمال والسلاح لاستمرار الحرب ضد روسيا.
كانت إنكلترا لا تريد المواجهة العدوانية مع روسيا ولكن بنفس الوقت تريد أن تظل علاقتها مع القفقاس جيدة لذلك كانت ترسل عملائها إلى قفقاسيا لإيهام الشراكسة بأن إنجلترا ستدعمهم في حربهم ضد الروس حتى يستمر الشراكسة في مقاومتهم لروسيا. واستمرت هذه الحالة فترة طويلة من الزمن وإنجلترا تتبع سياسة اللعب على الحبلين).
كانت مهمة أوركهارت في القفقاس كما وردت في كتاب «تهجير الشراكسة ترجمة عصام الحسن تأليف نهاد برزج» كالتالي: (لقد تم وضع مهمة أمام العملاء الإنجليز تتلخص في إقامة دولة شركسية تقوم حكومتها بطلب الحماية من تركيا وإنكلترا على الأراضي التي يقيم فيها الأديغة والشعوب الشركسية الأخرى.
كان أول عميل إنكليزي في تشيركيسيا المسمى أوركهارت والذي ترتبط باسمه بداية تواجد العملاء البريطانيين بين أديغة ما وراء الكوبان في الثلاثينيات من القرن التاسع عشر).
إن أبلغ اختصار لمهام اوركهارت ما قاله أوركهارت نفسه:
في القفقاس يجب استبدال إنكلترا بروسيا وأن المسألة الشركسية هي مسألة يمكن فيها الهجوم على روسيا. (نفس المصدر السابق).
وبهدف تنفيذ المهام الموكلة إليه قام أوركهارت بإنشاء شبكة علاقات وطيدة مع الكثيرين من الشراكسة في تركيا والقفقاس، واستطاع إقناع الكثيرين بأنه صديق الشراكسة يعمل بجهد وإخلاص لإقامة دولة شركسية حرة. وفي سبيل تحقيق مآربه لم يتوان عن استخدام أي وسيلة بما في ذلك الادعاء بأنه لم يكن في تاريخ تشيركيسيا عبر خمسة آلاف عام بطل رد الغزاة أو مشرعاً حقق الحرية والرفاهية عن طريق المؤسسات والقانون (كما قال أوركهارت في خطابه الوارد في مقالة المير ابريغوف المذكورة أعلاه).
لقد صدق الشراكسة البسطاء ادعاءات أوركهارت وأمثاله وكانت النتيجة أن بقي الشراكسة وحيدين بمواجهة الروس مما أدى بدوره إلى هزيمتهم وتهجيرهم، فكان ذلك هو الثمن الباهظ الذي دفعه الشراكسة مقابل تقديمهم المساعدة في تنفيذ السياسة البريطانية في القفقاس والشرق، ويعترف اللورد بالمرتسون الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع في بريطانيا آنذاك (أي في عام 1856) إذ قال أمام مجلس اللوردات: لقد تركنا الشراكسة وحدهم أمام أخطار جسيمة مع أننا نحن الذين طلبنا منهم مساعدتنا ضد الروس. واسمحوا لي أن أقول لكم بأننا استطعنا أن نستغل تضحيتهم هذه لمصلحتنا على أحسن حال وبدن أية خسارة من طرفنا).
إن المشاعر التي كان يظهرها أوركهارت للشراكسة كانت مجرد وسيلة لتحقيق أهداف السياسة البريطانية وبفرض أنها كانت صادقة إلا أنها ساهمت في إيقاع الكارثة الكبرى بالشراكسة ومع ذلك يقوم بعض الشراكسة بالدعوة إلى تخليد ذكرى ذلك الجاسوس وإطلاق اسمه على شوارع وأحياء وإقامة تماثيل له وهنا يحق لنا التساؤل عن الدافع وراء هذه الدعوة؟ هل هي السذاجة والبساطة؟ أم أن البعض ما زال يسبح في بحار السياسة البريطانية والغربية ويعملون على تنفيذ أهدافها سواء عن عمد أم عن غير عمد.
هل يمكن أن نتصور أن يدعو أحد ما في سورية إلى إقامة تمثال للورانس العرب الذي لعب دوراً في المنطقة العربية مماثل تماماً للدور الذي لعبه أوركهارت في القفقاس منفذاً للسياسة البريطانية في الشرق الأوسط، لورانس الذي يدعي أنه صديق العرب ونصيرهم ضد تركيا وفي نفس الوقت كان عاشقاً لسارة أرنسون الجاسوسة الصهيونية التي قادت شبكة تجسس صهيونية في المنطقة هدفها السعي لإقامة وطن للصهاينة في فلسطين في أعقاب الحرب العالمية الأولى التي يعتقد إن لورانس كان أحد أعضائها.
ألم يكن من الأجدر بالسيد ألمير أبويغوف وهو يعمل مديراً لمتحف مايكوب أن يدعو لتخليد ذكرى أبطال وشهداء حروب الشراكسة في نضالهم من أجل حرية بلادهم وإقامة النصب التذكارية لهم؟
لقد مر 150 عاماً على الكارثة الكبرى التي حدت بالشراكسة حصلت خلالها تطورات كثيرة وكبيرة وتكشفت أمور وحقائق كثيرة عن خفايا سياسات الدول الاستعمارية وعلينا أن نمعن التفكير فيها ونعيد تقييم المواقف على أساسها كي لا نقع فريسة لظواهر الأحداث التي قد تبدو براقة فليس كل ما يلمع ذهباً.
إن بناء مستقبل زاهر للأجيال الجديدة يتطلب عقولاً نيرة متفتحة تهدف إلى تحقيق المصلحة العليا الحقيقية للشراكسة.



