كارثـــة بيئيــة في دولة الكويت [الأرشيف] - منتديات طريق سورية

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كارثـــة بيئيــة في دولة الكويت


estabrag
01-09-2009, 20:47
الأشغال أعلنت توقف محطة مشرف عن ضخ مياه الصرف الصحي.. واستخدام مناهيل صرف مياه الأمطار التي تصب في البحر والبيئة تحذر من عودة «المد الأحمر»


كارثـــة بيئيــة تنتظــر الجــــــــون


كارثة مدمرة تنتظر بحرنا وتحديدا جون الكويت في البحرالذي بدأ منذ الامس يستقبل مياه المجاري غير المعالجة من محطة الضخ في منطقة مشرف التي تخدم كافة مناطق حولي.

http://www.alwatan.com.kw/Portals/0/Article/082009/Org/24082009_083808_ts.jpg

فالمحطة التي كانت تعمل فقط بثلاث مضخات من اصل 13 تعطلت قبل فترة عشر منها اعلنت فجر امس استسلامها بتعطل المحطات الثلاث المتبقية ما هدد المناطق المجاورة بكارثة تلوث غير مسبوقة عندما ارتفع منسوب مياه الصرف الى حد كان سيؤدي الى تفجير انابيب المحطة.

وأمام ذلك لم تجد وزارة الاشغال العامة سوى تحويل مياه الصرف الى البحر عبر شبكة تصريف مياه الامطار لتعلق بعد ظهر أمس بان المحطة تعطلت بالكامل وجار اصلاحها.

وقد افادت مصادر في الوزارة «الوطن» بأن عمليات الاصلاح سوف لن تقل عن شهرين سيتم خلالهما صرف مياه المجاري القادمة من جميع مناطق محافظة حولي الى البحر مباشرة مشيرة المصادر الى ان قدرة المحطة هي ضخ 340 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي في حالات الذروة ولن يقف تأثير هذا الوضع عند البحر فقط بل انه سيؤثر في محطة تنقية مياه الصرف الصحي في الصليبية التي تضخ اليها محطة مشرف المعطلة امس.

وعزت مصادر في وزارة الاشغال العامة ما حدث من توقف تام للمحطة الى بطء اتخاذ القرار اذ لم يتخذ قرار بشأن اصلاح المضخات العشر المعطلة في المحطة منذ عدة اشهر ما ادى الى زيادة الضغط على الثلاث المتبقيات فأدى الى التوقف الكامل وبالتالي غرق المحطة بكاملها بمياه المجاري.

من جهته أكد مدير عام الهيئة العامة للبيئة د.صلاح المضحي ان اجهزة الهيئة اخذت عينات اليوم من مياه الجون وقامت بتحليلها واذا ثبت وجود تلوث بمياه الصرف الصحي ناجم عن استخدام شبكة صرف مياه الامطار لصرف المجاري فسيتم توجيه مخالفة لوزارة الاشغال وتحميلها مسؤولية أي تداعيات بيئية على مياه البحر، وحذر من عودة ظاهرة المد الاحمر في حال استمرار صرف مياه المجاري في البحر .


تاريخ النشر 25/08/2009

الــمــصــدر : جريدة الوطن الكويتيه .

================

أزمة محطة مشرف: مصادر في وزارة الأشغال تحذر من فيضان «مياه مجاري» في حولي إذا ارتفع منسوب المياه تلـوث وطفـح محتمـل بالبيوت ومنـع الصيـد والسباحــة



كتبت مرفت عبدالدايم: مفاجأة غير متوقعة ان تكون وزارة الاشغال العامة قد تسلمت اصلا محطة مشرف لتنقية مياه الصرف الصحي وبها عشر مضخات معطلة عن العمل وهو ما ادى الى ارهاق ثلاث مضخات وضعت لحالات الطوارئ لكنها عملت بصفة أصلية حتى استسلمت.

هذا ما كشفت عنه تحقيقات اولية في شأن توقف محطة مشرف الكامل عن العمل وما ادى إليه ذلك من نتائج تلوث في البحر بنقل مياه الصرف الصحي إليه دون معالجة اضافة الى نتائج اخرى منتظرة من ان يؤدي طول توقف العمل في المحطة الى طفح في مجاري مناطق محافظة حولي.

فقد كشفت التحقيقات الاولية التي امر بها الوزير د. فاضل صفر ان المحطة التي استلمتها الوزارة من المقاول المنفذ في يوليو من العام 2006 كانت تتكون من ثلاث عشرة مضخة عشر منها كانت معطلة وثلاث للطوارئ هي التي تشغلها حيث كان المقاول المنفذ مسؤولا عن الصيانة والتشغيل لمدة عامين منذ يوليو 2006.

