تفسير الأحلام [الأرشيف] - منتديات طريق سورية

المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير الأحلام


Sugar
19-09-2006, 09:13
هى مقطتفات من كتاب قراتة مؤخرا اسمة ( مختصر تفسير الاحلام لابن سيرين)

شرح و تعليق عبد المعز خطاب

الفرق بين الرؤيا و الحلم

نظرة على الرؤى و ألأحلام:

كل منا يرى بعد النوم أشياء و يتمنى لو يعرف مدلولها, و الانسان تحتبس فى نفسة خفايا و مؤثرات تراكمت نتيجة شواغلة فى الحياة, و هو يعيش فى عالمين, مادى و روحى, و تتأرجح النفس بين المحسوسات و الغيبيات.

و البشرية فى تاريخها الطويل تتوق لكشف المستقبل, و من هنا كانت (الرؤى و الاحلام) و الأرواح منها الشفافة التى تخترق الحجب.

و لا شك أن الرؤى و الأحلام متنفس لما يجيش فى النفس, و منها ما هو مجرى تطلعات و آمال.

علم تفسير الأحلام:

له قواعد ثابتة يتربى على صفاء النفس و حسن الصلة بالله , و الكاذب فى يقظتة كاذب فى احلامه.
و الرؤى و الأحلام تفسر بالاخلاص و الشفافية, من ذلك أن الصحابة-رضوان الله عليهم رأوا( ليلة القدر) فى ليال متفرقة فأخبروا النبى (ص) –فقال-علية الصلاة و السلام-: (( أرى رؤياكم قد تواطأت فى السبع الأواخر –أى من رمضان- فمن كان متحريها فليتحرها فى السبع الأواخر)).

فرق بين الرؤيا و الحلم:

فالرؤيا: تكون واضحة فى ذهن الانسان بعد الاستيقاظ ,بحيث يستطيع أن يقص كل تفاصيلها من أمكنة و

أشخاص و ألوان, و تظل عالقة فى ذهنة لسنوات.

و الحلم:

صور غير متناسقة و فى غالب الأحيان تكون مزعجة, و هو ما يطلق علية العامة (كابوس).
و النبى –علية الصلاة و السلام-يقول : ( الرؤيا من الله, و الحلم من الشيطان)

وهناك فرق بين الرؤية و الرؤيا : فالرؤية- باضافة التاء المربوطة –مانراة فى اليقظة , و فى المنام (الرؤيا).


كيف تقع الرؤيا المنامية:

ان الله-عزو جل-قد خصص لكل انسان حفظة لحفظة فى الحياة الظاهرة و الباطنة (ان كل نفس لما عليها حافظ)
كما أنهم يسجلون علية كل ما يقول و ما يفعل ( وان عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون ما تفعلون).
و حدوث الرؤيا يبدا بتلقى اعضاء الجسم المؤثرات الخارجية, فتحث اشارات خاصة عبر الجهاز العصبى الذى يقوم بتحليلها على ضوء ما تعية ذاكرتة من أحداث الماضى المتماثلة و يزن النتائج المتوقعة و يصل لقرار يقوم بابلاغة للأعضاء المنفذة.

و الرؤى القوية: تحدث و الجسم مستريح و تكون واضحة, أما الأحلام فتكون و الجسم مرهق, ورؤى و أحلام تعبر عن قلق الانسان( كالمحارب ليلة المعركة).



و الرؤيا تختلف عن التخاطر: و هو الاحساس بحدوث شىء فى مكان بعيد عن الشخص (كاحساس الأم بقرب عودة ولدها الغائب)

و الرؤيا المنامية: لا تستغرق الا ثوان,لأن الانسان لا يحتمل التغيرات التى تحدث و خاصة اذا كانت رؤيا ضارة و فى أغلب الأحيان تكون قبل الفجر بعد أن ارتاح الجسد و تهيأ لاستقبالها. و قد تتحق فى الحال(مثل رؤيا ابراهيم) أو بعد سنة( كرؤيا النبى (ص)- نفسة يدخل مكة مع اصحابة) أو بعد سنوات طويلة مثل رؤيا يوسف.

نماذج تفسير الرؤى و الأحلام مرتبة حسب الحروف الأبجدية:

مقدمة:

لابد و ان يعلم من يطلب تفسير الرؤى و الأحلام أنهما قسمان قسم من الله تعالى) و ( قسم من الشيطان)
و من الأدب عند عرض الرؤيا على انسان ان يكون من يريد لك الخير و ان يقول قبل عرض الرؤيا ( خير لك و شر لأعدائك خير تؤتاه و شر تتوقاه) و التأويل قد يكون ( باللفظ) أو ( المعنى ) او (بالأسماء) أو( بالألوان).