اللغة الشركسية

تعتبـر من أقوى لغـات الـعالم حسب تصنيفـها ، فهي لغة ( حرفية ، مقطعية ، بنائية ، وصفيـة ).
تـكتب اللغة الشركـسية حالـياً بـالحروف الـكيريلية ( بهدف ترويسها ) علماً بأن هذه الحروف لا تتناسب مـع اللغـة الشركسـية . ممـا أدّى إلى اشتقاق أشكال جـديدة من الحروف أو متمـمات للحـرف ، و من ثـم أدى إلى تضخـم شكل الحـرف و بالتالي إلى طـول المفردة الواحدة أو الكلمة ، ممـا زاد في صعوبة الـقراءة و الكـتابة في آن واحـد .
والأولــى باللغــة الشـركسـية كتـابتهـا بـحروفها الأصلـيّـة (الحروف الآشـويـة) ، بعـد أن يتـم تعديـل أشـكالهـا و تطـويرهـا .
و قـد فرضـت اللغـة الروسـية في الـجمهوريـات كـلغة رسـمية ، و تعتبـر اللغـة الشركـسية لغة ثـانويـة هامشية تعـامل معاملة أي لغة أجنبيـة ، و تدرس في الـمدارس مـا قبل المرحـلة الجامعيـة ، و تدرس في قسـم الآداب في الجامعـة .
تكـمن محـاولات تـرويس اللغة الشركسية و التي لا زالـت قـائمة من خـلال:
إخـضاعها لـقواعـد اللغة الروسـية ، و تغلـيب المفردات الروسية في كل ما يتعلق بالمصطلحات السياسية والأدبية والعلمية , علـماً بأن اللغـة الشركسية قـادرة على استيعاب كل هذه المصطلحات حيث أنـها كـما ذكـرنـا
لغــة ( حرفـية ــ مقطـعية ــ بنـائيـة ــ وصـفية ) .
ولإيضــاح ذلـك مــا يـلي :
ــ لغــة حرفـية : معنى ذلك أن اللغـة الشركسية تبدأ من حروفـها و كـل حـرف لـه معنى قـائـم بذاتـه ، و يأخـذ الحرف الواحد عدة معاني حسب درجة اللفظ و حسب حركته ، و كذلك يدخل هذا الحرف في مـجموعة من الكلمات ، فيكون جذراً مشتركاً لـمعانيـها – مثلاً :
1 ــ حرف الـلام : يأخذ هذا الحـرف عدة معاني قد تصـل إلى ستـة معـاني مـختلـفة تـمامـاً :
لِ : بالكسرة : معناهـا / لـحم .
لَ : بالفتحة : معناها فعل الأمـر / ادهن .
لِ : لام مقـرّبة إلى التــاء في اللفظ بالكسرة : المعنى / رجـل .
لَ : لام مقـرّبة إلى التــاء في اللفظ بالفتحـة : المعنى / فعل الأمر : مـت من الموت ، الميت .
لِ : لام مقـرّبة إلى الثــاء في اللفظ بالكسرة : المعنى / الـدم .
لَ : لام مقـرّبة إلى الثــاء في اللفظ بالفتحـة : المعنى / فعل الأمر اقـفز .
2ــ الحـرف جـذراً مشـتركـاً : إنّ كـل حـرف يـأخذ أو أخـذ معنـى أولـياً منـذ بـداية تشكل اللغـة ، ولا يمكـن أن يتبدل مع الـزمن لأنّـه دخـل جذراً مشتركاً في مجمـوعة من الكلمات تتضمن بشكل أو بآخر في قوامها معنى ذلك الحرف - مثلاً
أ – حـرف بَ = p = معناها الأنـف او مقدمة الشيء ، كل جسم بارز إلى الأمام .
آبَ : بالفتحة : تعني قبل المقدمة – قبل الأول – أي البدء – بداية الشيء .
بـاقة : الأنف الأفطس أو أي جسم مقدمته مقطوعة .
بـامسة : تعني الجسم الرفيع المروّس لأداة حادة أو المسمار
بـاسهَ : المـاضي ، وربما قد دخلت لغات كثيرة للدلالة على الزمن .
بَ رت : الواقف أمام الجميع ، بمعنى أنا صارت اسم علم (القائد) .
بَ ؤت : الواقف أمامه ، و صارت اسم علم ( الحارس ) .
- ملاحظة – لا يوجد فرق بين بَ ( بالفتحة ) ، و بين بـا ( بالألف ) ، لأن الحروف الصوتية ( الألف ، الواو ، اليـاء ) إذا جاءت في وسط الكلمة ليس لها معنى / أما إذا جاءت في أول أو آخر الكلمة فتأخذ معنى خاص بها مثل باقي جميع الحروف .
ب – حـرف نَ – نَـه = تعني ( العين ) بالفتحة ، و تعني (الأم) بالكسرة .
نـا غـه = تعني العين العسليّة ، ( غ ) وهو الشيء اليابس و لونه أصفر .
نـا زه = العين الحولاء .
نـا شخـه = العين الزرقاء .
نـا به = الجفون ، من منطلق أن ( بَـ ) هو الفراش أي فِراش العين ، و ( بَ ) هنا مقربة من الهمزة (بئه)
وليست بَ بمعنى المقدمة .
نـا بـسه = الرموش ، من منطلق أن حرف ( تسَ ) هو الشعر ، أي ، شعر فراش العين .
ج – حـرف الواو ( وَ ) = يعني الضربـة – دفقة الماء الكثير – السيل الكثير .
وَ ش : ( شين عربية ) : البرد ، و بلهجة أخرى ( وَ ف ) .
وَ ش : ( شين + صاد ) : الصحو ، و بلهجة أخرى ( وَ ف ) . و الأولى تختلف عن الثانية .
وَ شـكه : المطر .
وَ ي : المطر الكثير ، و الطقس الرديء .
واشـه : السماء / و بلهجة أخرى – وافه –
ولبانة : العاصفة ، الطقس العاصف .
وَ غ : الجفاف .
وسبس :الندى .
وَ سَ : الثلج .
وَ شابشه :الضباب / و بلهجة أخرى - وَ فابشه -
وَشفاغه :الرعد / و بلهجة أخرى - وَ ففاغه -
وَ شخبسك : البرق / و بلهجة أخرى - وَ فخبسك - .
ـ نلاحظ أن : حرف الواو يدخل في كل الكلمات التي تتعلق بالكون و الماء ، و نلاحظ أن الجذر لا يتغير .
3 - اللغة : ( المقطعية اللصقية ، المقطعية البنائية ) :
مثلاً : كلمة ( مشك ) : مَ + شُ + ك : معناها = القطار فكيف تم تركيب هذه الكلمة و ما هي مقاطعها و ما هي حروفـها ؟
مَ = مـه = حرف أولي معناه : الرائحة .
شُ = حرف أولي و معناه الشيء الـجيد أو الشيء الطيب .
مه + ش = مَـش = و تعني مجموع حروفها = الرائحة الطيبة . وقد أطلقت هذه التسمية على النار من منطلق أن أهـم صفة للنـار رائحتها الطيبة ، و هكذا فهذه اللغة لغة وصفية تعتمد على الوصف في كلماتها قاطبةً .
هذا ما كان بالنسبة للمقطع ( مَـش ) ، أما الحرف الأخير (حرف الكاف) فهو يعني العربة ، و إذا أضفنا معنى المقطع النار + معنى حرف الكاف العربة صار القطار . من منطلق أن هذه الآلـة عربة تسير بالنار .
4 – اللغة الوصفية البنائية :
مثلاً : حَ لُغ : معناها الخبز : فإذا حللنا حروفها ( حه + لـغ ) = حه تعني الشعير + لغ تعني المشوي .
إذاً الكلمة وصفية تعني الشعير المشوي ( مما يدل على أن الشراكسة عرفوا خبز الشعير قبل خبز القمح وإلا لكان اسمه ( كسلغ ) .
إذاً فهي وصف كامل للحالة و الحادث لتأخذ اسم ، فتصبح كلمة .
5 – اللغة الشركسية شديدة الاختزال وتختصر كثيراً من الكلام فالحرف يقوم مقام الكلمة والكلمة تقوم مقام الجملة ، فـمثلاً :
الفعل ( ارمي : دزِ ) ، ارمي إلى أعلى ( دزي ) ، ارمي إلى أسفل ( يـدزه ) ، ارمي أبعد
( بـلدز) ارمي خلفه ( لدز ) ، عد إلى رميه مرة أخرى (قدزج) ارمي أكثر منه ( تيـدز) .. و هكذا يمكن أن يعطي الحرف عندما يلحق بالفعل معاني طويلة .
- الخلاصة
نوجز مواصفات اللغة الشركسية ( الحرفية المقطعية اللصقية الوصفية ) ، أنها لغة تبنى درجات تتبع في تركيبها التفكير العقلي المنطقي في بناء الكلمة التي تحتوي على معاني حروفها و معاني مقاطعها ، التي إذا جمعت يفهم منها المعنى الإجمالي للكلمة ، وهي بذلك وصفية تصف الحالة تماماً ، وصفاً دقيقاً ، وهذه أهم ميزات اللغة الشركسية ، لا توجد في اللغات الاشتقاقية الاصطلاحية ، غير ذلك أن معاني هذه الحروف ثابتة لا تتبدل مع الزمن لأنها الأساس الذي بنيت اللغة كلها فوقه .
حـرف الألف ( أَ ) : تعني اليـد ، فمنذ أن بدأت اللغة بالتشكل وقد بنيت سائر الكلمات المتعلقة باليد على أساس معنى هذا الحرف : مثلاً :
أَ غ = أ = يد ، غَـ = وسط ، و المعنى وسط اليد ، اسم علم : راحة اليد .
أَ ب = أ = يد ، بَـ = طرف ن والمعنى طرف اليد ، ولكنها اسم علم يعني أطراف الأصابع .
أَ بـشه = أ= يد ، بشه = رقبة ، و المعنى رقبة اليد ، ولكنها اسم علم يعني الرّسـغ .
أَ شـحه = أ = يد ، شحه = رأس ، والمعنى رأس اليد ، و لكنها اسم علم للـكم .
أ بـشح = إسوارة / أَ بــلى = منــديل ، مـحرمة ..
وهكــذا .. نــجد عشرات و مئات الكلمات يـدخل فيها حرف الألــف .