وفيما اصدرت من جانبها هيئة البيئة امس خريطة بمناطق تمنع فيها السباحة بعدما ثبت تلوث حاد في البحر جراء ضخ مياه الصرف فيه فقد علمت «الوطن» ان وزارة الاشغال تتكبد خسائر غرامات لعدم تسلمها محطة الصليبية لعالجة مياه الصرف الصحي يوميا 180 الف متر مكعب من تلك المياه غير المعالجة من محطة مشرف.

هذا وتفاعل نواب مع ما حدث حيث طالب عدد منهم باجتماع عاجل للجنة الشؤون البيئية في مجلس الامة للوقوف على اسباب المشكلة واثارها على البيئة.

تجاوزت نتائج توقف محطة مشرف لتنقية مياه الصرف الصحي تلويث البحر الى مخاوف ابداها مسؤولون من قرب حدوث طفح في مجاري مناطق حولي اذا ما تأخر التصريف من المحطة المعطلة بالكامل حاليا.

ويأتي ذلك فيما رصدت الهيئة العامة للبيئة امس تلوثا حاداً في البحر جراء توجيه مياه الصرف الصحي غير المعالجة مباشرة إليه بعد تعطل المحطة وهو ما دعا الهيئة لاصدار خريطة توضيحية تحذر فيها من السباحة والصيد في بعض الشواطئ.

وقد ادى ما حدث من نتائج لتوقف المحطة الى حراك في الساحة البرلمانية حيث دعا نواب الى سرعة عقد اجتماع للجنة الشؤون البيئية في مجلس الأمة محذرين من استمرار الوضع على ما هو عليه ولما ستشهده البيئة البحرية من تلوث، مشددين على اهمية الوقوف على اسباب الكارثة.


الوطن الكويتية

مياه الشرب في خطر.. وتحذيرات من الكوليرا والتيفوئيد

http://www.alwatan.com.kw/Portals/0/Article/08272009/Org/ts10_1.jpg


هيئة البيئة تأكدت من التلوث في مياه الشواطئ وحذرت من خطورة الموقف مع ارتفاع المغنسيوم وعدم استخدام الكلور

كتبت مرفت عبدالدايم: اضافة الى شبح الكوليرا والتيفوئيد اللذين حذرت منهما جماعة الخط الاخضر نتيجة لذلك فقد بدأت مياه الصرف الصحي التي ضخت الى البحر اثر تعطل محطة تنقية مياه الصرف الصحي في مشرف تهدد مياه الشرب بعد ما ثبت تلويثها للبحر حيث بدأ حديث عن احتمالات ايقاف محطة الشعيبة لتقطير مياه الشرب.

تلك هي الحقيقة التي انجلت عنها تحركات الجهات ذات العلاقة امس حيث اكتشفت الهيئة العامة للبيئة ان تراكيز الملوثات سجلت قياسات عالية في المياه الشاطئية.

ففيما هدفت جولة لمختصين من الهيئة العامة للبيئة الوقوف على تأثر مقطرات مياه الشرب بما شهده البحر من تلوث قال وكيل وزارة الكهرباء والماء المساعد للتخطيط والتدريب مشعان العتيبي لـ «الوطن» ان الوزارة ستغلق محطة الشعيبة في حال تجاوزت الملوثات المعدلات العالمية.

وعلى الرغم من طمأنة العتيبي وهو متحدث باسم الوزارة الى ان مخزون المياه المتوافر كاف لسد النقص في حال اوقف عمل المحطة الا ان الجهود تتسابق لتلافي الوضع الذي يزيد من خطورة درجات التلوث في البحر بالذات وانه على الرغم من انه تم اكتشاف عدم اضافة الكلور الى مياه الصرف الصحي المضخوخة الى المياه الشاطئية وهو ما يزيد من خطورة الملوثات.

كما رصدت الهيئة العامة للبيئة ارتفاعاً في معدلات المغنسيوم في المياه الشاطئية ما يزيد من خطر الملوثات على مقطرات المياه.

وقال بيان لوزارة الأشغال انه ستجري معالجة أولية لمياه الصرف الصحي بمواد بيولوجية وكيميائية وتعقيمها قبل صرفها الى البحر خارج الجون وبالتنسيق مع البيئة.

وتفاعلت مع هذه القضية جهات مهمة من ابرزها جماعة الخط الاخضر التي ترى فيما حدث كارثة تستوجب استجواب رئيس مجلس الوزراء ونوابه محذرة من ان تلوث البحر بهذه الطريقة قد يؤدي الى تفشي امراض خطيرة مثل الكوليرا والتيفوئيد وغيرها.

واجمعت جماعة الخط الأخضر وجمعية حماية البيئة على سابق رفضهما إقامة مشروع محطة مشرف وتحذيرهما منه.





تاريخ النشر 27/08/2009

جريدة الوطن الكويتية