واذا سمعت طفلا يتكلم فى المنام فهم لا يكذب, و كذلك الحيوان و الطيور لا تكذب, و أصدق الناس رؤيا أصدقهم حديثا.

و القران الكريم وضع المفاتيح (فالحبل) تمسك بدين الله ( و البيض المكنون) اشارة الى النساء الحرائر العفيفات و ( الخشب) اشارة الى المنافقينو( اكل لحم الانسان) أى الغيبة . كما اوضح النبى(ص) أن بعض الحيوانات تستحق القتل و لو فى الحرم, و أطلق عليها (فواسق) (كالغراب و الحدأة و العقرب والفأرة و الكلب العقور) فمجيئها فى المنام نذير شر, و (الورد) يشير الى السعادة و( الحنظل) يشير الى الضيق و الهم.

و رؤية النهار يشير الى السعادة و البهجة, و رؤية اليل تشير الى الهم و الغم.

و اذا رأيت فى الرؤيا (المسجد) أو ( المصحف) أو( الملائكة) أو (أحد الأنبياء ) أو (أحد الصالحين) أو(الأبوين) فهى رؤيا صادقة سارة.
و لكى يرى الانسان رؤيا طيبة يجب أن ينام على طهارة و على جنبة الأيمنظو وأن يدعو الله كما علمنا النبى(ص) ((أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق, اللهم بك وضعت جنبى و بك أرفعة اليك نفسى فان قبضتها فاغفر لها, و ان أرسلتها فاحفظها مما تحفظ منة عبادك الصالحين)).

و المسلم الصادق قد يرى ربة عز و جل فى المنام عندما يرى السلطان فى الرؤيا , فالسلطان هنا يشير الى الله, و قد يرى أبوية ساخطين علية فى المنام , فهذة اشارة الى سخط الله عز و جل, و من رأى نفسة يسقط من مكان عال فهم صاحب منصب اغضب الله فأسقطة من رتبتة كما قال سبحانة ( و من يحلل علية غضبى فقد هوى)

و من رأى النبى علية الصلاة و السلام فى المنام فلن يدخل النار. و من رأى أنة يصوم رمضان فهو قوى فى دينة, و من رأى أنة يفطر فى رمضان عمدا فهو يقتل انسانا متعمدا, و هذا انذار شر.

يتبع

أبو ناجي
19-09-2006, 09:16
سكر ...

موضوع جميل مشكورة عليه , لكن , أنصح بقراءة كتاب مدارس التحليل النفسي لسيغموند فرويد , بجزئيه , ففيه بعض الشروحات التي قد ترضي النفس والعقل ...

Sugar
19-09-2006, 09:36
هلا ابو ناجى

الكتاب ذكر مقطع صغير عن فرويد بس انا ما نقلتة لنو الحقيقة ما كتير اقتنعت , ملخص المقطع

انو فرويد كان يرجع ما نراة فى المنام الى ( الكبت الجنسى) و يفسر كل شىء على هذا النحو..

يعنى انا بفضل ماذكر القران و الرسول(ص) بخصوص الاحلام

بس ان شاء الله راح اقرا كتاب فرويد عن قريب , شكرا الك

Aghalation
19-09-2006, 09:58
شكرا سكر على الموضوع...أحببت أن أضيف من صحيح بخاري..

‏حدثنا ‏ ‏عبدان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبو سلمة ‏ ‏أن ‏ ‏أبا هريرة ‏ ‏قال ‏
‏سمعت النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ "‏من رآني في المنام فسيراني في اليقظة ولا يتمثل الشيطان بي" ‏
‏قال أبو عبد الله ‏ ‏قال ‏ ‏ابن سيرين ‏ ‏إذا رآه في صورته

‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏"الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة"

Volcano
19-09-2006, 12:16
[align=justify:045fd89329]طبعاً موضوع الأحلام أو (المنامات) لا زال يصنّف تحت بند العلوم الغامضة التي لمّا يتوصل الإنسان بعد إلى تفسير علميّ دقيق لها يكشف النّقاب عن أسرارها ويميط اللّثام عن وجهها المبهم.

ربما قدّم المحلّل النفسي النمساوي الشهير سيغمان فرويد بعض التفسيرات والتأويلات التي تخصّ هذا الموضوع، ودراسته -رغم تصدّرها قائمة الدراسات الأكثر اهمية في هذا النطاق- إلا أنها لم تقدّم تفسيراً علمياً دقيقاً للأحلام إنما ربطتها بعوامل نفسيّة تابعةً للظروف المحيطة بالإنسان.