يتبع ..............
  رد مع اقتباس
اعلانات
قديم 29-11-2006, 14:56   #2
lady
الحزب النسائي الذهبي
 
الصورة الرمزية lady

معلومات

الانتساب : Sep 2005
الإقامة : DK
المشاركات : 2,111
بمعدل : 0.64 يومياً
الجنس : female



lady غير متصل

افتراضي

حلووووو من زمان عم دور على هالموضوع
الي رجعة لانه صار لازم روح هلء
يعطيك العافية نارت وبانتظار المزيد
  رد مع اقتباس
قديم 29-11-2006, 22:59   #3
turk666
مشترك فعال
 
الصورة الرمزية turk666

معلومات

الانتساب : Jul 2006
الإقامة : damascuse
المشاركات : 1,142
بمعدل : 0.38 يومياً
العمر: 27
الجنس : male



قوة التقييم: 32
التقييم: 10
turk666 لديه سمعة عادية

turk666 غير متصل

افتراضي

اقتباس
و الدولة العثمانية التي كانت دولة ذات طابع إسلامي واضح – و كانت دائماً تدفع ثمن ذلك بما تنزف من جراحاتها في حروبها المستمرة ضد التكالب الصليبي عليها – رأت أن من واجبها (باعتبارها دولة إسلامية و على اعتبار أن الشركس هم جزء من رعاياها المسلمين) احتضان النازحين منهم ، فاستقبلتهم استقبالاً حسناً ، وحاولت ضمن إمكاناتها الفقيرة و المرتبكة آنذاك أن تقدّم لهم المساعدات الممكنة ، و أن تُقطِعَهم أراضيَ من أفضل أراضيها الميرية (الحكومية)(1) ، و أن تحافظ ما أمكن على تشكيلاتهم العشائرية و تكتّلاتهم السكانية الأصلية في أثناء إسكانهم على أراضيها ، و لذلك ترى أن أسماء القرى الشركسية الجديدة التي أسسها مهاجرو الشراكسة في أراضي العثمانيين حَمَلَتْ نفْسَ أسماء القرى القوقازية التي نزحوا عنها ، وكان لهذا الإسكان العشائري الكتلي استراتيجية مدروسة من قبل الدولة العثمانية ، و لعله يهدف إلى فائدة مزدوجة للطرفين :

1- التخفيف عن هذه العشائر المهجَّرة من وحشة الهجرة و ألم الغربة.
2- ذلك أضبط لشؤون أمنهم و سلامتهم من غارات اللصوص و البدو

مشكور كتير اخي نارت
وهذا الشكر للمعروف الذي قدمته الدولة العثمانية لأخواننا الشراكس لم يضع سدى
ولم ينكر اخواننا الشراكس وهذا واضح من هذا الكلام
الف شكر الك نارت على الموضوع
بس يا ريت لو انك لخصتوا ونقحتوا مشان يكون اسهل للقراء
لأنو بظن في كتير عالم بالمنتدى لم تتطلع كثيرا على تاريخ الاقليات في البلد مثلنا نحن الاقليات
فبكون احسن اذا عملت تلخيص
وشكرا
والى الامام
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2006, 00:13   #4
نمرود
مشترك مميز
 
الصورة الرمزية نمرود

معلومات

الانتساب : Jun 2006
الإقامة : الشام
المشاركات : 507
بمعدل : 0.17 يومياً
العمر: 33
الجنس : male



قوة التقييم: 32
التقييم: 80
نمرود لديه سمعة جيدة

نمرود غير متصل

افتراضي

يسلم هالايدين نارة ..وعلى كل حال سبقتني لأن كنت والله ناوي نزل موضوع بنفس المعنى..

بس شي حلو كتير أبونارة ..

سلام
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2006, 10:17   #5
washiwash
وقريضة
 
الصورة الرمزية washiwash

معلومات

الانتساب : Sep 2005
المشاركات : 2,202
بمعدل : 0.67 يومياً
الجنس : male



قوة التقييم: 43
التقييم: 690
washiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهبwashiwash لديه سمعة من ذهب

washiwash غير متصل

افتراضي

أبو نارة .. يسلمو حبيب ..

قريت الموضوع على السريع .. لي رجعة ..

شكرا مرة تانية
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2006, 18:22   #6
Raneem_koub
مشترك فعال
 
الصورة الرمزية Raneem_koub

معلومات

الانتساب : May 2006
الإقامة : jordan but am from Syria
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.35 يومياً
العمر: 25
الجنس : female



قوة التقييم: 33
التقييم: 27
Raneem_koub لديه سمعة عادية

Raneem_koub غير متصل

افتراضي

موضوع رائع و متعوب عليه كتير ... شكراً كتير
بس عندي سؤال؟
من وين اجت تسمية الشركس... أو الشركسية
و شو معناها و معنا كلمة Adiga

و برجع بشكرك على جهودك و بتمنى اقرأ التكملة بأسرع وقت
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2006, 18:45   #7
unicorn
مشترك نشيط
 
الصورة الرمزية unicorn

معلومات

الانتساب : Feb 2006
الإقامة : Abu Dhabi
المشاركات : 261
بمعدل : 0.08 يومياً
العمر: 36
الجنس : male



unicorn غير متصل

افتراضي

اقتباس
من وين اجت تسمية الشركس... أو الشركسية
و شو معناها و معنا كلمة Adiga

الأخت رنيم : تسمية الشراكس جاءت نسبة إلى جمهورية تشركيسيا إحدى جمهوريات اتحاد شمال القفقاس

ADIGA : وهي تسمية شعب شمال القفقاس والذين ينحدرون من عرق ودم واحد مع اختلاف بسيط باللغات وهم ( القبرديه - الأبزاخ -البجدوغ والأبخاز /الأباظة ) وهذه التسمية هي الأدق لمجموعة هذه الشعوب

http://answers.yahoo.com/question/in...=1006043002129
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2006, 18:51   #8
Raneem_koub
مشترك فعال
 
الصورة الرمزية Raneem_koub

معلومات

الانتساب : May 2006
الإقامة : jordan but am from Syria
المشاركات : 1,072
بمعدل : 0.35 يومياً
العمر: 25
الجنس : female



قوة التقييم: 33
التقييم: 27
Raneem_koub لديه سمعة عادية

Raneem_koub غير متصل

افتراضي

شكراً كتير لتوضيحك...
و شكلي لازم اقرأ أكتر عن القفقاس إذا بتعرفو كتاب
معلوماتو دقيقة أو موقع يا ريت تحطولي يا
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2006, 19:46   #9
NART
ابو الشباب الحباب
 
الصورة الرمزية NART

معلومات

الانتساب : Feb 2006
الإقامة : بين الأيادي
المشاركات : 980
بمعدل : 0.31 يومياً
العمر: 35
الجنس : male



قوة التقييم: 36
التقييم: 327
NART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادةNART لديه سمعة فوق العادة

NART غير متصل

افتراضي



الخطيفة

أما بالنسبة للزواج فلديهم عادات وتقاليد جميلة جدا ورائعة
فالمهر لديهم رمزي جدا من باب تسهيل الحياة الزوجية وليس تعقيدها ومن باب اليسر وهذه أفضلية لديهم وخاصة في أيامنا هذه
كما أن زواج الأقارب لديهم ممنوع وأيضا هذه العادة جميلة جدا وصحية
أما المنزل ونفقات العرس ونفقات العفش وما إلى هنالك كلها تقع على عاتق الشاب
والطلاق مكروه جدا لديهم وكانو في الماضي لا يطلقون أم اليوم فهذه العادة لم تعد سارية

كما أن القتاة يجب أن تعرف الشب جيدا قبل الزواج والخطبة لديهم غير محببة وتعتبر عيبا فمثل (( أن تلبس الفتاة فستان عرسها أمام والدها ))
فيه تقليل من احترام الأب بل يتبعون اسلوب اسمه الخطيفة في زواجهم
والخطيفة لديهم ليست أمر سيئ كما هو عند العرب بل لها مفهوم ثاني فالخطيفة لديهم فيها كثير من الحيوية والرقي وطبعا تحدث في أغلب الأحيان برضا الأهل : وانتبهو لهذه العادة الرائعة والجميلة والرومونسية :
يأخذ الشب مجموعة من أصدقائه المقربين إلى الفتاة لتذهب معهم ويكون طبعا الموعد مدبر ... وتذهب الفتاة مع الشاب ونفر من أصدقائه (( والأصدقاء هنا للعلنية والمباركة )) ويضعون الفتاة في أغلب الأحيان في منزل أهل الشب .
أما الشب فيذهب إلى منزل أحد أصدقائه ليستضيفه لمدة أسبوع ويتكفل به ... ثم يذهب نفر من أهل الشب إلى أهل العروس ويخبورهم أن بنتكم لدينا ونريدها عروسا لأبننا طبعا ألأهل يكون لديهم علم مسبق .... وخلال هذا الأسبوع تقام كل يوم حفلة بمناسبة الزفاف وعند انتهاء الأسبوع يأتي طرف من اهل العروس وغالبا ما يكون العم أو ابن العم كوكيل ليعقد القران ويكتب الكتاب أما اما أهل العروس (( الأب الأم والأخوة فلا يحضرون لا كتب الكتاب ولا العرس)) وبعدها يذهب العروس والعريس شهر العسل .
وكان سابقا العريس يخطف العروس على حصان أبيض
فما رأيكم بهذا العادة السريالية الرائعة
ولديهم الكثيبر من العادات الجميلة والرائعة الأخرى والتي سأجعلكم تطلعون عليها في الحلقات القادمة
وعلى فكرة هم شعب مسلم وتمسكهم بعقيدة الأسلام أدى إلى تهجيرهم من أوطانهم الأصلية فالشريعة الأسلامية تجري في عروقهم





تلقاه في الجنة
ومن المعلوم عند الشركس أنهم حين يسمعون المؤذن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم مرارا يعرفون أن شخصا ما قد توفاه الله؛ فيهرعون إلى المقبرة للمساعدة في حفر القبر ولمعرفة من المتوفى.
ويلتزم الشركس بكثير من سنن الرسول عليه الصلاة والسلام عند موت أحدهم، فمثلا مغسل الأموات عندهم رجل متدين، كما أنهم يعجلون الدفن ويصنعون لأهل الفقيد الطعام، ويجتمعون لعزائهم ولكن بجملة شركسية مشهورة "إن شاء الله تلقاه في الجنة". ومن عاداتهم عند الموت أن تقوم النساء بقراءة القرآن بين المغرب والعشاء لمدة 3 أيام في بيت الفقيد.
الدين.. من أجل لحظة واحدة
"قبل سنوات خلت كان التدين مقتصرا على الكبار" هكذا قال الشاب إسحاق حاخو -من قرية كفر كما- بلكنة شركسية، مضيفا: "أما اليوم فهناك تزايد في الإقبال على التدين وبخاصة لدى الشباب، وهذا ملاحظ من خلال المشاركة في النشاطات الإسلامية في البلاد من ترميم المسجد الأقصى إلى مشروع طفل الأقصى والمهرجانات الإسلامية، بالإضافة إلى حضور دروس تحفيظ القرآن الكريم والسيرة النبوية واللغة العربية في المسجد وتأدية العمرات الجماعية".
ويؤكد ذلك الشيخ يوسف أشموز -من كفر كما- قائلا وبلغة عربية فصيحة: في هذه الأيام يقوم الشركس بجمع زكاة أموالهم وإرسالها إلى إخوتهم الشركس في دوزجة في تركيا حيث الفقر والمعاناة، وقد قاموا قبل ذلك بحملات إغاثة لإخوتهم الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والشيشان، وقبل أسبوع تم الاحتفال للعام الثاني على التوالي بحفظة القرآن الكريم، كما أنه هناك شد رحال كل شهر بشكل جماعي إلى المسجد الأقصى.
أما في المجال السياسي فيشير أشموز إلى وجود "قائمة النور الإسلامية"، ولها 3 أعضاء في المجلس المحلي في كفر كما، فهي تعمل من أجل الإبقاء على تدريس اللغة العربية في مدارس القرية والتخلص من التجنيد الإجباري للشركس، إضافة إلى نشاطاتها الكثيرة الأخرى. وعلى الصعيد النسوي فهناك إقبال ملحوظ على ارتداء الحجاب وحضور الدروس الدينية، بالإضافة إلى الالتزام بالتعاليم الإسلامية.
ولعل أجمل تشبيه لتمسك الشركس في فلسطين 48 "تحت الاحتلال" بدينهم قاله عجوز شركسي تدل تجاعيد وجهه على خبرته في الحياة: "الرجل يمسك سلاحه كل حياته من أجل لحظة واحدة".