من وجهة النّظر الإسلاميّة تمّ التمييز بين نوعين من المنامات:

الأول هو الرؤيا: وقد اختصّ بها ربّ العالمين طائفةً من البشر على رأسهم أنبياؤه عليهم الصلاة والسّلام ، وقد ورد في القرآن الكريم نماذج من رؤيا الأنبياء كقصّة سيّدنا يوسف الصّدّيق وقصّة سيّدنا ابراهيم الخليل ورؤيا سيّدنا محمد عليه وعلى جميع أنبياء الله أفضل الصلاة وأتمّ التسليم.

الثاني هو الأحلام: وهو النوع الاكثر انتشاراً بين العوام من الناس، منها الأحلام السّعيدة البهيجة ومنها القاتمة السوداويّة ومنها أحلامٌ عاديّة تشبه بتفاصيلها مسيرة الحياة العامة، وهي بمجملها لا تعدو كونها مُجرّد أمانٍ مكبوتةٍ أو تداعيات مواقف قديمة مشوّهة أو انعكاساتٍ شتّى لحالاتٍ نفسيّة تعرّض لها الحالم.

بالنسبة لي يندرج علم المنامات تحت بند علم الأرواح الذي أخبرنا عنه ربّ العالمين بقوله بعد بسم الله الرّحمن الرحيم:
( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلْ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً )

شكراً لكم على نقاشكم الرائع الشّيق النافع، وللعزيزة (شوكر) على اقتطافها بعضاً من تفسير ابن سيرين المفيد[/align:045fd89329]

Sugar
20-09-2006, 10:10
شكرا فولكينو على التوضيح


نماذج تفسير الرؤى و الأحلام مرتبة حسب الحروف الأبجدية:

حرف الألف:


أب: هو دليل على من رباك و أدبك, فاذا رايتة فى المنام فهو بشرى خير, أما اذا رايتة مريضا فهو يشير الى ابتلاء فى مالك و أحوالك.

ابريق: هو خادمك و ساقيك, ورؤياة تعبر حسب حالتة كلما كان جميلأ فهو بشارة بمال و عيال , و ان رايتة مكسورا أو متسخا فخادمك يخونك أو يشير الى فقد مال او ولد أو عمل.

ابرة: أداة جمع الشمل للثياب و الجلود و هى تشير الى الجمال فى الثوب و الفراش, و هذا يعنى حسن العشرة بين الزوجين و الجمع بين المتخاصمين و ادخال الابرة فى الخيط بدء الرزق الا اذا رأيتها مكسورة فهذا نقيض ما سبق.

احرام: يعنى حرمة القرب من النساء و هذا يعنى الزهد فى النساء, و لبسة للأعزب زواج, و ان رأى الانسان نفسة محرما فقرب زيارة مكة.

أذان: من سمعة أو رآة فى المنام فهو بشير خير و يؤذن بحج بيت الله الحرام, و ان سمع مؤذنا فى غير وقت الصلاة فهو سرقة و انذار من اللصوص , و الآذان من مكان عال هو علو مكانة, و الزيادة فى الأذان بدعة و ضلالة.

امام: امامة الناس شرف و لم يمت امام ميتة سوء فهو رؤيا طيبة و امامة الرأة للرجال موتها, لأن المرأة لا تتقدم على الرجال الا فى كنفها.

أرنب: حيوان جبان كثير الانجاب و هو يشير الى المرأة , فأن رأيت أنك أمسكت بة أو حبستة فهو زواج, أما اذا ذبحتة فيشير الى طلاق امرأتك أو تموت عنك , و الأرانب الكثيرة اشارة الى الخير الوفير.

أسد: يدل على عظيم المكانة فمن رأى أنة يركب أسدا فهذا دليل الانتصار على العدو , و من رأى أنة يصرع أسدا فهو دليل على المكانة و من رأى أن الأسد يدخل البلدة أو المنزل فهو ابتلاء لأهلها.

أرض: الأرض تعنى المرأة الصالحة و حسب حالتها تكون حالة المرأة , فالأرض الخضراء المثمرة دليل على الزوجة الصالحة الولود الودود, و الأرض المقفرة الجدباء دليل سوء الزوجة, فعليك باصلاحها كما تصلح الأرض.

انشراح: فى الصدر يعنى التخلص من الذنوب و الأوزار, و هو بشرى لكل مهموم بالفرج القريب.

أموات: حسب ما تراة فان كان الميت يضحك فهو من الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون , و من يرى علية ثياب خضر فهو من الشهداء و الصالحين, و من رأى الميت أسودا أو حزينا أو علية نار أو حيات مات على غير الاسلام , و عطاء الميت خير و أخذة شر و نصحهم صدق, و من رأى ميتا فى مسجد فهو أمن من العذاب.

انفجار: شقاق و نزاع بين الزوجين أو فى الجماعة أو الأمة أو حدث كبير يكون لة تأثير على مسار حياة فرد أو جماعة.