أكلات

رغم تأثر المطبخ الشركسي في إسرائيل بالبيئة الجديدة وبخاصة المطعم العربي فإنه حافظ على بعض الأكلات الشركسية المشهورة، وهي:
1- "حجغبس" وتعني بالشركسية الدقيق والماء، فـ "حجغ" تعني الدقيق، و"بس" تعني الماء، وهي عبارة عن دقيق مع مرق الدجاج، بالإضافة إلى البهارات، وتؤكل مع كرات الأرز التي يطلق عليها اسم "الباستا".
2- "ماتازا" وهي عجين محشو بالبصل الأخضر والجبن الشركسي، توضع بالماء المغلي حتى يتماسك العجين، ثم تخرج منه لتصبح جاهزة للأكل.
3- "حلجوا" وهي عجين محشو بالجبن أو السبانخ، وتكون بشكل دائري، فإذا كانت محشوة بالجبن فإنها تقلى بالزيت، وإذا كانت محشوة بالسبانخ فإنها توضع بالفرن وتوزع هذه الأكلة في المآتم وبيوت العزاء.


الموسيقا

يرقصون الشاشن والكاشوا
إن الموسيقى الأديغية مليئة بالألحان التي يرافقها الغناء والرقص، كما أن الأدوات الموسيقية الشركسية كثيرة منها الناي الأوكورديون والدف… إلخ.
وتنقسم الموسيقى الشركسية إلى وتيرتين من حيث الأداء: الأولى بطيئة وتدعى "كاشوا"، وهي عبارة عن موسيقى هادئة ترافقها رقصة باسم "زافاكوا"، ويؤديها راقص وراقصة بحيث يقفان أمام بعضهما البعض ويتبادلان الأماكن أثناء تأدية الرقصة بحركات فنية جميلة مميزة وهي معدة لكبار السن.
أما الوتيرة الثانية فهي الطريقة "السريعة"، حيث يرافقها رقصة باسم "شاشن" ويؤديها كذلك رجل وامرأة وتكون حركاتهما دائرية، ولا تبدأ الرقصة إلا بإذن من مشرف الرقص المدعو "حتي اكو"، أما نهايتها فالراقصة هي المخولة بالإعلان عنها، كما أنها تقود الرقصة، وتمثل المرأة فيها النعومة والهدوء بينما يمثل الرجل الرجولة والشجاعة والقوة.
وللرقص الشركسي قواعد أخلاقية شائعة؛ فالرقص يكون فقط بين اثنين ولفترة مؤقتة وبدون أي تلامس جسدي بينهما أثناء الرقص.
وتوجد أنواع أخرى من الرقص الشركسي الجماعي، ولكنها تنتمي أكثر للماضي ويرقصها الراقصون المحترفون فقط، كما تأثرت الموسيقى الشركسية بالشرق الأوسط ومن البيئة العربية المحيطة.


الزي الشركسي



الشركس في زيهم التقليدي
ويتألف لباس الرجل الشركسي التقليدي من سروال ملون فضفاض يتوسطه سكين طويل مستقيم، بالإضافة إلى قميص يلبس فوقه سترة كبيرة من الجلد مع جيوب خاصة للرصاص وينتعل حذاء طويل من الجلد. أما غطاء الرأس فهو قبعة سوداء اللون مصنوعة من الجلد.
أما لباس المرأة الشركسية التقليدي فعبارة عن ثوب طويل فضفاض تتوسطه زخارف خفيفة في منطقة الصدر مع قبعة طويلة يتدلى من أعلاها منديل شفاف ليغطي الرأس ويدعى بالشركسية "شامية".
لم تعد هذه الألبسة التقليدية مستعملة حاليا؛ لأنها كانت مصممة للمناطق الجبلية؛ لذا فهي غير ملائمة للمناخ المعتدل ، إضافة إلى كونه غالي الثمن، فاقتصر لبسه على الفرق الموسيقية الشركسية في الحفلات والمناسبات الخاصة.


الشراكس في

المتحدة الأمريكية الولايات
مع انسحاب الألمان بعد الحرب العالمية الثانية اضطر عدد كبير من القفقاسيين للهجرة إلى الدول الغربية إذ تذرعت روسيا بمساعدة القفقاسيين للألمان من أجل القيام بعملية إبادة جديدة
و هكذا انتشر بعض الشراكسة في دول أوربية عدة في حين فضل البعض الآخر الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت تُرى فيما مضى بلد الفرص
أضيف هؤلاء، الذين اضطروا للهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد الحرب العالمية الثانية، إلى قائمة المهجَّرين سابقا إلى كل من سوريا و الأردن و فلسطين
يتواجد الشراكسة في الولايات المتحدة الأمريكية في مقاطعة نيوجيرسي و همهم الأول، قبل انشغالهم بالسياسة، هو إثبات وجودهم و يُخمَّن عددهم بنحو العشرة آلاف نسمة

يصل عدد الشراكسة في الأردن إلى ما يقارب المائة و العشرين ألفاً و يعيش معظمهم في العاصمة عمان كانت أول مجموعة من القادمين هي قبيلة الشابسوغ التي قدمت عبر تركيا إلى دمشق ثم من هناك إلى عمان حيث استوطنوا فيها أما بالنسبة للمجموعة الثانية الكبرى فقد قدمت عبر الطريق البحري من البلقان إلى بيروت و عبرت حلب متوجهة إلى عمَّان و لقد توقف دفق الهجرات من البلقان عام 1920. كما حضرت أيضا مجموعة من الشيشان من تركيا إلى الأردن عبر الطريق البري ما بين الأعوام 1888 ـ 1902 ـ 1905 هذا و يتواجد عدد قليل من الداغستانيين أيضا يكثر تواجد الشابسوغ و القبردي والأبزاخ في عمان أما في وادي السير فيكثر تواجد الشابسوغ والبجيدوغ و الأبزاخ، و في صويلح القبردي و الشيشان. و في جرش و الرَّصيفية القبردي، و في الزرقاء الشيشان، و في ناعور الأبزاخ و البجيدوغ و القبردي و الشابسوغ. قام الشراكسة في السنوات الأولى لقدومهم الأردن بتشكيل ستة اتحادات شركسية و تقلدوا مناصب رجال أمن في الشرطة العثمانية. و قد كانت أحد أهم وظائف تلك الاتحادات هي حماية خط السكة الحديدي عمان ـ المدينة
الأردن


من المدَّرج إلى القصر الملكي
أقامت أول قافلة شركسية قدمت إلى الأردن في وادي عمان في المدرَّج الذي بُنِي في عهد الإمبراطورية الرومانية و لا يزال صامدا حتى الآن رغم مرور الزمن. و قد ارتبط هذا المدرَّج بالتاريخ الشركسي، لذا فهو يحمل قيمة إضافية بالنسبة لشراكسة الأردن فضلا عن كونه أحد المناطق الأثرية القيَّمة في المدينة. فالشراكسة قد توجهوا إلى هذه المنطقة عام 1869 حيث لم يكن معهم سوى بعض المتاع البسيط من الألبسة و الوسائد إلى جانب أسلحتهم حيث أقاموا في المدرَّج الذي يقع وسط الوادي و الملاذات الطبيعية المحيطة به. أما الآن فإنهم يشكلون قوة فعَّالة لدى الحكومة الأردنية و العائلة الملكية في الكوادر العسكرية و الدوائر الرسمية. و هم لا يواجهون مشاكل ثقافية أو عرقية. هذا و تُستخدم الأبجدية الشركسية في الجمعيات المتواجدة في عمان و قرية وادي السير. من جانب آخر و بدعم من الملكة تُعطى دروس باللغة الشركسية إلى جانب الدروس العادية في المدارس التي يتم افتتاحها حديثا للراغبين بذلك
رغم كل شئ فإن الثقافة الشركسية في طريقها إلى الذوبان
باختصار إن الشراكسة المتواجدون في الأردن ذو امتيازات عدة من النواحي الثقافية و الاقتصادية و السياسية فالكثير منهم يشغل مناصب عالية في جهاز الدولة و الوظائف الحكومية. كما يتم استحضار أساتذة مختصون من القفقاس و إرسال طلاب كل فصل دراسي لمتابعة تحصيلهم هناك. و يوجد عدد كبير من الشباب ممن تابعوا دراساتهم العليا في القفقاس و يشغلون وظائف مختلفة في الأردن. رغم كل تلك الإمكانيات المتاحة لشراكسة الأردن فإنه لا يمكن القول أن باستطاعتهم حفظ ثقافتهم الخاصة بعيدا عن التأثر بالثقافة العربية أو الثقافات الأخرى. فأكبر مشكلة يُسَّلط عليها الضوء تتمثل بذوبان الثقافة و تحول اللغة و التاريخ الشركسي إلى لغة و تاريخ غريبين عن الشراكسة و الانصهار في جميع المجالات




تركيا

التواجد الأكثر للشراكسة في المهجر
النضال من أجل الهوية
التواجد الأكثر للشراكسة في المهجر
عقب استيلاء روسيا القيصرية على القفقاس عام 1864 و تهجير ما يقارب من مليون إلى مليون و نصف من السكان خارج أوطانهم بشكل جماعي استوطن قسم كبير من هؤلاء القفقاسيين في تركيا التي كانت في ذلك الحين أرضا عثمانية. كان معظم أولئك الشراكسة آتين من غرب القفقاس من الأوبيخ و الأبخاز، يتبعهم الداغستانيون و الشيشانيون و الأستين. يوجد اليوم في تركيا ما يقارب السبعة ملايين مواطن قفقاسي الأصل و يعيشون في المناطق التالية: مرمرة، داخل الأناضول، منطقة البحر الأسود، شرق الأناضول. حاز القفقاسيون في أوطانهم الجديدة على مكانة مرموقة في عدة مجالات كالسياسة و الفن و الاقتصاد و التعليم و غيرها من الفعَّاليات الأخرى و أحرزوا العديد من النجاحات الهامة. كما عملوا في نفس الوقت كل ما في و سعهم للحفاظ على العادات و التقاليد الشركسية. إلا أنه من الصعب بمكان تجنب الانحلال ضمن شعب أخر آخر الأمثلة على ذاك هو موت اللغة الأوبيخية بوفاة آخر الناطقين بها. و من أجل إحياء الثقافة القفقاسية في تركيا فقد أُنشئ ما يزيد عن مائة جمعية و وقف قفقاسي. و تعمل هذه المؤسسات بشكل طوعي و تقوم بتنظيم حفلات فلكلورية و طبع الكتب و تُعبِّر عن حنين القفقاسيين للعيش في بلادهم بحرية و سلام
النضال من أجل الهوية
كانت أكثر الجهود الفعالة التي تمت دون ضغوط و الهادفة للحفاظ على الهوية الشركسية في عهد الدولة العثمانية و ذلك بعد الحكومة الدستورية الثانية. فقد أُسِّسَ العديد من الجمعيات و أُعِدَّت الأبجدية الشركسية و الأبخازية باستخدام الأحرف العربية و اللاتينية. كما أُصدرت كتب و مجلات و جرائد و افتتحت مدرسة للإناث في منطقة بشيك تاش في استنبول لتعليم اللغة الشركسية. في نفس الفترة، و بواسطة الجمعيات، تم إرسال الأبجدية و كتب و مدرسين إلى القفقاس و القيام بفعَّاليات لتطوير الثقافة القومية. إلا أنه و بعد الاحتلال البلشفي عام 1917 قامت حرب داخلية اجتاح خلالها الجيش الأبيض ثم الجيش الأحمر أرض القفقاس و تحولت البلاد إلى خرائب. انهارت جمهورية شمال القفقاس التي كانت قد أُسِّسَت بتاريخ 11 آذار 1918. و بهذا خبت شعلة النضال القومي الناشط
لم يتمكن الشراكسة في تركيا من القيام بأية فعَّاليات ثقافية في فترة الحزب الواحد حيث كانت الإيديولوجية الحاكمة في ذلك الوقت هي وجود نوع واحد من الثقافة. إلا أنه و في نهاية الحرب العالمية الثانية و تحت ضغوط الغرب عام 1946 تم اتباع سياسة الأحزاب المتعددة ففُتح بذلك المجال لتأسيس الجمعيات. رغم كافة الجهود التي بذلتها الجمعيات فإنها لم تتمكن من الوقوف في وجه اضمحلال الثقافة. لكن، و مع انحلال الاتحاد السوفيتي عام 1990 ، ازداد اهتمام الشراكسة بوطنهم الأم و شرع العديد من الأشخاص بالعودة إلى أوطانهم و إقامة علاقات مع ذويهم هناك