أيوب: رؤيا سيدنا أيوب فى المنام بشرى بالشفاء للمريض و العطاء للمحروم و الفرج للمكروب, و الذرية الصالحة للعقيم, و سعادة لمن يراه.

أسنان: هم الأهل للعتماد عليهم, و تاويل فقد الأسنان فقد عزيز و غال, و من أمسك بأسنانة فهى نجاة و عافية بعد تعرض للهلاك و ضعف الأنان أو اهتزازها ضعف حالة صاحبها, و جمال نظافة الأسنان دليل الهناء و رغد العيش لصاحبها.

أذن: السليمة تدل على سلامة الايمان و قوة سمعها تعنى قوة فى الدين, و اذا كانت متسخة كان صاحبها فى خطر و الأذن المقطوعة خسارة و فتنة.

اهانة: حسب الشىء المهان فان كانت من أجل اعلاء كلمة الله و الجهاد فى سبيلة فهى انتصار و عزة , و ان كانت مناصرة لظلم أو باطل فهى شر.

أسلحة: السلاح قوة و منعة و علو مكانة و استعمالة يؤول حسب الأحوال , فالانتصار بة للحق خير عظيم, و للباطل شر و خيم, و من رأى نفسة فى جماعة مسلحة و هو أعزل فليراجع نفسة فى أمر دينة و دنياه.

أصابع: هى حياتك و أولادك و مالك و هى فى المنام حسب أحوالها فان كنت مريضا و رأيت أصابعك قوية فهو الشفاء و كلما نقصت تفسر حسب الحالة.

أصحاب رسول الله: فى المنام بشرى و فلاح فى أمر دينك و دنياك و رضوان من الله.

أضحية: وفاء وفداء ورؤياها لصاحبها بكرم الله و كثرة الرزق, ورؤياها للسجين فرج و انتصار , و للمريض شفاء, و للمديون سداد للدين, وللعانس زواج.

أظافر: دليل القدرة على أمور الدنيا و اذا رأيت أظافرك طويلة فى المنام فهى نذير شر لأنها مخالفة للسنة و تقليم الأظافر تشير الى اخراج الزكاة , و خضاب الأظافر مع اليد دليل صلاح فى الدنيا, و تساقط الأظافر ضعف و خسارة , وان كانت قوية فهى متعة.

اقامة الصلاة: بشرى طيبة و تدل على تحقيق الوعد و نيل المراد الا اذا أقيمت خارج المسجد فهى فراق.

اعوجاج: فى أى شىء فى الطريق اعوجاج للرجل او الذراع كلها و تحذير من الزيف و الضلال.

اعتكاف: ان كان فى المسجد صلاح و تقوى و فعل الخيرات, و ان كان فى دير أو كنيسة فهو استمرار على المعصية و الفاحشة كالزنا و ان كان فى مستشفى فهو مرض سيشفى منة, و ان كان فى سوق فهو طلب رزق.

أنف: الأنف هو منفذ الهواء اللازم لحياة الانسان و فية حاسة الشم, ورؤياها تدل على حالة الانسان من ولد ومال , و كلما حسنت كانت بشرى, و اذا رغمت فى التراب أو قطعت فهى نذير شؤم و شر.

اغتسال: عافية ورحمة ونقاء و تفريج هم فمن رأى أنة يغتسل فهو يتطهر من الذنوب,فأن لبس بعد الاغتسال ثوبا جديدا فهو سيرزق ولاية أو مالا أو عروسا وان لبس ملابس وسخة فهو نذير شر.

انجيل: رؤيا الانجيل بصورتة الحالية دليل الارتداد و التخويف, أما انجيل عيسى فهو خير و بركة.

أخ: من رأى أختا لة ميتة قد عاشت فانة قدوم غائب له من سفر, وان رأى خالة أو خالتة عاشا فانة يعود الية شىء.


يتبع

Marsho Wolf
20-09-2006, 13:13
كل الذي أعرفه بخصوص هذا الموضوع هو ما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم عنه في حديثه أن الرؤيا أو ( المنام ) هي إما من الله ( اللي منقول عنه إلهام ) أو أضغاث أحلام من الانسان ( ناتجة عن ما يراه الانسان في حياته اليومية او عن اي امر يفكر فيه باستمرار ........ الخ ) أو من الشيطان ( وهي الكوابيس )

لذلك أخبر النبي عليه الصلاة والسلام أن من راى رؤية حسنة فليستبشر خيرا ولخبر بها فانها من الله , ومن رأى رؤية سئية فلا يخبر بها احدا فانها من الشيطان وانها لا تضره

لأن الرؤيا معلقة برجل طائر ان فسرت وقعت

ولكم جزيل الشكر