الجولان

مالكو الجولان الحقيقيون
تضم سوريا نحو 65 ألف شركسيا، إذ توجد هناك قريتان شركسيتان في حلب و ثلاثة في حماة و ستة في حمص و إحدى عشرة في الجولان هُجِّر الشراكسة إلى سوريا في تاريخين مختلفين. في التاريخ الأول تمت الهجرة من القفقاس إلى سامسون و من هناك إلى قيصري ثم إلى أوزون يايلا و منها إلى سوريا. لدى هجوم إسرائيل على سوريا عام 1967 و احتلالها لهضبة الجولان في الحرب العربية ـ الفلسطينية كان يوجد 12 قرية شركسية. و قد جاهد ضد العدو الإسرائيلي قائد شركسي يدعى السيد جولين و يُقال بأن هضبة الجولان قد أخذت اسمها من هذا القائد. يُقدر عدد هذه المجموعة بالإضافة إلى القادمين عام 1872 بنحو الألف. و قد اسكنوا في منطقتي حماة و حمص اللتان كانتا آنذاك وحدات سكنية صغيرة بالإضافة إلى هضبة الجولان. أما فيما يتعلق بالقادمين في المرحلة الثانية بتاريخ 22 آب 1878 فقد اجتمعوا في استنبول و سيلانك بعد أن كانوا مستوطنين في البلقان حيث أرسلوا إلى سوريا و كان عددهم 1200 شركسيا. كان خط سير هذه المجموعة كالآتي: بيروت، طرابلس، اسكندرون. و قد وطِّنت كسابقتها قي حماة و حمص. تبع هؤلاء المهجرين قوافل أخرى متلاحقة و وصل عدد الشراكسة في سوريا آنذاك إلى 70 ألف شركسي
الحرب الصعبة التي خاضها جواد أنزور
لدى انسحاب العرب في الحرب العربية ـ الإسرائيلية عام 1948 طلب جواد أنزور الإذن من الحكومة السورية ليشكَّل اتحادا خاصا تحت زعامته و جاهد ضد اليهود حيث استشهد ما يزيد عن المائتي شركسي استطاعت تلك الفرقة استرجاع الأراضي المحتلة و إعادتها للعرب بناء على طلب الحكومة السورية، إلا أن إسرائيل عادت لاحتلالها من جديد نتيجة عدم وجود مقاومة عربية فيها. قدَّم الشراكسة في هذه الحرب خدمات جليلة للعرب إلا أن فرقتهم الخاصة قد تفرقت
التناقص السريع في تعداد السكان
تقلص تعداد الشراكسة في سوريا عام 1960 إلى 38 ألفا. و يتوزع الشراكسة في سوريا على النحو الآتي: القبردي في خنصر في حلب الأبزاخ في منبج و تل عامر في حمص و تيليل و الناصر و عنيزة الشيشان في عين الحمرا الداغستان في دير فول. أما في دمشق ـ المدينة التي طالما حلم الشراكسة بالذهاب إليها ـ فقد شكَّلوا فيها حيا مشتركا. إلا أن الأمراض التي أصابتهم هناك ألحقت بهم الضرر الكبير فرحلوا إلى القنيطرة ليكونوا إلى جانب إخوانهم القفقاسيين. أهم القرى الشركسية في القنيطرة هي: المنصورة (أبزاخ ـ بجيدوغ)، مدارية (قبردي)، سلمانية (بجيدوغ)، عين زيوان، مومسية، بيرعجم، البريقة، جويزة (جميع سكانها من الأبزاخ)، حسنية (قبردي)، فاهان (أسيتين ـ أباظة). تاقت نفوس إخواننا القفقاسيين في سوريا للعودة إلى الوطن الأم و لهذا الغرض حضر ممثل بصحبة وفد صحفي من جمهورية القبردي ـ بلقار السوفيتية لتولي هذا الأمر. إلا أن طلب الشراكسة بالعودة الجماعية إلى القفقاس لم يلق قبولا. و يقال بأن للحكومة السورية أصابع خفية فيما حدث
الجزاء الكبير للثقافة
عام 1920 قامت فئة محدودة من المتنورين الشراكسة بخطوات هامة لإحياء الثقافة القومية الشركسية إذ افتتح ما يزيد عن 40 مدرسة ابتدائية شركسية لتعليم اللغة الشركسية معظمها في القنيطرة. عقب ذلك و في عام 1928 تم إصدار جريدة مارج الأسبوعية في دمشق بكل من اللغة الشركسية (باستخدام الأحرف اللاتينية) و العربية و الفرنسية. إلا أن أولئك المتنورين الشراكسة الذين أداروا هذه الفعَّاليات قد تعرضوا للمُساءلة القانونية من الحكومة السورية بسبب تصرفاتهم السياسية و الإيديولوجية فقامت هذه الأخيرة بإغلاق المدارس الشركسية و جمعية التعاون الشركسية في القنيطرة و جريدة مارج
الاحتلال الإسرائيلي التهجير من جديد
عاش الشراكسة تهجيرا جديدا لدى الاحتلال الإسرائيلي لقرى الجولان في الحرب الفلسطينية ـ العربية عام 1967. و قد نزح الشراكسة في ذلك الحين إلى دمشق. هذا و يوجد عدد من الشيشانيين في مدينة الرقة و جوار رأس العين و القامشلي. و معظم الأديغة المتواجدين في سوريا هم من الأبزاخ كما يوجد أيضا بجيدوغ و شابسوغ و حاتقواي و قبردي. و قد نسي قسم صغير من الأبخاز اللغة الأبخازية. عقب الحرب العالمية الثانية و نتيجة للتقرب الذي أظهرته سوريا من الاتحاد السوفيتي لُوحظ ـ و على الأخص في الستينيات ـ ازديادا في علاقات الشراكسة مع القفقاس. ففي تلك المرحلة أصبح من الممكن إحضار عدد كبير من الكتب و المجلات و الأشرطة من الوطن الأم. إلا أنه يلاحظ مع مرور الزمن فقدان الشراكسة في سوريا لهويتهم الثقافية و لغاتهم. و يصعب العثور على فعَّاليات ثقافية شركسية في سوريا باستثناء الجمعيات الشركسية






الشراكسة في فلسطين راضون عن وضعهم
رغم قلة عددهم إلا أن وضع الشراكسة في فلسطين يعتبر الأفضل من بين باقي المُهجَّرين الشراكسة في منطقة الشرق الأوسط. قدم الشراكسة إلى فلسطين عام 1880 عبر البلقان. فبعد بقائهم لمدة عشرة سنوات في البلقان في منطقة مارفل الواقعة على الحدود اليونانية ـ البلغارية هاجر الشراكسة إلى فلسطين حيث تقع القدس المدينة المقدسة للأديان السماوية الثلاثة. يعيش الشراكسة في فلسطين في قريتي الريحانة و كفر قامة اللتين تم إنشاؤهما عام 1870 بناء على طلب السلطان العثماني آنذاك. يعيش في قرية الريحانية ألف من قبيلة الأبزاخ، و في قرية كف
ر قامة حوالي الألفين من قبيلة الشابسوغ. هذا و يُرسل الأطفال في قرية كفر قامة (التي تفوق الريحانية من حيث المساحة) إلى المدارس اليهودية عقب خروجهم من مدرسة القرية كما تُدرَّس اللغتان العبرية و الإنكليزية إلى جانب اللغة الشركسية في مدرسة القرية في كفر قامة
تستخدم الأبجدية القومية الشركسية المستعملة في القفقاس في دروس تعليم اللغة الشركسية. أما القاطنين في قرية الريحانية و القريبين من خط الحدود العربي فيمكنهم إرسال أولادهم إلى المدارس اليهودية أو العربية على حد سواء
الشراكسة يستطيعون ممارسة حقوقهم الخاصة
تدعم فلسطين الشراكسة للحفاظ على هويتهم الثقافية و يتكاثف الوجود الشركسي في القريتين المذكورتين. و هم يستطيعون الاستفادة من خدمات البلدية و الخدمات العامة كسائر السكان الآخرين على الأقل كما يمكنهم تقلد وظائف في مختلف المجالات و في المؤسسات العامة. لا تزال اللغة الشركسية تستعمل كوسيلة للتواصل في المجتمع بين سكان القريتين المذكورتين. يعمد الشراكسة هناك إلى العادات و الأعراف الشركسية و اتباع تقاليد الأجداد في حل مشاكلهم الخاصة
مهرجان آب
ينظم في الريحانية في شهر آب من كل عام مهرجان للفلكلور الشركسي حيث يحضر العديد من فرق الرقص الشركسية من كافة أنحاء العالم يدعى إلى هذا المهرجان عدد كبير من غير الشراكسة بهدف نشر الثقافة الشركسية و التعريف بها



ليبيا
العائلات الشركسية في ليبيا
الملامح الشركسية المشتركة
متى استوطن الشراكسة ليبيا؟
يشكل الشراكسة في ليبيا قبيلة ليبية كبيرة يقطن معظم أفرادها في ضواحي مدينة مصراته و على بعد حوالي خمسة كم منها في منطقة معروفة باسم منطقة الشراكسة. يبلغ عدد أفراد القبيلة الشركسية في مصراته نحو عشرة آلاف نسمة مشكلة بذلك ثاني أكبر قبيلة هناك. و يقطن قسم كبير من أفراد القبيلة الشركسية في مدينة بنغازي الليبية بعدد قد يصل إلى خمسة آلاف نسمة، و يتمركزون في منطقة تسمى رأس عبيدة و لهم جمعية خيرية تسمى جمعية الشراكسة الخيرية في مدينة بنغازي. كما تنتشر أعدادا أخرى من المواطنين الشراكسة في مختلف مدن و مناطق ليبيا و لكن بنسبة أقل من نسبة تواجدهم في مصراته و بنغازي
العائلات الشركسية في ليبيا
تضم القبيلة الشركسية الليبية عدة عائلات شركسية نذكر منها الأسماء التالية: الخضور و هي أكبر العائلات الشركسية, الرمللي, شنب (و ربما تكون تحريفا لاسم عائلة تشنبة (جنب) الشركسية المعروفة), المحيشي أو المحايشي, هامكة (و ربما تكون تحريفا لاسم عائلة تحاموقه أو تحامتشة الشركسية), الرجوبات, أبلاغو (وقد تكون تحريفا لاسم عائلة بلاغ الشركسية), دنقلي (نسبة إلى مدينة دنقلة المدينة السودانية الشمالية المجاورة لليبيا), الدلخ
الملامح الشركسية المشتركة
يستعمل الشراكسة في ليبيا الدمغات العائلية بوضعها و تثبيتها على رسغ اليد و ينطبق هذا الأمر على أبناء الجيل القديم خاصة. كما كانت تلاحظ عادة نقش الدمغات العائلية على اليد لدى بعض الشراكسة في الأردن من الأجيال السابقة
متى استوطن الشراكسة ليبيا؟
هنالك رأي لأحد المؤرخين الشراكسة الأتراك يقول فيه أن شراكسة ليبيا يعتبرون من أقدم الهجرات الشركسية التي وفدت إلى شمال أفريقيا قبل حوالي ألفي عام. هذا و قد أنشئت مدينة مصراته قبل حوالي مائتين إلى ثلاثمائة سنة تقريبا بنزوح و هجرة عائلات شركسية من مصر (و ربما بعد مذبحة القلعة المشؤومة عام 1811) حيث أسسوا مدينة مصراته التي اشتقوا اسمها من مصدر هجرتهم أي (من مصر أتى). و قد تكاثر السكان في المدينة حتى أصبحت ثالث مدينة ليبية من حيث تعداد السكان، كما يدل وجود اسم عائلة "دنقلي" ضمن عائلة الشراكسة الليبية أن بعضهم قد قدم إلى مصراته من شمال السودان و من منطقة دنقلة بالذات التي كانت ملجأ للكثيرين من أمراء الشراكسة و بكواتهم هربا من بطش محمد علي باشا بهم بعد انهيار حكم البكوات الشركسية باستيلائه على الحكم و تدبيره مكيدة مذبحة القلعة التي راح ضحيتها حوالي ألف شهيد من أمراء الشراكسة و بكواتهم الذين قُتِلُوا غيلة و غدرا صبيحة يوم الجمعة في الثاني من شهرآذار لعام 1811
و يتنادى الشراكسة في ليبيا باسم ابن العم (أو ولد العم) و يعملون بنشاط في الحقل التجاري و الأعمال الحرة و أحوالهم الاقتصادية جيدة كما لهم جمعية خيرية في بنغازي. و كثيرا ما تصادف في بنغازي لافتات تجارية تحمل أسماء تنتهي بكلمة "الشركسي". لكن المؤسف في الأمر هو أنهم لا يعرفون عن اللغة الشركسية شيئا، كما أن إرثهم الثقافي الشركسي ضعيف جدا أو معدوم و كذلك إلمامهم بتاريخهم و أصولهم القفقاسية الشمالية. هذا و قد حضر أحد الأخوة الشراكسة الليبيين إلى مدينة كراسنودار للمشاركة بالمؤتمر العام للجمعية الشركسية العالمية الذي انعقد في الفترة الواقعة ما بين 25 ـ 28 / 6 / 1998 حيث ألقى كلمة باسم شراكسة ليبيا و بشر المجتمعين أنه يتواجد في ليبيا حوالي 135 ألف شركسي (و ليس حوالي خمسة عشر ألف فقط) و أنهم يتوقون بشغف للعودة إلى أصولهم الشركسية المتمثلة بإتقان اللغة الشركسية و استعادة تراثهم الثقافي الشركسي الذي افتقدوه منذ مئات السنين

أسماء

أسماء البنات :

سينا : عيني

سيناميس : داخل عيني

سيرازا : الرضا

نفن : النور

تجن : فضة

دشا : دهب

سيبسا : روحي
مافا : نهار
وستناي: أم الشراكس حسب الأسطورة القديمة
ريتسا :أسم أعلى بحيرة في العالم الكائنة في جمهورية أبخازيا
سيماف :ناري
تايا : المهرة
سيرينا : الناي

أسماء الشباب :

نارت : بؤ بؤ العين
برت : القائد أو الأول
نمأت : واهب العين
أصلان : الأسد
نرزان :نبع
أنزور
زوار
جانتي
نلجان
يلجر
نتاي
جباغ

وفي أسماء كتير


يتبع..................
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2006, 22:59   #10
lady
الحزب النسائي الذهبي
 
الصورة الرمزية lady

معلومات

الانتساب : Sep 2005
الإقامة : DK
المشاركات : 2,111
بمعدل : 0.64 يومياً
الجنس : female



lady غير متصل

افتراضي

يعطيك العافية نارت متابعين الحلقة معك :)
بس في مجال تنزلنا صور لنشوف الزي الشركسي, وشي غنية ..؟


وشكرا
  رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى



الوقت في المنتدى بحسب توقيت سورية - الساعة الآن 15:49 .


Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
-------------------------------------------
سورية الحبيبة، سورية الغالية، سورية الوطن، سورية الأم    سورية يا مهد الحضارة، سورية يا بلد الشجعان    سورية يا عربية من أجلك ولدنا ولأجلك نموت